حكم حلف اليمين الكاذب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ١ أكتوبر ٢٠١٩
حكم حلف اليمين الكاذب

اليمين

اليمين، والقسم، والحلف، أسماء تُفيد المعنى نفسه، ويُعرّف اليمين اصطلاحًا على أنه طريقة من طرق إظهار معاني الكلام ومقاصده، وتوكيده على النحو الذي يريده المتكلم، حيث يُستخدم لإزالة الشك والإنكار، وهو من المؤكدات التي تُمكّن الشيء في نفس السامع وتقويه، حتى تطمئن إلى الخبر، ويتكون أسلوب القسم من جملتين وهما: جملة القسم، وجواب القسم، وقد تكون جملة القسم أسمية، أو فعلية، ومن الأمثلة عليها: حلفت بالله، وأقسمت بالله، ويعلم الله، أو ولعمر الله، ويمين الله، وأمانة الله، وهناك أدوات للقسم تنوب عن الفعل وهي: الواو، والباء، والتاء، كقول:" والله لأفعلن كذا"، أو قوال: "وبالله لأفعلن كذا"، أو كقول الله تعالى: { وَتَاللَّـهِ لَأَكيدَنَّ أَصنامَكُم}،[١]، وخلال المقال سيتم ببيان حكم حلف اليمين الكاذب.[٢]

حكم حلف اليمين الكاذب

قبل بيان حكم حلف اليمين الكاذب يجدر العلم أنّ حلف اليمين الكاذب بات من الآفات شاعة الانتشار في المجتمع خلال الوقت الحاضر، وبالأخص عند البيع والشراء، وقد بين أهل العلم أن حكم حلف اليمين الكاذب هو الحرمة، وأنه من الكبائر المهلكة، ولذلك يُطلق عليه اليمين الغموس، لأنه يغمس صاحبه في النار -والعياذ بالله- مصداقًا لما رُوي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال :"الكَبائِرُ: الإشْراكُ باللَّهِ، واليَمِينُ الغَمُوسُ، وعُقُوقُ الوالِدَيْنِ".[٣][٤]

والدليل على حرمة حلف اليمين الكاذب من القرآن الكريم قول الله تعالى: { إِنَّ الَّذِينَ يَشْتَرُونَ بِعَهْدِ اللَّـهِ وَأَيْمَانِهِمْ ثَمَنًا قَلِيلًا أُولَـٰئِكَ لَا خَلَاقَ لَهُمْ فِي الْآخِرَةِ وَلَا يُكَلِّمُهُمُ اللَّـهُ وَلَا يَنظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَلَا يُزَكِّيهِمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ}،[٥]ومن السنة النبوية ما رواه عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه- عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أنه قال: {مَن حَلَفَ علَى يَمِينِ صَبْرٍ، يَقْتَطِعُ بها مالَ امْرِئٍ مُسْلِمٍ، لَقِيَ اللَّهَ وهو عليه غَضْبانُ}.[٦][٤]

بعد التعرف على حكم حلف اليمين الكاذب تجدر الإشارة إلى ما يترتب على من وقع بمثل هذا العمل، حيث ذهب أهل العلم إلى أن اليمين الغموس ليس له كفارة، وإنما يلزم صاحبه التوبة، والاستغفار، والندم، والعزم على عدم العودة لذلك الفعل مرة أخرى، ومن الجدير بالذكر أن الحلف كذباً مباح في أمور معينة وهي الإصلاح بين الناس، وفي الحرب، وحديث المرأة لزوجها، أو الرجل لزوجته، فقد رُوي أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- رخص الكذب في ثلاث حالات، حيث قال: "لا أعدُّه كاذبًا الرجلُ يصلحُ بين الناسِ يقولُ القولَ ولا يريدُ به إلا الإصلاحَ ، والرجلُ يقولُ في الحربِ ، والرجلُ يحدثُ امرأتَه ، والمرأةُ تحدثُ زوجَها".[٧][٨]

أنواع اليمين

بعد الوقوف على حكم حلف اليمين الكاذب ينبغي الإشارة إلى أن الله تعالى شرع اليمين لتأكيد القول المحلوف عليه، مما يدفع المخاطب للثقة بكلام الحالف، ويمكن تقسيم اليمين من حيث الحكم إلى خمسة أقسام وهي: اليمين الواجبة وهي اليمين التي يُنقذ بها إنسانًا معصومًا من الهلكة، واليمين المستحبة وهي اليمين للإصلاح بين الناس، واليمين المباحة وهي اليمين التي يؤكد بها أمرًا ما، أو القسم على فعل مباح أو تركه، واليمين المكروهة وهي اليمين لبيع سلعة معينة، أو القسم على ترك مُستحب، أو فعل مكروه، واليمين المحرمة وهي اليمين الكاذبة، أو القسم لترك واجب، أو فعل محرم، وينقسم اليمين إلى ثلاثة أنواع وهو اليمين الغموس، واليمين اللغو، واليمين المنعقدة، وفيما يأتي بيان هذه الأنواع:[٩]

