حقائق عن العرق و علاقته بالجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حقائق عن العرق و علاقته بالجسم

نبذة توضيحية عن العرق

بات من المعروف أن العرق، هو إحدى العمليات الحيوية التي يقوم بها الجسم على مدار اليوم، لأن الجسم يحتوي على العديد من الخفايا و المعلومات التي لم يكتشفها البشر بعد،ولهذا السبب، يعتقد الكثير من الناس أن جسم الإنسان يمر بحالات بيولوجية فعليا لا يحتاجها، إلا أنه في الواقع إن أصغر الأجزاء و المكونات الموجودة في جسم الإنسان لها دورها المهم، في المحافظة على صحة جسم الإنسان، و تقديم كل النشاط و الحيوية التي يحتاجها المرء، من أجل اتمام روتينه اليومي على أكمل وجه، دون مواجهة أي مشاكل صحية، و الجدير بالذكر، أن العرق، هو إحدى هذه الحالات التي يمر بها الجسم، لذلك من  الجيد التعرف على بعض المعلومات و الحقائق التي توضح العديد من الجوانب المهمة في حياة الإنسان، و الذي يعتبر العرق هو إحداها.

معلومات هامة عن العرق

هناك العديد من الفوائد و الجوانب الايحابية التي تعود على جسم الانسان عند افراز الجسم للعرق بشكل طبيعي و على مدار اليوم، و هذا ما سنقوم باستعراضه فيما يلي  ...

تطهير الجسم من السموم

إن أحد أهم فوائد العرق للجسم،  هي إزالة السموم إلى خارج الجسم، و خاصة تلك السموم التي تمتلك تأثير سلبي و سريع على صحة الكلى و الكبد و القلب، و من أبرز السموم التي يمكن التخلص منها عن طريق العرق هي الزئبق و الرصاص، حيث تتجمع هذه المواد في الجسم، و من الجيد التخلص منها بشكل دوري، لكي لا تزيد عن الحد المسموح به.

كمية العرق

على الرغم من أن النساء تمتلك غدد عرق أكثر من الرجال إلا أن الرجال يفرزون العرق بكميات أكبر من النساء ، و تم إثبات ذلك عن طريق بعض الدراسات التي أجريت على مجموعات من النساء و الرجال، كل على حدى، حيث وجد أن كمية العرق التي تخرج من الرجال الأصحاء و الرياضيين هي أكثر من كمية العرق التي تقوم بإخراجها أجساد النساء الرياضيات تحت نفس الظروف، و الجدير بالذكر أن الرجل الرياضي يفرز كمية عرق أكثر من الرجل غير الرياضي في نفس الظروف، و الأمر نفسه يحدث مع السيدات، فالمرأة الرياضية تفرز كمية عرق أكثر من  كمية العرق التي تفرزها المرأة غير الرياضية في نفس الظروف.

الاسترخاء

سيكون من المفاجئ معرفة أن العرق يمكنه أن يساعد المرء على الاسترخاء و الشعور بالارتياح، و ذلك لكون الجسم يطلق مادة الاندورفين في الجسم و خصوصا عندما يتعلق العرق في أداء التمارين الرياضية،و الجدير بالذكر أن هذه المادة تساعد الجسم على التخلص من الإعياء و الضغط النفسي.

فوائد العرق للبشرة

هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن يستفيد منها الجسم من العرق، إلا أن من أكثر الفوائد التي يمكن للجسم الاستفادة منها، هي قدرة العرق على تنظيف البشرة، حيث  يقوم العرق عندما يفرز عن طريق الغدد العرقية، بتفتيح المسامات في البشرة، و بالتالي فأن الشوائب تخرج بالكامل لسطح البشرة حيث يمكن إزالتها، بكل سهولة، و الجدير بالذكر أن البشرة تصبح أكثر نعومة بعد التنظيف من العرق، لهذا الأمر يعتبر العرق ليس له أي رائحة و تنتج هذه الرائحة الكريهة عندما يختلط العرق بالبكتيريا.

فوائد التعرق للتخسيس

إن العرق هو أحد أهم مفاتيح فقدان الوزن، حيث إن الجسم يقوم بزيادة من عمليات الهدم في جزيئات الدهون عند تعرضه لحالة التعرق، و كما أن العرق يعمل على التسهيل على الدهون من الخروج إلى خارج الجسم على شكل عرق، إلا أنه يتوجب على المرء أن يستمر في تناول العناصر الغذائية المناسبة لتعويض الطاقة التي يتم فقدها أثناء التمارين الرياضية.

فوائد العرق اثناء الرياضة

يعمل العرق أثناء أداء التمارين الرياضية على مساعدة الجسم في الحفاظ على نشاط و حيوية الدورة الدموية، كما أنه يعمل على التخلص من نسبة عالية من السموم الموجودة في الجسم، إضافة إلى كمية كبيرة من العناصر الضارة، التي يجب أن تكون نسبتها في الجسم عالية جدا، و الجدير بالذكر، فإن العرق يكون بمساعدة الجسم على افراز هرمون الإندورفين، و الذي يلعب دورا فعالا في منح السعادة إلى المرء، كما أن هذا الهرمون يعمل كعلاجا طبيعيا للتخلص من حالات التوتر و التشنج، و يعالج من أمراض نفسية خطيرة مزمنة، كالاكتئاب.

أضرار العرق

يتميز العرق بقدرته الفعالة على تقديم العديد من الفوائد للجسم، التي لا تعد و لا تحصى، إلا أنه من جهة أخرى، فالتعرق يمكن أن يكون في بعض الحالات ذو تأثير سلبي و ضار على الجسم، و تكون هذه الحالة، عند بقاء العرق على الجسم لفترة طويلة من الزمن، دون أن يتم تنظيفه أو ازالته بالماء و الصابون، لأن العرق يحتوي على نسبة عالية من الأملاح و الميكروبات و الدهون و السموم التي تخرج خارج الجسم عن طريقه، لهذا السبب يجب الاغتسال و التخلص منه، منعا من خطر الإصابة بمشاكل صحية جلدية، كالتعرض للالتهابات الجلدية.