الطهارة في الإسلام الطهارة في الإسلام من أولويّات الحياة بالنسبة للمسلم، فالإسلامُ هو دين الطهارة بمعناها الواسع، والتي تشمل طهارة الجسد وطهارة القلب وطهارة العقيدة من الخرافات، بالإضافة إلى طهارة الأخلاق من المنكرات والرذائل، وطهارة اللسان من الكلام الفاحش والطغيان والكذب والفجور، وطهارة الثياب والمكان من جميع الأوساخ، وللطهارة في الإسلام أهمية كبرى؛ لأنّها ركنٌ أساسيّ في أداء معظم العبادات خصوصًا الصلاة وما يتعلق بها، وهي شطرُ الإيمان، ويقول الله تعالى في محكم التنزيل: "إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ"(({البقرة: آية 222}))، كما يقول: "مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ"(({المائدة: آية 6}))، وفي هذا المقال سيتم ذكر حكم التبول واقفًا.((أهمية الطهارة والنظافة (خطبة)، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.)) حكم التبول واقفًا يتساءلُ البعض عن حكم التبول واقفًا، وفي الواقع لا يوجدُ حرج من التبول واقفًا، خصوصًا إن كان هناك حاجة لذلك، وبهذا يكون حكم التبول واقفًا مباحًا إذا كان المكان مستورًا ولا تنكشف فيه العورة، ولا ينتشر أي شيء من رشاش البول، وذلك بحسب الحديث الذي ثبت عن حذيفة، "أن النبي -عليه الصلاة والسلام- أتى سباطة قوم فبال قائمًا"((الراوي: المغيرة بن شعبة، المحدث: الترمذي، المصدر: العلل الكبير، الصفحة أو الرقم: 25، خلاصة حكم المحدث: الصحيح ما روى منصور والأعمش))، وعلى الرغم من أنّ حكم التبول واقفًا مباح في حالات معينة، إلا أنّه من الأفضل البول في حالة الجلوس، لأنّ هذا هو الأغلب في فعل الرسول -عليه الصلاة والسلام-، وأفضل في ستر العورة، وأكثر طهارة وإبعادًا لرشاش البول، وبهذا يكون حكم التبول واقفًا دون عذر حرام.((حكم البول واقفا، "www.binbaz.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.)) الحكمة من تحريم الوقوف أثناء التبول حكم التبول واقفًا دون حاجة لذلك محرّم، وهو جائز في حالات خاصة لهذا التحريم، وهناك حكمة جليلة من تحريم الوقوف أثناء التبول وهي لضمان عدم ارتداد البول على الشخص، وأفضل من ناحية النظافة والطهارة، بالإضافة إلى أنه أفضل من ناحية ستر العورة، وهذا لا ينطبق على الرجل فحسب، بل ينطبق على الرجال والنساء في الوقت نفسه، إذ يقول ابن قدامة في هذا الشأن: "والمرأة البكر كالرجل لأن عذرتها تمنع انتشار البول، فأمّا الثيّب فإن خرج البول بحدّة فلم ينتشرْ فكذلك، وإن تعدّى إلى مخرج الحيض"، وفي حديث رسول الله -عليه الصلاة والسلام- ما يُلزم الحفاظ على الطهارة، وتجنب كل ما يُسبب إفسادها بشكلٍ كبير مثل التبول أثناء الوقوف، إذ يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: "الطُّهور شطر الإيمان، والحمد لله تَملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأ ما بين السموات والأرض، والصلاةُ نور، والصدَقة برهانٌ، والصَّبر ضياء، والقرآن حجَّة لك أو عليك، كلُّ النَّاس يغدو فبائعٌ نفسه فمعتِقها أو موبقها"((الراوي: أبو مالك الأشعري، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 223، خلاصة حكم المحدث: صحيح))((حكم التبول قائماً والاستنجاء لكل صلاة.، "www.fatwa.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.)) متى يكون الوقوف أثناء التبول جائزًا التبول أثناء الوقوف غير محرّم، لكنّه ليس من سنة رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، لأنّ من السنة النبوية أن يتبول الإنسان قاعدًا، وجميع الأحاديث التي قالت أن حكم التبول واقفًا هي أحاديث ضعيفة وسندها غير معروف، باستثناء حديث عائشة -رضي الله عنها-: "مَن حدّثكم أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يَبُول قائمًا فلا تصَدِّقوه، ما كان يبول إلا قاعدًا" ((الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 12، خلاصة حكم المحدث: أحسن شيء في هذا الباب وأصح))، ويكون الوقوف أثناء التبول جائزًا إن أمّن من يتبول على طهارة ثوبه، وكان متأكدًا من عدم تطاير البول أثناء الوقوف أو حدوث رشاش أو ارتداد منه على المكان المحيط والملابس، ويكون جائزًا أيضًا في حالة كان الإنسان في مكان لا يستطيع الوقوف فيه، فيضطر للتبول وهو واقف. ((هل التَّبَوّل قائماً مُحَرَّم، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.))   فيديو عن حكم التبول واقفًا في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح حكم التبول واقفًا. ((حكم التبول واقفًا، "www.youtube.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018)) 

