الحاجبان الحاجبان: مثنّى للمفردِ حاجب، وهو اسمُ فاعل من الفعل حجب، وحاجب العينِ هو العظم الذي فوق العين بلحمِهِ وشعرِهِ، ويُقال أيضًا: إنَّ الحاجبَ هو الشعرُ النابتُ على العظم المستدير فوق العين، وللحاجبين وظيفة علمية، وحكمةٌ إلهية تكمن في الدفاع عن العين، فالحاجبان يمنعان العرقَ السائل من الجبهة من أن يسيل على العين، فشكل الحاجب المتقوّس يُعطيه أفضليّة في جعل مجرى العرق بعيدًا عن العين، وتختلف حواجب البشر من حيث الشكل وكثافة الشعر فيها، فمن البشر من يملك حواجب كثيفةً وعريضة، حتى أنّ منهم من يتصل حاجباه مع بعضهما بشعر كثيف يقع في أعلى الأنف، ومنهم من يكون خاليَ الشعر بين الحاجبين. في هذا المقال سيتم توضيح حكم إزالة الشعر بين الحاجبين. حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل اختلف العلماء في حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل، وذهبوا إلى رأيين مختلفين: وردَ عن بعض العلماء أنَّه لا يجوز للرجل أن يأخذ شيئًا من لحيته؛ لأن كثيرًا من الأحاديث أمرت الرجال بإعفاء اللحية وتوفيرها، معتبرين حد اللحية هو الشعر النابت على الخدين والذقن والعارضين، وأما ما خرج عن ذلك، كالشعر النابت ما بين حاجبي الرّجل أو في جبهتهِ، فلا حرج في إزالته عند أصحاب هذا الرأي. ذهب قسم آخر من العلماء إلى تحريم حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل، خصوصًا إذا كانت الإزالة نتفًا بخيط أو ما شابه ذلك. يمكنُ القول: إنّ سبب اختلاف العلماء في حكم إزالة شعر الحاجبين عند الرجال، يعود إلى اختلافهم في معنى كلمة (النَّمص) التي وردتْ في الحديث النبوي الشريف، فيما جاء في حديث عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "لعن الله الواشماتِ، والمستوشماتِ، والنامصات، والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله" رواه البخاري، ومسلم، والنَّمصُ محرَّم على الرجل والمرأة، لأنه وردَ مُعلّلًا بما فيه من تغييرِ خلقِ اللهِ، ولا فرق في هذا بين الرجل والمرأة، واختلاف العلماء في معنى كلمة (النمص) الواردة في الحديث السابق، كان على أنّ منهم مَن جعل النَّمَصَ مُختصًّا بشَعرِ بالحاجبين، وآخرون جعلوه شاملًا لكلّ شعر الوجه. وإلى القول الأول -الذي يخصُّ النمص بشعر الحاجبين- ذهب جماعة من العلماء إليه، أي يجوز إزالة شعر الوجه بما فيه الشعر بين الحاجبين باستثناء شعر الحاجبين وهو النمص بحسب قولهم، وإلى القول الثاني -وهو أنَّ النَّمص إزالةُ شعرِ الوجه عمومًا- ذهب جماعة من العلماء إليه أيضًا، واختاره الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-، فمنع من نتف الرجل لشعر وجهه سواء أكان شعر اللحية أم الحاجبين أم شعر ما بين الحاجبين، فقد سئل رحمه الله: ما حكم نتف الشيب من الرأس واللحية؟ فأجاب: "أما من اللحية أو شعر الوجه فإنه حرام، لأن هذا من النمص، فإن النمص نتف شعر الوجه واللحية منه ، وقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه لعن النامصة والمتنمصة". ((ما حكم إزالة شعر ما بين الحاجبين عن الرجال؟، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف)). ومن الجدير بالذكر في معرض الحديث عن رأي ابن عثيمين، أنه سُئِل ـرحمه الله تعالى- عن حكم إزالة شعر ما بين الحاجبين، إذا كان الحاجبان مقترنين ببعضهما؟ فأجاب بقوله: "أخشى أن يدخلَ في النَّمصِ الملعونةِ فاعلتُهُ، إلا أن يكون كثيفًا فوق العادة فيجوز، لكن إذا كان عاديًا فإزالته بنتف، أو حلق، أو قص، من استجلاب الحسن فيحرم" .