حكم زواج المسيار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣١ ، ٤ أبريل ٢٠١٩
حكم زواج المسيار

ما هو زواج المسيار

إنَّ الزواج هو أساسُ استمرار البشر على هذه الأرض، وهو سنّة كونيّة سنَّها الله تعالى، فهو العليم الحكيم، وخصّها بشروط وضوابط شرعية ليكون الزواج صحيحًا، ومن أنواع الزواج زواج المسيار، وهو أنْ يعقدَ الرجلُ زواجَهُ على المرأةِ، عقدًا شرعيًّا، يستوفي فيه الأركان والشروط الشرعية، ولكن في زواج المسيار تتنازل المرأة عن بعض حقوقها؛ كالسكن أو النفقة أو المبيت، ولعلّ زيادة العنوسة عند الإناث هو أهم عامل ساعد على انتشار زواج المسيار، وهذا المقال سيتحدّث عن حكم زواج المسيار وشروطه وطريقة عقدِهِ في الإسلام.

شروط زواج المسيار

بعد التعرف على زواج المسيار، لا بدَّ من التعرّف على شروط هذا الزواج، والفرق بينه وبين الزواج الشرعي الآخر، وبالحديث عن الفرق، فإنَّ زواج المسيار يكون على صورتين:

  • الأولى: وهي أن يتمَّ عقدُ الزواجِ كاملًا، بكلِّ أركانِهِ وشروطِهِ المطلوبة في العقد، كتحديد قيمة المهر، وموافقة الوليّ، ووجود شاهدين، ولكن في هذه الحالة يشترط الزوج في العقد إسقاط النفقة أو المسكن عن زوجتِهِ، فتسكن الزوجة في مسكن، ويأتي الزوج إلى مسكنها الخاص، فهو غير مكلَّفٍ بسكنِهِا ونتفقتها.
  • الثانية: وهي ألَّا يكون في العقد اشتراط من الزوج بإسقاط النفقة، ولكنَّهُ يشترط عدم الالتزامِ بالمبيت، وهذه الصورة الأكثر شيوعًا، لأنَّ الدافع الأساسي على مثل هذا الزواج هو رغبة الزوج في إخفاء زواجِهِ عن أهلِهِ إنْ كان عازبًا، أو عن زوجتِهِ وأولادِهِ إنْ كانَ متزوِّجًا. [١].

طريقة عقد زواج المسيار

إنَّ طريقة عقد الزواج الشرعي، طريقة سنَّها الشرع، وجعلها الله تعالى حكمة من عنده، تنظم أمور الزواج بين البشر، فعقد النكاح الشرعي لا يجوز إلّا إذا توفَّرت فيه الشروط التي طلبها الشرع، واعتبرها أركانًا لا يحلُّ عقد الزواجِ إلّا بها، وهذه الشروط هي:

  • أولاً: تعيين الزوجين، أيّ تحديد كلٍّ من الزوج والزوجة، ليُكتَبَ عقدُ النِّكاحِ بينهما، ويجب أن يكون هذا العقد برضا الزوج والزوجة.
  • ثانيًا: الولي، فلا يجوز نكاح امرأةٍ إلَّا بوليٍّ، لقول النبي -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "لا نكاحَ إلَّا بوليٍّ، وشاهدَيْ عَدلٍ، وما كان مِن نكاحٍ على غيرِ ذلك فهو باطلٌ، فإنْ تشاجَروا فالسُّلطانُ وليُّ مَن لا وليَّ له". [٢].
  • رابعًا: الإشهاد على عقد النكاح، فلا يصح عقد الزواجِ إلّا بشاهدين.
  • خامسًا: خلوُّ الزوجين مما يمنع زواجهما، أي  ألَّا يكونَ بالزوجين أو أحدِ الزوجينِ ما يمنعُ التَّزويجَ من نسب أو سبب كرضاع واختلافِ دين، كأنْ يكونَ الزَّوج كافرًا والمرأة مسلمة، أو الزوج مسلمًا والمرأة غير مسلمة ولا كتابية.

وعقد زواج المسيار يعتمد على ذات الشروط تمامًا، من الإيجاب والقبول ورضا الولي والشهود أو الإعلان، مع شرطِ إسقاط النفقة أو السكن عن المرأة.  [٣].

حكم زواج المسيار

إنَّ هناكَ خلافًا قائمًا حولَ حكم زواج المسيار في الإسلام، ويرجع الخلاف إلى الشروط التي تصاحبُ العقدَ كما يحدث في تنازل المرأة عن بعض حقوقها -عدا الجماع- الذي لا يجوز أنْ يُشترطَ في العقدِ، لأنَّهُ شرطٌ يُنافِي مقصودَ العقدِ فيبطلُهُ، وذهب العلماء في خلافهم إلى ثلاثة آراء مختلفة وهي:
  • الرأي الأول: ذهب فئة من العلماء إلى بطلان عقد زواج المسيار وشرطُهُ، وهو زواج غير صحيح في لاأيهم، ويستدلون على هذا، بحديث رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل" . [٤].</span>
  • الرأي الثاني: وذهب جماعة من العلماء، إلى صحةِ عقدِ زواج المسيار، مع بطلان الشرط، وقال بهذا الرأي الشافعي رحمه الله، وبعض روايات الحنابلة، ودليلهم على ذلك قوله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: "كلُّ شرطٍ ليس في كتابِ اللهِ فهو باطِلٌ".
  • الرأي الثالث: ذهب أصحاب هذا العقول إلى تحليل عقد زواج المسيار، وتحليل الشرط، وهو رواية عند الحنابلة؛ إذ روي عن الإمام أحمد أنه قال : "يجب الوفاء بالشرط مطلقًا". [٥].
  • </ul>

    فيديو عن حكم زواج المسيار

    في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح حكم زواج المسيار . [٦]


    المراجع[+]

  1. الزواج العرفي والمسيار, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-09-2018، بتصرّف
  2. الراوي: عائشة أمّ المؤمنين، المحدث: ابن حبان، المصدر: صحيح ابن حبان، الرقم أو الصفحة: 4075، خلاصة حكم الحديث: أخرجه في صحيحه
  3. زواج المسيار، تعريفه، وحكمه, ، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-09-2018، بتصرّف
  4. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الألباني، المصدر: صحيح ابن ماجه، الصفحة أو الرقم: 2059، خلاصة حكم الحديث: صحيح
  5. حكم الشرع في زواج المسيار, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-09-2018، بتصرّف
  6. حكم زواج المسيار، "www.youtube.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 02-02-2019