من هم الصحابة إنَّ صحبةَ رسولِ الله -صلّى الله عليه وسلم- شرفٌ عظيمٌ وفيها فضلٌ كبير، ورؤية نور النبوَّة قوَّة إيمانيَّةٌ تبعثُ في قلبِ المؤمن الصدقَ وحبَّ الله ورسوله، وتحثُّه على الطاعة والاستقامة في حياته، وقد عرَّفَ الإمام البخاري كلمة الصحابيَّ في صحيحه فقال: "مَن صَحبَ النبيَّ -صلَّى الله علَيه وسلَّم- أو رآهُ مِنَ المُسلِمِينَ فَهو مِن أصحَابِه"، أي وبمعنى آخر: فالصحابيُّ من رآى النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلم- وآمن به وصدَّقه ومات على الإسلامِ، وهذا المقال سيتناول فضل صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما سيتمّ ذكر حكم سب الصحابة بشكلٍ مفصل ((فصل في تعريف الصحابي، "www.al-eman.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف)). فضل الصحابة لصحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- منزلةٌ عالية وهم خيرُ الأمَّة وأفضل خلقٍ فيها، وقد أثنى الله تعالى عليهم في عدَّة مواضع في القرآن الكريم مبيِّنًا فضلهم ومكانتهم -رضي الله عنهم أجمعين-، قال تعالى: "محمَّدٌ رسولُ اللَّهِ والَّذينَ معَهُ أشدَّاءُ علَى الكفَّارِ رحَماءُ بينَهُمْ تراهُمْ ركَّعًا سجَّدًا يبتَغُونَ فضلًا منَ اللَّهِ ورضوَانًا سيماهُمْ في وجُوههِم منْ أثَرِ السُّجودِ ذلِكَ مثلُهمْ في التَّوراةِ ومثَلُهمْ في الإِنجيلِ كزَرعٍ أخرَجَ شطأَهُ فآزرَهُ فاستَغلَظَ فاستَوَى علَى سوقِهِ يعجِبُ الزرَّاعَ ليغِيظَ بهِمُ الكفَّارَ وعَدَ اللَّه الَّذينَ آمنُوا وعمِلُوا الصَّالحاتِ مِنهمْ مَغفرَةً وأَجْرًا عظِيمًا" (({الفتح: الآية 29}))، وقال تعالى: "والَّذِينَ جاؤُوا منْ بَعدهِمْ يقولُونَ رَبَّنَا اغفرْ لنَا ولِإِخوَانِنَا الذِينَ سبَقُونَا بالإِيمَانِ ولَا تجعَلْ في قلُوبنَا غلًّا للَّذِينَ آمنُوا ربَّنَا إنَّكَ رؤوفٌ رحِيمٌ" (({الحشر: الآية 10})). وكذلكَ فقد أثنى النبيُّ -صلَّى الله عليه وسلم- على صحابته وبيَّن فضلهم على بقية المسملين وأنْ لا أحد يمكنُ أن يبلغ ما بلغوا من التقوى والإيمان، قال -عليه الصلاة والسلام- في الحديث الذي رواه أبو هريرة: "لا تسبُّوا أصحَابي، لا تسبُّوا أصحَابي، فوالَّذي نفسِي بيدِه لو أنَّ أحدَكم أنفَق مِثلَ أُحدٍ ذهبًا، مَا أدرَك مدَّ أحَدِهم ولا نَصيفَه" ((الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2540، خلاصة حكم المحدث: صحيح)). وفي حديثٍ آخرَ يبيِّنُ فيه الرسول -صلى الله عليه وسلم- هذا الفضل العظيم حيثُ يقول فيه: "إنَّ اللهَ تعالَى اختارَ أصحَابي على العَالمين سِوى النبيِّينَ والمُرسلينَ، واختارَ لي من أصحَابي أربَعةً -يعني أبَا بكرٍ وعُمرَ وعُثمانَ وعَليًّا- فجعلَهم أصحَابي، وفي أصحَابي كلِّهم خيرٌ، واختارَ أمَّتي على سَائرِ الأممِ، واختارَ لي من أمَّتي أربعَةَ قرونٍ" ((الراوي: جابر، المحدث: القرطبي المفسر، المصدر: تفسير القرطبي، الصفحة أو الرقم: 16/306، خلاصة حكم المحدث: صحيح))، وفي الفقرة التالية حكم سب الصحابة وفق ما ورد من أحاديث شريفة. ((الصحابة، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف)) حكم سب الصحابة بعد الحديث عن الفضل العظيم لصحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- وما لهم من مكانة رفيعةٍ فوق بقيَّة الخلقِ عدا النبيينَ والمرسلينَ كما سبقَ، سيُذكر حكم سب الصحابة وفقَ ما وردَ في الأحاديث النبوية الشريفة، وفي الحديث الشريف الذي قال فيه -عليه الصلاة والسلام-: "لا تسبُّوا أصحَابي، لا تسبُّوا أصحَابي، فوالَّذي نفسِي بيدِه لو أنَّ أحدَكم أنفَق مِثلَ أُحدٍ ذهبًا، مَا أدرَك مدَّ أحَدِهم ولا نَصيفَه" ((الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2540، خلاصة حكم المحدث: صحيح))، وقد أثنى عليهم الله تعالى في كتابه العزيز، وهم الذين حملوا لنا الدين ونقوله إلينا وحفظوه في صدورهم فمن سبَّهم فقد كذَّبَ الله ورسوله وهو كافرٌ بقول الكثيرِ من الفقهاء، فيجبُ أن يتوبَ ويرجع إلى الصواب ليتوبَ الله عليه، فلا يجوزُ سبُّ الصحابة وهذا من الأمور التي تخرجُ المسلم عن دينه والعياذُ بالله، ورويَ عن الإمام أحمد أنَّه سُئلَ عمَّن يسبُّ أبا بكر وعمر وعائشة -رضي الله عنهم- قال: "ما أرَاه على الإسلَام"، والله تعالى أعلم ((حكم من سب الصحابة، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف)).   فيديو عن حكم سب الصحابة في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح حكم سب الصحابة. ((حكم سب الصحابة، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018)) 