  • اليمين الغموس: تُعد اليمين الغموس من أكبر الكبائر، فقد قال الله تعالى: {وَلا تَتَّخِذوا أَيمانَكُم دَخَلًا بَينَكُم فَتَزِلَّ قَدَمٌ بَعدَ ثُبوتِها وَتَذوقُوا السّوءَ بِما صَدَدتُم عَن سَبيلِ اللَّـهِ وَلَكُم عَذابٌ عَظيمٌ}،[١٠] حيث يُحلف على أمر كذبًا، وقد سُميت بالغموس لأنها تغمس صاحبها بالإثم، ثم في النار، ويرجع السبب في خطورتها إلى أنها تؤدي إلى هضم حقوق الناس، وأكل أموالهم بغير حق، ولا يترتب على هذا النوع من الأيمان كفارة، إنما ينبغي المبادرة إلى التوبة.
  • اليمين اللغو: وهي اليمين غير المقصودة أثناء الحديث، كقول لا والله، أو والله لتأكل من غير قصد، وهذه اليمين لا يترتب عليها كفارة لأن الله تعالى لا يؤاخذ صاحبها، مصداقًا لقوله تعالى: {لَّا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّـهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـٰكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا كَسَبَتْ قُلُوبُكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ حَلِيمٌ}.[١١]
  • اليمين المنعقدة: وهو الحلف على أمر في المستقبل بقصد توكيد فعله، وفي حال بر الحالف بيمينه فلا شيء عليه، وفي حال حنث فيه وجب عليه الكفارة، مصداقًا لقول الله تعالى: {لَا يُؤَاخِذُكُمُ اللَّـهُ بِاللَّغْوِ فِي أَيْمَانِكُمْ وَلَـكِن يُؤَاخِذُكُم بِمَا عَقَّدتُّمُ الْأَيْمَانَ فَكَفَّارَتُهُ إِطْعَامُ عَشَرَةِ مَسَاكِينَ مِنْ أَوْسَطِ مَا تُطْعِمُونَ أَهْلِيكُمْ أَوْ كِسْوَتُهُمْ أَوْ تَحْرِيرُ رَقَبَةٍ فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ ثَلَاثَةِ أَيَّامٍ ذَلِكَ كَفَّارَةُ أَيْمَانِكُمْ}.[١٢]

الكذب في الإسلام

لا عجب في أن حكم حلف اليمين الكاذب هو الحرمة، لأن حلف اليمين يستخدم لتوكيد الكلام وإثباته، والصدق صفة من صفات المسلم، ويجدر الذكر أن للكذب العديد من المفاسد، لأن الكذب من صفات المنافقين، مصداقًا لما روي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "آيَةُ المُنَافِقِ ثَلَاثٌ: إذَا حَدَّثَ كَذَبَ، وإذَا وعَدَ أخْلَفَ، وإذَا اؤْتُمِنَ خَانَ"،[١٣]والكذب سبب لزوال النعم، وفساد المصالح، وذل العزيز، وغرس العداوات بين الناس، وزوال المُلك، وطمس النور من الوجوه وسوادها، وهذا ما يُفسر سبب تحريم الكذب خاصة الحلف يمينًا بالله كذبًا.[١٤]

فضل الصدق

كما سبق الحديث عن الكذب في الإسلام، وتوضيح حكم حلف اليمين الكاذب، تجدر الإشارة إلى أن الصدق من الأخلاق العظيمة التي حث عليها الإسلام، وهو الصفة المشتركة بين الأنبياء والمرسلين جميعًا، وقد ورد الكثير من الأحاديث النبوية الشريفة التي تدل على فضل الصدق وأهميته، فالصدق أصل البر، مصداقًا لما رُوي عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: "إنَّ الصِّدْقَ يَهْدِي إلى البِرِّ، وإنَّ البِرَّ يَهْدِي إلى الجَنَّةِ، وإنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حتَّى يَكونَ صِدِّيقًا"،[١٥] بالإضافة إلى أن الصدق سبب لإجابة الدعاء، وتفريج الهموم والكربات، وطريق التوفيق لكل خير.[١٤]

فيديو عن حكم حلف اليمين الكاذب

فيما يأتي فيديو لفضيلة الدكتور بلال إبداح يتحدث خلاله عن حكم حلف اليمين الكاذب بالتفصيل:[١٦]

المراجع[+]

  1. سورة الأنبياء، آية: 57.
  2. "القسم عند النحاة: تعريفه، مكوناته، فائدته، أدواته"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  3. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن عمرو ، الصفحة أو الرقم: 6870 ، صحيح.
  4. ^ أ ب "حكم الحلف الكاذب وعقوبته"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  5. سورة آل عمران، آية: 77.
  6. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 6676 ، صحيح.
  7. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن أم كلثوم بنت عقبة، الصفحة أو الرقم: 4921 ، صحيح .
  8. "حكم الحلف كذبًا وكفارة ذلك"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  9. "موسوعة الفقه الإسلامي"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019.
  10. سورة النحل، آية: 94.
  11. سورة البقرة، آية: 255.
  12. سورة آل عمران، آية: 89.
  13. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 33 ، صحيح.
  14. ^ أ ب "فوائد الصدق ومفاسد الكذب"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.
  15. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 6094 ، صحيح.
  16. "حكم حلف اليمين الكاذب"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-09-2019. بتصرّف.