حكم التبول واقفًا

حكم التبول واقفًا

بواسطة: - آخر تحديث: 22 نوفمبر، 2018

الطهارة في الإسلام

الطهارة في الإسلام من أولويّات الحياة بالنسبة للمسلم، فالإسلامُ هو دين الطهارة بمعناها الواسع، والتي تشمل طهارة الجسد وطهارة القلب وطهارة العقيدة من الخرافات، بالإضافة إلى طهارة الأخلاق من المنكرات والرذائل، وطهارة اللسان من الكلام الفاحش والطغيان والكذب والفجور، وطهارة الثياب والمكان من جميع الأوساخ، وللطهارة في الإسلام أهمية كبرى؛ لأنّها ركنٌ أساسيّ في أداء معظم العبادات خصوصًا الصلاة وما يتعلق بها، وهي شطرُ الإيمان، ويقول الله تعالى في محكم التنزيل: “إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ”1){البقرة: آية 222}، كما يقول: “مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ”2){المائدة: آية 6}، وفي هذا المقال سيتم ذكر حكم التبول واقفًا.3)أهمية الطهارة والنظافة (خطبة)، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.

حكم التبول واقفًا

يتساءلُ البعض عن حكم التبول واقفًا، وفي الواقع لا يوجدُ حرج من التبول واقفًا، خصوصًا إن كان هناك حاجة لذلك، وبهذا يكون حكم التبول واقفًا مباحًا إذا كان المكان مستورًا ولا تنكشف فيه العورة، ولا ينتشر أي شيء من رشاش البول، وذلك بحسب الحديث الذي ثبت عن حذيفة، “أن النبي -عليه الصلاة والسلام- أتى سباطة قوم فبال قائمًا”4)الراوي: المغيرة بن شعبة، المحدث: الترمذي، المصدر: العلل الكبير، الصفحة أو الرقم: 25، خلاصة حكم المحدث: الصحيح ما روى منصور والأعمش، وعلى الرغم من أنّ حكم التبول واقفًا مباح في حالات معينة، إلا أنّه من الأفضل البول في حالة الجلوس، لأنّ هذا هو الأغلب في فعل الرسول -عليه الصلاة والسلام-، وأفضل في ستر العورة، وأكثر طهارة وإبعادًا لرشاش البول، وبهذا يكون حكم التبول واقفًا دون عذر حرام.5)حكم البول واقفا، “www.binbaz.org”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.