حكم سب الصحابة

حكم سب الصحابة

بواسطة: - آخر تحديث: 28 نوفمبر، 2018

من هم الصحابة

إنَّ صحبةَ رسولِ الله -صلّى الله عليه وسلم- شرفٌ عظيمٌ وفيها فضلٌ كبير، ورؤية نور النبوَّة قوَّة إيمانيَّةٌ تبعثُ في قلبِ المؤمن الصدقَ وحبَّ الله ورسوله، وتحثُّه على الطاعة والاستقامة في حياته، وقد عرَّفَ الإمام البخاري كلمة الصحابيَّ في صحيحه فقال: “مَن صَحبَ النبيَّ -صلَّى الله علَيه وسلَّم- أو رآهُ مِنَ المُسلِمِينَ فَهو مِن أصحَابِه”، أي وبمعنى آخر: فالصحابيُّ من رآى النبيَّ -صلَّى الله عليه وسلم- وآمن به وصدَّقه ومات على الإسلامِ، وهذا المقال سيتناول فضل صحابة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كما سيتمّ ذكر حكم سب الصحابة بشكلٍ مفصل 1)فصل في تعريف الصحابي، “www.al-eman.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف.

فضل الصحابة

لصحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- منزلةٌ عالية وهم خيرُ الأمَّة وأفضل خلقٍ فيها، وقد أثنى الله تعالى عليهم في عدَّة مواضع في القرآن الكريم مبيِّنًا فضلهم ومكانتهم -رضي الله عنهم أجمعين-، قال تعالى: “محمَّدٌ رسولُ اللَّهِ والَّذينَ معَهُ أشدَّاءُ علَى الكفَّارِ رحَماءُ بينَهُمْ تراهُمْ ركَّعًا سجَّدًا يبتَغُونَ فضلًا منَ اللَّهِ ورضوَانًا سيماهُمْ في وجُوههِم منْ أثَرِ السُّجودِ ذلِكَ مثلُهمْ في التَّوراةِ ومثَلُهمْ في الإِنجيلِ كزَرعٍ أخرَجَ شطأَهُ فآزرَهُ فاستَغلَظَ فاستَوَى علَى سوقِهِ يعجِبُ الزرَّاعَ ليغِيظَ بهِمُ الكفَّارَ وعَدَ اللَّه الَّذينَ آمنُوا وعمِلُوا الصَّالحاتِ مِنهمْ مَغفرَةً وأَجْرًا عظِيمًا” 2){الفتح: الآية 29}، وقال تعالى: “والَّذِينَ جاؤُوا منْ بَعدهِمْ يقولُونَ رَبَّنَا اغفرْ لنَا ولِإِخوَانِنَا الذِينَ سبَقُونَا بالإِيمَانِ ولَا تجعَلْ في قلُوبنَا غلًّا للَّذِينَ آمنُوا ربَّنَا إنَّكَ رؤوفٌ رحِيمٌ” 3){الحشر: الآية 10}. وكذلكَ فقد أثنى النبيُّ -صلَّى الله عليه وسلم- على صحابته وبيَّن فضلهم على بقية المسملين وأنْ لا أحد يمكنُ أن يبلغ ما بلغوا من التقوى والإيمان، قال -عليه الصلاة والسلام- في الحديث الذي رواه أبو هريرة: “لا تسبُّوا أصحَابي، لا تسبُّوا أصحَابي، فوالَّذي نفسِي بيدِه لو أنَّ أحدَكم أنفَق مِثلَ أُحدٍ ذهبًا، مَا أدرَك مدَّ أحَدِهم ولا نَصيفَه” 4)الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2540، خلاصة حكم المحدث: صحيح.