((ما حكم حلق ما بين الحاجبين؟، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف)). والقول الراجح في هذه المسألة، أنه يجوز نتف الشعر بين الحاجبين؛ لأنه ليس من الحاجبين، ولا يدخل ضمن معنى كلمة النمص، وهذا ما ذهب إليه أصحاب القول الأول، والله أعلم. حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للأنثى استمرَّ الخلاف بين العلماء على احتساب الشعر بين الحاجبين، نمصًا أو أنه لا يقع تحت حد تحريم النَّمص، فقالوا: إنّه ليس هناك مانع في إزالة الشعر بين الحاجبين عند المرأة، لأنه ليس من الحاجبين، الذين جاء فيهما النهي عن النمص وإن تركتْهُ أخذاً بقول من قال: إن النَمص يشمل الشعر بجميع الوجه، فهذا من باب الاحتياط، أي من باب: "دع ما يريبك إلى ما لا يريبك"، وإلا فالأصل أنه ليس من الحاجبين وإنما هو جزء بينهما. ((ما حكم حلق ما بين الحاجبين عند المرأة؟، "www.binbaz.org.sa"، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف)). حكم تخفيف شعر الحاجب الكثيف عند الأنثى التخفيف المقصود في هذه الفقرة، هو التخفيف الذي يتمّ بالحلقِ، أو التقصير، وليس بطريقة النتف، وقد اختلف العلماء في إلحاق الحلق والتقصير بالنتف أي النمص، وانقسموا إلى رأيين: القول الأول: من العلماء -وهم الجمهور- اعتبروا أن الحلق والتقصير مثل النتف، فلا يجوز للشخص أن يحلق أو يقصر من شعر حاجبيه، كما يحرم عليه نتفهما. القول الثاني: إن النمص خاصّ بالنتف فقط، فيجوز إزالة شعر الحاجبين بالحلق أو التقصير ، وهذا مذهب الحنابلة. وقد ذهب المالكيَّةُ والشافعيّةُ إلى القول الأول، وهو أنَّ الحفَّ في معنى النتفِ، وهو محرّم كحُرمة النتف أو النمص، أما الحنابلة فذهبوا إلى جواز الحف والحلق، فهو ليس من النتفِ أو النمص المنهيّ عنه في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-. وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: "تخفيفُ شعر الحاجب إذا كان بطريق النتف، فهو حرام بل كبيرة من الكبائر  لأنه من النَّمص الذي لعن رسوله الله -صلى الله عليه وسلم- مَنْ فَعله، وإذا كان بطريق القصِّ أو الحلقِ، فهذا كرّهَهُ بعضُ أهلِ العلمِ، ومنَعَهُ بعضُهم ، وجعَلَهُ من النَّمص، وقال: إن النَّمص ليس خاصّاً بالنتف، بل هو عام لكل تغيير لشعر لم يأذن الله به إذا كان في الوجه، ولكن الذي نرى أنه ينبغي للمرأة -حتى وإن قلنا بجواز أو كراهة تخفيفه بطريق القص أو الحلق- ألا تفعل ذلك إلا إذا كان الشعر كثيرًا على الحواجب، بحيث ينزل إلى العين، فيؤثر على النظر؛ فلا بأس بإزالة ما يؤذي منه". ((ما حكم تخفيف شعر الحاجب الكثيف عند الأنثى؟، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف)). ما يجوز إزالته من الشعر يقسّم العلماء أنواعَ الشعر من حيث جواز الإزالة وعدم جواز الإزالة إلى ثلاثة أقسام: شعرٌ جاء الأمر بإزالتهِ أو تقصيرهِ، وهو ممّا اندرج حكمه تحت سنن الفطرة مثل: شعر العانة والشارب والإبط، ويدخلُ في ذلك حلق أو تقصير شعر الرأس في الحج أو العمرة. شعرٌ جاء الامر بحُرمةِ إزالتِهِ ومنه شعر الحاجب، وهو ما يُسمى بالنَّمص، وشعر اللحية فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: "خالفوا المشركين؛ وفِّروا اللحى وحفوا الشوارب". ((رواه البخاري ومسلم)). شعرٌ سكتَ عنه النصُّ، فلم يأمرْ بإزالتهِ أو إبقائه، كشعر الساقين، وشعر اليدين والشعر الذي ينبت في الجبهة. ((ما هو الشعر الذي تجوز إزالته، والشعر الذي لا تجوز إزالته؟، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف)).

حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل

حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل

بواسطة: - آخر تحديث: 2 أغسطس، 2018

الحاجبان

الحاجبان: مثنّى للمفردِ حاجب، وهو اسمُ فاعل من الفعل حجب، وحاجب العينِ هو العظم الذي فوق العين بلحمِهِ وشعرِهِ، ويُقال أيضًا: إنَّ الحاجبَ هو الشعرُ النابتُ على العظم المستدير فوق العين، وللحاجبين وظيفة علمية، وحكمةٌ إلهية تكمن في الدفاع عن العين، فالحاجبان يمنعان العرقَ السائل من الجبهة من أن يسيل على العين، فشكل الحاجب المتقوّس يُعطيه أفضليّة في جعل مجرى العرق بعيدًا عن العين، وتختلف حواجب البشر من حيث الشكل وكثافة الشعر فيها، فمن البشر من يملك حواجب كثيفةً وعريضة، حتى أنّ منهم من يتصل حاجباه مع بعضهما بشعر كثيف يقع في أعلى الأنف، ومنهم من يكون خاليَ الشعر بين الحاجبين. في هذا المقال سيتم توضيح حكم إزالة الشعر بين الحاجبين.

حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل

اختلف العلماء في حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل، وذهبوا إلى رأيين مختلفين:

  • وردَ عن بعض العلماء أنَّه لا يجوز للرجل أن يأخذ شيئًا من لحيته؛ لأن كثيرًا من الأحاديث أمرت الرجال بإعفاء اللحية وتوفيرها، معتبرين حد اللحية هو الشعر النابت على الخدين والذقن والعارضين، وأما ما خرج عن ذلك، كالشعر النابت ما بين حاجبي الرّجل أو في جبهتهِ، فلا حرج في إزالته عند أصحاب هذا الرأي.
  • ذهب قسم آخر من العلماء إلى تحريم حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للرجل، خصوصًا إذا كانت الإزالة نتفًا بخيط أو ما شابه ذلك.

يمكنُ القول: إنّ سبب اختلاف العلماء في حكم إزالة شعر الحاجبين عند الرجال، يعود إلى اختلافهم في معنى كلمة (النَّمص) التي وردتْ في الحديث النبوي الشريف، فيما جاء في حديث عبد الله بن مسعود -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: “لعن الله الواشماتِ، والمستوشماتِ، والنامصات، والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله” رواه البخاري، ومسلم، والنَّمصُ محرَّم على الرجل والمرأة، لأنه وردَ مُعلّلًا بما فيه من تغييرِ خلقِ اللهِ، ولا فرق في هذا بين الرجل والمرأة، واختلاف العلماء في معنى كلمة (النمص) الواردة في الحديث السابق، كان على أنّ منهم مَن جعل النَّمَصَ مُختصًّا بشَعرِ بالحاجبين، وآخرون جعلوه شاملًا لكلّ شعر الوجه.

وإلى القول الأول -الذي يخصُّ النمص بشعر الحاجبين- ذهب جماعة من العلماء إليه، أي يجوز إزالة شعر الوجه بما فيه الشعر بين الحاجبين باستثناء شعر الحاجبين وهو النمص بحسب قولهم، وإلى القول الثاني -وهو أنَّ النَّمص إزالةُ شعرِ الوجه عمومًا- ذهب جماعة من العلماء إليه أيضًا، واختاره الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-، فمنع من نتف الرجل لشعر وجهه سواء أكان شعر اللحية أم الحاجبين أم شعر ما بين الحاجبين، فقد سئل رحمه الله: ما حكم نتف الشيب من الرأس واللحية؟ فأجاب: “أما من اللحية أو شعر الوجه فإنه حرام، لأن هذا من النمص، فإن النمص نتف شعر الوجه واللحية منه ، وقد ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه لعن النامصة والمتنمصة”1)ما حكم إزالة شعر ما بين الحاجبين عن الرجال؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف.

ومن الجدير بالذكر في معرض الحديث عن رأي ابن عثيمين، أنه سُئِل ـرحمه الله تعالى- عن حكم إزالة شعر ما بين الحاجبين، إذا كان الحاجبان مقترنين ببعضهما؟ فأجاب بقوله: “أخشى أن يدخلَ في النَّمصِ الملعونةِ فاعلتُهُ، إلا أن يكون كثيفًا فوق العادة فيجوز، لكن إذا كان عاديًا فإزالته بنتف، أو حلق، أو قص، من استجلاب الحسن فيحرم” .2)ما حكم حلق ما بين الحاجبين؟، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف.

والقول الراجح في هذه المسألة، أنه يجوز نتف الشعر بين الحاجبين؛ لأنه ليس من الحاجبين، ولا يدخل ضمن معنى كلمة النمص، وهذا ما ذهب إليه أصحاب القول الأول، والله أعلم.

