حقائق حول الفيروسات

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٧ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حقائق حول الفيروسات

الفيروسات

الفيروسات هي جزيئات صغيرة جدًا لا تستطيع التكاثر أو النمو بدون الحاجة إلى خلية حية، فهي تغزو الخلايا الحية وتستخدم موادها الكيميائية للبقاء على قيد الحياة وللانقسام عن تكاثر الخلية، وتملك الفيروسات قابلية على التغير مع كل انقسام، وهذه القابلية تنشأ من إمكانية حدوث طفرات أثناء عملية انقسامها، حيث يختلف الفيروس المسبب لمرض معين بشكله بين شخص وآخر مع تشابه الأعراض، وتغير شكل الفيروس أثناء تكاثره يؤدّي إلى صعوبة مقاومة هذه الفيروسات من قبل الجسم أو الأدوية المختلفة، ويمكن للفيروسات أن تتسبب في الكثير من أمراض الجسم المعروفة، مثل: الزكام الشائع وفيروس عوز المناعة البشري وفيروسات التهاب الكبد وغيرها. [١]

الفرق بين الفيروسات والجراثيم

على الرغم من كلّ من الفيروسات والجراثيم لا يمكن رؤيتها بالعين المجرّدة، ويحتاج الشخص إلى مجاهر تُكبّر آلاف المرات لرؤية بعضها، إلّا أن الفرق بالحجم بين الجراثيم والفيروسات كالفرق بين الزرافة والسمكة الصغيرة.

فالجراثيم -أو البكتيريا- هي أحياء دقيقة معقّدة، وذات خلية واحدة محاطة بغلاف خلوي وغشاء سيتوبلاسمي يحيط بمكونات الخلية الداخلية، ويمكن للبكتيريا أن تتكاثر من تلقاء نفسها، وقد تم اكتشاف آثار لبكتيريا موجودة قبل 3.5 مليار سنة، فهي تستطيع التعايش مع الظروف المناخية المختلفة، كالبرد الشديد والحرارة العالية والإشعاعات النووية، وبالتالي فهي تستطيع العيش في جسم الإنسان.

ومعظم أنواع البكتيريا غير ضارّة، وبعضها يساعد في هضم الطعام والتخلص من الميكروبات المسببة للأمراض وقتل الخلايا السرطانية وتقديم المواد الغذائية الهامة لاستمرار الحياة، وتُعد نسبة البكتيريا التي يمكن أن تسبب أمراضًا عند الإنسان أقل من 1%.

<section>بينما تُعد الفيروسات أصغر حجمًا بكثير من الجراثيم، فأكبر الفيروسات أصغر من أصغر الجراثيم حجمًا، فكلّ ما يملكه الفيروس هو غلاف بروتيني ومادة وراثية، والتي قد تكون من نوع DNA أو RNA، وبخلاف البكتيريا، لا يمكن للفيروسات العيش بمفردها، فهي لا تنمو ولا تتكاثر إلا بوجود خلية مضيفة، وفي معظم الأحيان، يستغل الفيروس مكونات الخلية المضيفة ويستمر بالتكاثر حتى تنفجر الخلية وتموت، وفي معظم الأحيان، يُحوّل الفيروس الخلايا الطبيعية إلى خلايا سرطانية.</section>وأيضًا بخلاف الجراثيم، فإنّ معظم الفيروسات تسبّب أمراضًا، وهذه الأمراض نوعية بحسب الخلايا التي يهاجمها الفيروس، فعلى سبيل المثال، بعض الفيروسات تهاجم الكبد، وبعضها يهاجم الجهاز التنفسي، بينما يمكن لبعضها العيش في خلايا الدم، ولكن في معظم الحالات، فإنّ الفيروسات تهاجم البكتيريا. [٢]