وفي حديثٍ آخرَ يبيِّنُ فيه الرسول -صلى الله عليه وسلم- هذا الفضل العظيم حيثُ يقول فيه: “إنَّ اللهَ تعالَى اختارَ أصحَابي على العَالمين سِوى النبيِّينَ والمُرسلينَ، واختارَ لي من أصحَابي أربَعةً -يعني أبَا بكرٍ وعُمرَ وعُثمانَ وعَليًّا- فجعلَهم أصحَابي، وفي أصحَابي كلِّهم خيرٌ، واختارَ أمَّتي على سَائرِ الأممِ، واختارَ لي من أمَّتي أربعَةَ قرونٍ” 5)الراوي: جابر، المحدث: القرطبي المفسر، المصدر: تفسير القرطبي، الصفحة أو الرقم: 16/306، خلاصة حكم المحدث: صحيح، وفي الفقرة التالية حكم سب الصحابة وفق ما ورد من أحاديث شريفة. 6)الصحابة، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف

حكم سب الصحابة

بعد الحديث عن الفضل العظيم لصحابة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلم- وما لهم من مكانة رفيعةٍ فوق بقيَّة الخلقِ عدا النبيينَ والمرسلينَ كما سبقَ، سيُذكر حكم سب الصحابة وفقَ ما وردَ في الأحاديث النبوية الشريفة، وفي الحديث الشريف الذي قال فيه -عليه الصلاة والسلام-: “لا تسبُّوا أصحَابي، لا تسبُّوا أصحَابي، فوالَّذي نفسِي بيدِه لو أنَّ أحدَكم أنفَق مِثلَ أُحدٍ ذهبًا، مَا أدرَك مدَّ أحَدِهم ولا نَصيفَه” 7)الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2540، خلاصة حكم المحدث: صحيح، وقد أثنى عليهم الله تعالى في كتابه العزيز، وهم الذين حملوا لنا الدين ونقوله إلينا وحفظوه في صدورهم فمن سبَّهم فقد كذَّبَ الله ورسوله وهو كافرٌ بقول الكثيرِ من الفقهاء، فيجبُ أن يتوبَ ويرجع إلى الصواب ليتوبَ الله عليه، فلا يجوزُ سبُّ الصحابة وهذا من الأمور التي تخرجُ المسلم عن دينه والعياذُ بالله، ورويَ عن الإمام أحمد أنَّه سُئلَ عمَّن يسبُّ أبا بكر وعمر وعائشة -رضي الله عنهم- قال: “ما أرَاه على الإسلَام”، والله تعالى أعلم 8)حكم من سب الصحابة، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف.

 

فيديو عن حكم سب الصحابة

في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح حكم سب الصحابة. 9)حكم سب الصحابة، “www.youtube.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018

المراجع

1. فصل في تعريف الصحابي، “www.al-eman.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف
2. {الفتح: الآية 29}
3. {الحشر: الآية 10}
4, 7. الراوي: أبو هريرة، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 2540، خلاصة حكم المحدث: صحيح
5. الراوي: جابر، المحدث: القرطبي المفسر، المصدر: تفسير القرطبي، الصفحة أو الرقم: 16/306، خلاصة حكم المحدث: صحيح
6. الصحابة، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف
8. حكم من سب الصحابة، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018، بتصرف
9. حكم سب الصحابة، “www.youtube.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 10-11-2018