حكم إزالة الشعر بين الحاجبين للأنثى

استمرَّ الخلاف بين العلماء على احتساب الشعر بين الحاجبين، نمصًا أو أنه لا يقع تحت حد تحريم النَّمص، فقالوا: إنّه ليس هناك مانع في إزالة الشعر بين الحاجبين عند المرأة، لأنه ليس من الحاجبين، الذين جاء فيهما النهي عن النمص وإن تركتْهُ أخذاً بقول من قال: إن النَمص يشمل الشعر بجميع الوجه، فهذا من باب الاحتياط، أي من باب: “دع ما يريبك إلى ما لا يريبك”، وإلا فالأصل أنه ليس من الحاجبين وإنما هو جزء بينهما. 3)ما حكم حلق ما بين الحاجبين عند المرأة؟، “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف.

حكم تخفيف شعر الحاجب الكثيف عند الأنثى

التخفيف المقصود في هذه الفقرة، هو التخفيف الذي يتمّ بالحلقِ، أو التقصير، وليس بطريقة النتف، وقد اختلف العلماء في إلحاق الحلق والتقصير بالنتف أي النمص، وانقسموا إلى رأيين:

  • القول الأول: من العلماء -وهم الجمهور- اعتبروا أن الحلق والتقصير مثل النتف، فلا يجوز للشخص أن يحلق أو يقصر من شعر حاجبيه، كما يحرم عليه نتفهما.
  • القول الثاني: إن النمص خاصّ بالنتف فقط، فيجوز إزالة شعر الحاجبين بالحلق أو التقصير ، وهذا مذهب الحنابلة.

وقد ذهب المالكيَّةُ والشافعيّةُ إلى القول الأول، وهو أنَّ الحفَّ في معنى النتفِ، وهو محرّم كحُرمة النتف أو النمص، أما الحنابلة فذهبوا إلى جواز الحف والحلق، فهو ليس من النتفِ أو النمص المنهيّ عنه في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلّم-.

وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: “تخفيفُ شعر الحاجب إذا كان بطريق النتف، فهو حرام بل كبيرة من الكبائر  لأنه من النَّمص الذي لعن رسوله الله -صلى الله عليه وسلم- مَنْ فَعله، وإذا كان بطريق القصِّ أو الحلقِ، فهذا كرّهَهُ بعضُ أهلِ العلمِ، ومنَعَهُ بعضُهم ، وجعَلَهُ من النَّمص، وقال: إن النَّمص ليس خاصّاً بالنتف، بل هو عام لكل تغيير لشعر لم يأذن الله به إذا كان في الوجه، ولكن الذي نرى أنه ينبغي للمرأة -حتى وإن قلنا بجواز أو كراهة تخفيفه بطريق القص أو الحلق- ألا تفعل ذلك إلا إذا كان الشعر كثيرًا على الحواجب، بحيث ينزل إلى العين، فيؤثر على النظر؛ فلا بأس بإزالة ما يؤذي منه”. 4)ما حكم تخفيف شعر الحاجب الكثيف عند الأنثى؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف.

ما يجوز إزالته من الشعر

يقسّم العلماء أنواعَ الشعر من حيث جواز الإزالة وعدم جواز الإزالة إلى ثلاثة أقسام:

  1. شعرٌ جاء الأمر بإزالتهِ أو تقصيرهِ، وهو ممّا اندرج حكمه تحت سنن الفطرة مثل: شعر العانة والشارب والإبط، ويدخلُ في ذلك حلق أو تقصير شعر الرأس في الحج أو العمرة.
  2. شعرٌ جاء الامر بحُرمةِ إزالتِهِ ومنه شعر الحاجب، وهو ما يُسمى بالنَّمص، وشعر اللحية فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: “خالفوا المشركين؛ وفِّروا اللحى وحفوا الشوارب”. 5)رواه البخاري ومسلم.
  3. شعرٌ سكتَ عنه النصُّ، فلم يأمرْ بإزالتهِ أو إبقائه، كشعر الساقين، وشعر اليدين والشعر الذي ينبت في الجبهة. 6)ما هو الشعر الذي تجوز إزالته، والشعر الذي لا تجوز إزالته؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف.

المراجع

1. ما حكم إزالة شعر ما بين الحاجبين عن الرجال؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف
2. ما حكم حلق ما بين الحاجبين؟، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف
3. ما حكم حلق ما بين الحاجبين عند المرأة؟، “www.binbaz.org.sa”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف
4. ما حكم تخفيف شعر الحاجب الكثيف عند الأنثى؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف
5. رواه البخاري ومسلم
6. ما هو الشعر الذي تجوز إزالته، والشعر الذي لا تجوز إزالته؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 31-07-2018، بتصرّف