حقائق مثيرة عن الجانب النفسي من الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حقائق مثيرة عن الجانب النفسي من الإنسان

يعلم المرء العديد من الأمور عن نفسه, فهو يعلم ما هي الأطعمة التي يفضلها و ما هي الألوان و الموسيقى المفضلة لديه, و بدن أي شك لا يوج شخص أعلم من المرء بنفسه, و لكن هناك جانب من كل إنسان يغفل عنه المرء كونه يحتاج للعلم و المراقبة لاكتشافه, و يتمثل هذا الجانب بكيفية عمل الدماغ و كيف تظهر الدوافع للقيام بالعديد من التصرفات, و في ما يلي أبرز هذه الحقائق.

الازدواج بالمهام

يعتقد العديد من الأشخاص بأنهم قادرين على القيام بنشاطين أو أكثر في نفس الوقت, و لكن في الواقع إن أحد الحقائق النفسية التي تخص الإنسان, بأن دماغ الإنسان لا يستطيع التركيز إلا في أمر واحد أو نشاط واحد, و لكن قد يسئ المرء تقدير بعض الأمور, حيث أن سرعة التحول من نشاط لأخر, قد يخطئ المرء بفهمه و يعتقد أنه قادر على القيام بمهام متعددة في نفس الوقت, و الجدير بالذكر أن هنا بعض الاستثناءات لدى جميع البشر, حيث يوجد بعض النشاطات البدنية التي يمكن أن تنجز سوية, و أقرب مثال على ذلك قدرة المرء على السير.

القراءة

على الرغم من أن القراءة على المواقع الإلكترونية في الوقت الحاضر هي الشائعة, إلا أن جميع البشر تفضل القراءة من الكتب و الورق بشكل عام, و ذلك كون أن الشاشات تعمل على تشتيت التركيز بسهولة و تعمل على إجهاد العينين, و الجدير بالذكر أن الأشخاص الذين يقرءون على الحاسوب يمكن أن يتخطوا و يتجاهلوا بعض النصوص, بينما تقل فرصة تخطي النصوص عندما يقرأ المرء من الكتب, و في حال كان الخط المستخدم في الكتابة على الحاسوب واضح و مريح, و المعلومات مهمة و ممتعة يمكن للمرء أن يفضل القراءة على الحاسوب.

العمل الجماعي

من المعروف أن البشر اجتماعيين بطبعهم, و لذلك إن العمل خلال فريق أو مجموعة يمكنه أن يقوي العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجمعة, سواء كانوا هؤلاء الأشخاص يكرهون بعض أو يحبون بعض, إن القيام بنفس العمل و بنفس الوقت يقوي الروابط الاجتماعية بين الأفراد, و كما يمكن للأشخاص أن يقدموا التضحيات و التنازلات لدعم و مساعدة أحد أفراد المجموعة أو الفريق.

اللوم

من التصرفات اللاإرادية التي يقوم بها المرء عند تعرضه لموقف محرج أو سيئ, هو أن يقوم بلوم أي شخص بدلا من لوم الظروف, و ينبع هذا التصرف عن طبيعة البشر التي تميل للوم الآخرين, و أقرب مثال يمكن طرحة, عندما يتأخر أحد الموظفين في الغالب يقوم بإلقاء اللوم على سائق سيارة الأجرة أو الحافلة بدلا من حركة المرور أو طبيعة الطريق.