الحكمة من تحريم الوقوف أثناء التبول

حكم التبول واقفًا دون حاجة لذلك محرّم، وهو جائز في حالات خاصة لهذا التحريم، وهناك حكمة جليلة من تحريم الوقوف أثناء التبول وهي لضمان عدم ارتداد البول على الشخص، وأفضل من ناحية النظافة والطهارة، بالإضافة إلى أنه أفضل من ناحية ستر العورة، وهذا لا ينطبق على الرجل فحسب، بل ينطبق على الرجال والنساء في الوقت نفسه، إذ يقول ابن قدامة في هذا الشأن: “والمرأة البكر كالرجل لأن عذرتها تمنع انتشار البول، فأمّا الثيّب فإن خرج البول بحدّة فلم ينتشرْ فكذلك، وإن تعدّى إلى مخرج الحيض”، وفي حديث رسول الله -عليه الصلاة والسلام- ما يُلزم الحفاظ على الطهارة، وتجنب كل ما يُسبب إفسادها بشكلٍ كبير مثل التبول أثناء الوقوف، إذ يقول الرسول -عليه الصلاة والسلام-: “الطُّهور شطر الإيمان، والحمد لله تَملأ الميزان، وسبحان الله والحمد لله تملأ ما بين السموات والأرض، والصلاةُ نور، والصدَقة برهانٌ، والصَّبر ضياء، والقرآن حجَّة لك أو عليك، كلُّ النَّاس يغدو فبائعٌ نفسه فمعتِقها أو موبقها”6)الراوي: أبو مالك الأشعري، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 223، خلاصة حكم المحدث: صحيح7)حكم التبول قائماً والاستنجاء لكل صلاة.، “www.fatwa.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.

متى يكون الوقوف أثناء التبول جائزًا

التبول أثناء الوقوف غير محرّم، لكنّه ليس من سنة رسول الله -عليه الصلاة والسلام-، لأنّ من السنة النبوية أن يتبول الإنسان قاعدًا، وجميع الأحاديث التي قالت أن حكم التبول واقفًا هي أحاديث ضعيفة وسندها غير معروف، باستثناء حديث عائشة -رضي الله عنها-: “مَن حدّثكم أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يَبُول قائمًا فلا تصَدِّقوه، ما كان يبول إلا قاعدًا” 8)الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 12، خلاصة حكم المحدث: أحسن شيء في هذا الباب وأصح، ويكون الوقوف أثناء التبول جائزًا إن أمّن من يتبول على طهارة ثوبه، وكان متأكدًا من عدم تطاير البول أثناء الوقوف أو حدوث رشاش أو ارتداد منه على المكان المحيط والملابس، ويكون جائزًا أيضًا في حالة كان الإنسان في مكان لا يستطيع الوقوف فيه، فيضطر للتبول وهو واقف. 9)هل التَّبَوّل قائماً مُحَرَّم، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.

 

فيديو عن حكم التبول واقفًا

في هذا الفيديو يوضح فضيلة الدكتور عبد الرحمن إبداح حكم التبول واقفًا. 10)حكم التبول واقفًا، “www.youtube.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018

المراجع

1. {البقرة: آية 222}
2. {المائدة: آية 6}
3. أهمية الطهارة والنظافة (خطبة)، “www.alukah.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.
4. الراوي: المغيرة بن شعبة، المحدث: الترمذي، المصدر: العلل الكبير، الصفحة أو الرقم: 25، خلاصة حكم المحدث: الصحيح ما روى منصور والأعمش
5. حكم البول واقفا، “www.binbaz.org”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.
6. الراوي: أبو مالك الأشعري، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 223، خلاصة حكم المحدث: صحيح
7. حكم التبول قائماً والاستنجاء لكل صلاة.، “www.fatwa.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.
8. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: الترمذي، المصدر: سنن الترمذي، الصفحة أو الرقم: 12، خلاصة حكم المحدث: أحسن شيء في هذا الباب وأصح
9. هل التَّبَوّل قائماً مُحَرَّم، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018، بتصرّف.
10. حكم التبول واقفًا، “www.youtube.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 3-10-2018