حساسية المعدة وأعراضها

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ٥ مايو ٢٠١٩
حساسية المعدة وأعراضها

حساسية المعدة

إن حساسية المعدة أو الحساسية تجاه الطعام هي واحدة من المشاكل التي تصيب 6 إلى 8 بالمئة من الأطفال بعمر أقل من 3 سنوات، وهي من الأمراض التي تحدث بسبب فرط ردّة فعل الجسم تجاه بعض البروتينات أو المركّبات الموجودة في بعض أنواع الأطعمة، ويمكن أن تحدث هذه الحساسية تجاه أنواع مختلفة من الطعام ولكنّها تتظاهر بأعراض متشابهة في معظم الأحيان، ومن الممكن أن تؤدّي هذه الحساسية إلى حالة شديدة من فرط الحساسية يمكن أن يضطر فيها المريض إلى الذهاب إلى المستشفى، وسيتم التحدّث في هذا المقال عن حساسية المعدة وأعراضها والفرق بين التحسس للطعام وعدم تحمّل الطعام. [١]

حساسية المعدة وأعراضها

يمكن أن تكون حساسية المعدة وأعراضها بشكل عام خفيفة عند بعض الأشخاص، أي إنّها تتسبب ببعض الانزعاجات الخفيفة والتي يمكن تحمّلها، بينما يمكن أن تؤدّي في بعض الحالات إلى الأعراض الشديدة المهدّدة للحياة، وعادة ما تحدث أعراض التحسس تجاه الطعام بعد عدّة دقائق إلى ساعتين من تناول الوجبة، وتتضمن أعراض وعلامات حساسية المعدة ما يأتي: [٢]

  • الحكّة والإحساس بالدغدغة في الفم.
  • الإكزيما الجلدية والشّرى الجلدي.
  • تورّم الشفتين أو الوجه أو اللسان أو الحلق أو أجزاء أخرى من الجسم.
  • الوزيز أو احتقان الأنف أو صعوبة التنفس.
  • الألم البطني أو الإسهال أو التقيؤ أو الغثيان.
  • الدّوار وخفّة الرأس والإغماء.

أما في حالة حدوث فرط الحساسية الشديد -الذي يمكن أن يقود إلى الصدمة التحسّسية- نتيجة للتحسس تجاه الطعام، فإن الأعراض يمكن أن تشمل ما يأتي:

  • انسداد الطرق التنفسية أو تضيّقها.
  • تورّم الحلق أو الإحساس بكتلة في الحلق، ممّا يجعل من التنفس أمرًا صعبًا.
  • الصدمة التحسّسية، والتي يحدث فيها الانخفاض الشديد لضغط الدم.
  • ارتفاع معدّل ضربات القلب.
  • ويجب دائمًا علاج فرط التحسّس لأنّه من الحالات التي قد تقود إلى الغيبوبة أو الموت.

الفرق بين التحسس على الطعام وعدم تحمّل الطعام

من الشائع أن يحدث التحسس تجاه بعض أنواع الأطعمة، ولكنّه في معظم الأحيان يكون عدم تحمّل وليس حساسية حقيقية، وعلى الرغم من تشابه الأعراض بنسبة كبيرة، إلّا أنّ التشخيص يُعدّ امرًا ضروريًا طالما أنّ التحسس على الطعام يمكن أن يكون خطيرًا، ومن الأشياء التي يمكن أن تميّز حساسية المعدة وأعراضها عن تحمّل الطعام ما يأتي: [٣]

  • يأتي التحسس على الطعام بشكل مفاجئ.
  • يمكن لكميات قليلة من الطعام أن تثير الحساسية.
  • تحدث في كلّ مرة يتناول فيها الشخص الطعام المؤدّي للحساسية.
  • يمكن أن تكون حالة مهدّدة للحياة.

بينما يحمل عدم تحمّل الطعام الأعراض المميزة الآتية:

  • عادة ما يكون تدريجيًا.
  • يمكن أن يحدث عندما يتناول الشخص كمية كبيرة من الطعام.
  • يحدث عند تكرار تناول الطعام المسبّب للحالة بشكل مستمر.
  • لا يُعد حالة مهدّدة للحياة.

بينما تتشارك الحالتان السابقتان بالعديد من الأعراض، من هذه الأعراض ما يأتي:

  • الغثيان.
  • الألم البطني.
  • الإسهال.
  • التقيؤ.

المراجع[+]

  1. "Food Allergy", my.clevelandclinic.org, Retrieved 04-05-2019. Edited.
  2. "Food allergy", www.mayoclinic.org, Retrieved 04-05-2019. Edited.
  3. "Food Allergy, or Something Else?", www.webmd.com, Retrieved 04-05-2019. Edited.