الحمل يتحرك الطفل في رحم الأم كثيرا في الأشهر الأخيرة من الحمل، خاصة في الشهر الثامن والتاسع، بحيث تبدأ الأم برؤية تموجات وحركات في بطنها، كما تشعر بقدم طفلها أو يده تمتد لتلعب معها، لذلك يفضل الاهتمام بهذه المرحلة جيدا، والقيام بعدة أمور مهمة، لذا سيتم حركة الجنين في الشهور الأخيرة خلال هذا المقال. حركة الجنين في الشهور الأخيرة حساب عدد الركلات يتحرك الجنين في رحم أمه بطريقة مستمرة في الشهر التاسع، لذا تحتاج الأم إلى أن تكون على علم بحركاته طوال الوقت، بحيث يتحرك حوالي 10 حركات في الساعة، فإذا شعرت الأم بعدد حركات أقل كخمس حركات، كل 2-3 ساعات، عليها باستشارة الطبيب. توخي الحذر في حال عدم الشعور بعدد كافي من الركلات خلال الساعة، تنصح الأم بتناول العصير أو وجبة خفيفة، لتحفيز الأمعاء و الرحم، الأمر الذي يدفع الجنين للبدء بالحركة. اللعب مع الجنين قد تدل حركات الطفل في آخر شهر من الحمل على رغبتهم الشديدة في اللعب مع أمهاتهم، عن طريق ركل البطن بأيديهم أو أرجلهم، بحيث يكونوا في مزاج للعب، لذا تنصح الأمهات بمجاراتهم واللعب معهم وعدم إهمالهم في هذه الفترة. تغيير الوضعية قد تسبب بعض الوضعيات التي يتخذها الطفل في الثلث الأخير من الحمل مؤلمة للأم، وذلك لعدم وجود مساحة كافية للطفل، لكبر حجمه، الذي يؤدي في بعض الأحيان، إلى وصول القدمين إلى الأضلاع، ومضايقة الأم بشكل كبير، ولتفادي كل ذلك تنصح الأمهات بتغيير موقعها أو موضعها، لتغيير موقع الطفل، بطريقة تريحها. الاستمتاع باللحظة على الرغم من الألم الذي تشعر به الأم من ركلات جنينها داخل رحمها، إلا أنه من الأمور التي ينبغي عليها الاستمتاع به، لأنه دليل على نشاط ونمو الجنين، كما يمدها ذلك بالقوة لتحمل كل الآلام الأخرى.

حركة الجنين في الشهور الأخيرة

حركة الجنين في الشهور الأخيرة

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يوليو، 2018

الحمل

يتحرك الطفل في رحم الأم كثيرا في الأشهر الأخيرة من الحمل، خاصة في الشهر الثامن والتاسع، بحيث تبدأ الأم برؤية تموجات وحركات في بطنها، كما تشعر بقدم طفلها أو يده تمتد لتلعب معها، لذلك يفضل الاهتمام بهذه المرحلة جيدا، والقيام بعدة أمور مهمة، لذا سيتم حركة الجنين في الشهور الأخيرة خلال هذا المقال.

حركة الجنين في الشهور الأخيرة

حساب عدد الركلات

يتحرك الجنين في رحم أمه بطريقة مستمرة في الشهر التاسع، لذا تحتاج الأم إلى أن تكون على علم بحركاته طوال الوقت، بحيث يتحرك حوالي 10 حركات في الساعة، فإذا شعرت الأم بعدد حركات أقل كخمس حركات، كل 2-3 ساعات، عليها باستشارة الطبيب.

توخي الحذر

في حال عدم الشعور بعدد كافي من الركلات خلال الساعة، تنصح الأم بتناول العصير أو وجبة خفيفة، لتحفيز الأمعاء و الرحم، الأمر الذي يدفع الجنين للبدء بالحركة.

اللعب مع الجنين

قد تدل حركات الطفل في آخر شهر من الحمل على رغبتهم الشديدة في اللعب مع أمهاتهم، عن طريق ركل البطن بأيديهم أو أرجلهم، بحيث يكونوا في مزاج للعب، لذا تنصح الأمهات بمجاراتهم واللعب معهم وعدم إهمالهم في هذه الفترة.

تغيير الوضعية

قد تسبب بعض الوضعيات التي يتخذها الطفل في الثلث الأخير من الحمل مؤلمة للأم، وذلك لعدم وجود مساحة كافية للطفل، لكبر حجمه، الذي يؤدي في بعض الأحيان، إلى وصول القدمين إلى الأضلاع، ومضايقة الأم بشكل كبير، ولتفادي كل ذلك تنصح الأمهات بتغيير موقعها أو موضعها، لتغيير موقع الطفل، بطريقة تريحها.

الاستمتاع باللحظة

على الرغم من الألم الذي تشعر به الأم من ركلات جنينها داخل رحمها، إلا أنه من الأمور التي ينبغي عليها الاستمتاع به، لأنه دليل على نشاط ونمو الجنين، كما يمدها ذلك بالقوة لتحمل كل الآلام الأخرى.