الفرق بين الإنتان الفيروسي والإنتان الجرثومي

لعل أبرز ما يميز الإنتان الفيروسي عن الجرثومي -بخلاف العامل المُمرض- هو أنّ الإنتان البكتيري أو الجرثومي يتم علاجه باستخدام الصادات الحيوية، ولا يتم علاج الإنتان الفيروسي باستخدام الصادات الحيوية، فالصادات -مثل السيبروفلوكساسين والأزيثرومايسين والبنسلين وغيرها- تستهدف الخلايا البكتيرية وعملية تكاثرها، فهي لا تؤثر إطلاقًا على عمل الفيروسات ولا تشفي منها

ومن الأخطاء الشائعة جدًا في مقاومة بعض الإنتانات الفيروسية هو إعطاء الصادات الحيوية، وهذا الأمر يزيد من المشكلة على المدى البعيد، فهذه الصادات تقضي على البكتيريا النافعة الموجودة في الجسم بشكل طبيعي من جهة، وتؤدّي إلى بقاء البكتيريا غير الحساسة على هذه الأنواع من الصادات من جهة أخرى، فالقضاء على البكتيريا الحساسة على البنسلين على سبيل المثال، يؤدي إلى انخفاض فعالية البنسلين في شفاء الأمراض التي كانت تُشفى سابقًا باستخدامه، والقضاء على نوع البكتيريا الحساس تجاه صاد معين لا يعني بالضرورة أمرًا إيجابيًا، فهو يسمح لأنواع أخرى من البكتيريا أضعف من سابقتها -إلّا أنها غير حساسة تجاه الصاد المستخدم- بالنمو، مما يدعو إلى الحاجة لاستخدام صادات مختلفة للتخلص منها.

ويمكن أن تتشارك الفيروسات والجراثيم في إحداث بعض أنواع الإنتانات، مثل التهاب السحايا الذي يمكن أن يكون بكتيريًا أو فيروسيًا، وكذلك الأمر بالنسبة لالتهاب الرئة وحالات الإسهال. [٣]

كيف ينتشر الإنتان الفيروسي

كما هو الحال بالنسبة للبكتيريا، فإن الفيروسات يمكن أن تنتشر بشكل شائع بطرق العدوى المختلفة، فهي تستطيع الانتقال من شخص إلى آخر عبر العديد من الطرق، من هذه الطرق ما يأتي: [٤]

  • التلامس المباشر بين الشخص المصاب بالإنتان الفيروسي والسليم.
  • التلامس مع مفرزات وسوائل الشخص المصاب المختلفة، كالدم والعرق والسائل المنوي وغيرها.
  • انتقال الإصابة الفيروسية من الأم إلى طفلها أثناء الحمل أو أثناء الولادة.
  • التلامس مع الأسطح التي تحمل الفيروسات.

كما يمكن أن تنتقل الفيروسات بسبب عضّة أحد الحيوانات أو لدغة الحشرات التي تحملها، أو بتناول الأطعمة أو المياه الملوثة بأنواع الفيروسات المختلفة.

الإنتانات الفيروسية والجرثومية الأكثر شيوعًا

لقد تم اكتشاف الكثير من أنواع الإنتانات الجرثومية والفيروسية على مرّ السنين، وقد تم تصنيفها عدّة تصانيف بحسب الأعضاء التي تصيبها وبحسب شكلها وطبيعتها، فمن أشيع الأمراض التي تسببها الجراثيم عند إصابتها للإنسان ما يأتي: [٤]

بينما من أشيع الأمراض التي تسببها الفيروسات ما يأتي:

المراجع[+]

  1. Medical Definition of Virus, , "www.medicinenet.com", Retrieved in 09-02-2019, Edited
  2. Bacterial and Viral Infections, , "www.webmd.com", Retrieved in 09-02-2019, Edited
  3. Bacterial vs. viral infections: How do they differ?, , "www.mayoclinic.org", Retrieved in 09-02-2019, Edited
  4. ^ أ ب What’s the Difference Between Bacterial and Viral Infections?, , "www.healthline.com", Retrieved in 09-02-2019, Edited