حقوق المرأة في السعودية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ١٥ سبتمبر ٢٠١٩
حقوق المرأة في السعودية

حقوق المرأة

إنّ الإسلام كرّمَ المرأة ورفع من شأنها، وساوى بينها وبين الرجل في العديد من الأمور، فالمرأة هي عمود الأسرة، إن صلُحت تصلح الأسرة بأكملها، وإن فسدت تفسد الأسرة جميعها، والمرأة هي الأم الفاضلة والمربية العظيمة، وقد أوصى بها الإسلام والنبي محمد -صلّى الله عليه وسلم- حيث قال: "خيرُكم خيرُكم لأهلِه وأنا خيرُكم لأهلي، ما أكرمَ النِّساءَ إلَّا كريمٌ ولا أهانَهنَّ إلا لئيمٌ"[١]، وبالتالي سيتم بيان مفهوم الحق، والمرأة في الإسلام، وحقوق المرأة في السعودية.

مفهوم الحق

اختلف الفقه حول تعريف مصطلح الحقّ، فالذين نظرو إلى الشخص صاحب الحق عرفوه بأنه: "عبارة عن سلطة إرادية للفرد"، لكن من الخطأ ربط مفهوم الحق بإرادة الإنسان؛ لأن الحق قد يوجد دون وجود إرادة الإنسان لوجود عارض من عوراض الأهلية كالجنون أو العته أو بسبب صغر السن لعدم التمييز، ومن الممكن أن يصبح الجنين في بطن أمه صاحب حق حين أن يرث مالًا أو يوصى له بحق دون أن يكون صاحب أهلية كاملة، وبالتالي فإن الحق هو "هو ما منحه المشرع لكافة الأفراد في الدولة، ويعترف به القانون ويسعى لحمايته".[٢]

المرأة في الإسلام

أنصف الإسلام المرأة كل الإنصاف، وأزال عنها جميع أنواع الظلم والإضطهاد، ووضع عنها إصرها وكل الأغلال، كما أنه أخرجها من جحيم الجاهلية ونظرتهم الدنيئة إلى المرأة، ونجّاها من شتى أنواع القهر والقتل والوأد، ومنع أن يسفك دمها دون وجه حق، فعاشت كريمة مثلها كمثل الرجل، وقرر الإسلام للمرأة حقوقًا تجعلها تحظى بالحياة الطيبة والسعيدة، وساوى بينها وبين الرجل في العديد من الحقوق، فلها مثل ما له، ويترتب عليها كما يترتب عليه، حيث وفر لها حق التعليم والعمل والميراث واختيار الزوج المناسب وتربية أطفالها وتكوين أسرة قائمة على حب الله تعالى ورضوانه.[٣]

حقوق المرأة في السعودية

بعد أن كانت المرأة في الجاهلية نقمة أصبحت مع ظهور الإسلام نعمة، وقرّر لها القانون العديد من الحقوق، وقد اهتمت المملكة السعودية بهذا الأمر ووفرت للمرأة العديد من الحقوق كحق العمل والتعليم، ومن حقوق المرأة في السعودية:[٤]

  • الميراث: حيث تَقرّر لها نصيب من الميراث، وكان حق المرأة في الميرث نصف حق الرجل والحكمة من ذلك؛ أن الشرعية الإسلامية أوجبت على الرجل أن يقوم بالإنفاق على المرأة.
  • المهر: وهي ميزة تميزت بها المرأة في الإسلام على جميع نساء العالمين، حيث يفرض الإسلام على الرجل أن يقدم مهرًا للمرأة في حال زواجها، حيث تقبضه المرأة وتتصرف فيه كيف ما تشاء.
  • الميثاق: يعد الميثاق من حقوق المرأة في السعودية، حيث طمأن الإسلام النساء على مهورهن، ومنع الرجال من الاستبداد بهنّ، وحرم عليهم أخذ ما منحوه لهن من صَداقهم، وزجرهم عن ذلك مبينًا لهم أنّ أخذه بهتان مبين.

المراجع[+]

  1. رواه الألباني، في حقوق النساء في الإسلام، عن علي، الصفحة أو الرقم: 41، موضوع.
  2. عباس الصراف، جورج حزبون (2014)، المدخل إلى علم القانون (الطبعة الخامسة عشرة)، عمان-الأردن: دار الثقافة، صفحة 133. بتصرّف.
  3. "إنصاف المرأة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  4. عبدالقادر شيبة الحمد (2010)، حقوق المرأة في الإسلام (الطبعة الأولى)، السعودية، صفحة 19-24. بتصرّف.