حقائق قد لا تعرفها عن العطس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حقائق قد لا تعرفها عن العطس

يختلف الكثير من الأشخاص في تفسير العطس, و يربط بعض الأشخاص العطس بخرافات مختلفة, لكن في الحقيقة أن العطس ما هو إلا ردة فعل للجسم البشري، وتختلف الانواع العطس فهناك العطس الطبيعي و العطس المرافق للحساسية بالاضافة الى العطس المصاحب لبعض المشاكل مثل الجيوب الأنفية كما يمكن ذكر العطاس الذي يحدث نتيجة التحسس من بعض الاشياء مثل الصوف و الغبار و غيرها من الامور الاخرى المسببة للعطاس.

حقائق قد لا تعرفها عن العطس

توجد الكثير من الحقائق المتعلقة بالعطاش و التي يجهلها الكثير منا، فتلك الحقائق مثبته علميا ومن اهمها ما يلي:

  • تبلغ سرعة الهواء الخارج بسبب العطس لحد 165 كيلومتر في الساعة.
  • يمكن للعطس أن يتسبب بكسر أحد الأضلاع, فيما إذا كانت بشكل قوي.
  • أن كبت العطس قد يتسبب بتلف الأوعية الدموية الموجودة في الرأس و الرقبة.
  • تحمل الإنجليزية دونا غريفيث الرقم القياسي في عدد مرات العطس, و هو 978 يوم متتالي من العطس.
  • يمكن العطس بسبب التعرض لأشعة الشمس, و يطلق على الأشخاص الذين يعطسوا بسبب أشعة الشمس الضوئيين.
  • لا تعمل الخلايا العصبية المسؤولة عن العطس أثاء النوم.
  • يعتقد عن الغرب بأن مقولة " يبارك الله" تعود لاعتقاد قديم بأن الروح تغادر الجسد عن العطس, فتقال هذه المقولة لتمنع الشيطان من الحصول على الأرواح.
  • عند العطس يتوقف القلب عن النبض لأقل من جزء من الثانية.
  • يمكن للفلفل و حبوب اللقاح المتطايرة أن تحفز العطس, و إن اقتلاع شعر الحاجبين أو فرك العيني يمكنه أيضا أن يحفز العطس.
  • أن تناول وجبة كبيرة قد يؤدي إلى حدوث عطس متكرر عند بعض الأشخاص.
  • يعتبر العطس المتكرر سواء من أشعة الشمس أو من تناول وجبة كبيرة حالة وراثية.
  • أن العطس يزيد من مناعة الجسم, وذلك لطرده الفيروسات و البكتيريا من قبل لدخولها للجسم.
  • لا يمكن لأي شخص أن يعطس و يبقي عيناه مفتوحتان أثناء العطس.

العطس وفوائده

يساعد العطس المسالك التنفسية على التخلص من الافرازات المخاطية والغبار والشوائب والاجسام الغريبة  التي دخلت عن طريق الانف فاي شيء غريب يدخل الانف ويلامس بطانة الانف من الداخل يحدث العطس بسرعة، كما أن العطس يساعد على اخراج الفيروسات الموجودة في الفم الى خارج الجسم.

أسباب العطس المستمر

العطس المستمر من الامور المزعجة جدا التى قد تصيب الانسان لأسباب متنوعة منها الحساسية و التعرض لوبر الحيوانات، الدخان، العفن، الغبار، نشارة الخشب، حبوب اللقاح التي تاتي في فصل الربيع او عوامل اخرى مثل الطقس البارد و تغييرات الرطوبة و درجات الحرارة . لذا فاى شخص معرض للاصابة بالعطس و لكن تكمن المشكلة فى استمراره فرغم فوائد العطس، حيث يساعد على طرد المواد المسببة للحساسية والمهيجات من الجسم، الا انه يسبب اضرار منها عدم القدرة على التركيزو التعبو سيلان الأنف و كل من التهاب الأنف و إحمرار العينين .

كثرة العطاس بدون زكام

يرتبط العطاس بالاصابة ببعض الحالات مثل حساسية الأنف، والتي قد تتسبب في تكرار العطس والحكة في الأنف، كما ان الاشخاص الذين يعانون من التهاب الجيوب الانفية يحدث عندهم العطاس بصورة متكررة والتي تتميز بوجود رائحة للافرازات و يصاحب العطاس احيانا الكحة المستمرة والتي تزيد في فترات الليل، ويمكن التحكم في هذه الأعراض بعلاج التهاب الجيوب الأنفية أو تناول الادوية المضادة للحساسية ، ويفضل العرض على طبيب الأنف والأذن والحنجرة لأخذ بعض الصور بالأشعة لتأكيد التشخيص ثم وصف العلاج المناسب له.

كثرة العطاس وسيلان الانف

يترافق مع كثرة العطاس سيلان الأنف و السبب في ذلك ان بعض العوامل مثل الاصابة بالتهاب الجيوب الانفية او وجود الحساسية خصوصا في فصل الربيع فمثل تلك العوامل من شانها ان تحدث العطس مع سيلان الأنف، لكن للتخلص من مشكلة كثرة العطاس و سيلان الأنف مثل استنشاق المحلول الملحي و الذي يساعد في التخلص من المخاط المتراكم داخل الانف كما يعمل على التخلص من الفيروسات المسببه للرشح و العطاس، واذا كانت المشكله بسبب الحساسية فينصح بوضع الماء البارد على منطقة الانف مما يخفف من التهيجات.

نصائح للتخلص من كثرة العطاس

هناك بعض النصائح التي من شأنها تخفيف العطاس و الحد من اعراضه و تلك النصائح هي:

  • الابتعاد عن الاشياء التي تهيج خلايا الانف و تسبب الحساسيه مثل الصوف و أنواع الطيور التي يغطيها الريش.
  • شرب المشروبات الساخنة التي تحد من التهيجات
  • تناول الماء الممزوج بخل التفاح فهو يخفف من العطاس بشكل فوري.
  • الحرص على تناول أو شرب الزنجبيل فهو ذو قدرة فعاله على التخلص من سيلان الأنف
  • تجنب الاماكن ذات درجات الحرارة العالية فهي تزيد من تهيجات الأنف.
  • استخدام بعض البخاخات التي يتم صرفها من قبل الطبيب للمريض.
  • شرب الماء البارد فهو يحافظ على رطوبة الجسم.
  • استخدام المناديل الناعمة و ضرورة الابتعاد عن المناديل المعطرة