حديث قدسي عن الرزق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
حديث قدسي عن الرزق

الرزق في الإسلام

يسعى الإنسان لكسب رزقه وتأمين حاجاته الأساسية في الحياة من مأكل ومشرب ومسكن، وتأمين حاجات أبنائه من ذلك كلِّه بالإضافة لتعليمهم وتزويجهم، وللإسلام وجهة نظر خاصة في أمر الرزق، وقد وضعت الشريعة الإسلاميّة القواعد التي يجب على كلّ مسلم أن يؤمن ويعمل بها، كالحثّ على العمل وينهي البطالة والكسل، وأنّ الأرزاق لا تقتصر على المال فقط فالإيمان رزق، والعلم رزق والزوجة الصالحة رزق، كما أنّ أرزاق العباد على الله تعالى، وهم عليهم العمل والأخذ بأسباب هذا الرزق، وجاء الحث على السعي والعمل في سبيل الرزق في الكثير من الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة، وسيأتي هذا المقال على ذكر حديث قدسي عن الرزق.

حديث قدسي عن الرزق

الأحاديث القدسيّة هي الأحاديث التي حاء معناها من الله -عزّ وجلّ- ولفظها من رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وقد جاء في السنّة النبويّة العديد من الأحاديث القدسية عن الرزق، وكان اللفظ فيها للنبيِّ والمعنى من الله تعالى، وفيما يأتي ذكر أكثر من حديث قدسي عن الرزق:

  • حديث قدسي عن الرزق وغاية خلق الإنسان: وهو حديث منقول عن كتب بني إسرائيل، ولم يرد في السنة النبويّة، وهو حديث ضعيف، ونص الحديث هو: "يا اِبنَ آدمَ خَلَقتُكَ لِلعِبَادةَ فَلا تَلعَب، وَقسَمتُ لَكَ رِزقُكَ فَلا تَتعَب، فَإِن رَضِيتَ بِمَا قَسَمتُهُ لَكَ أَرَحتَ قَلبَكَ وَبَدنَكَ، وكُنتَ عِندِي مَحمُودًا، وإِن لَم تَرضَ بِمَا قَسَمتُهُ لَكَ فَوَعِزَّتِي وَجَلالِي لأُسَلِّطَنَّ عَلَيكَ الدُنيَا تَركُضُ فِيهَا رَكضَ الوُحوش فِي البَريَّةَ، ثُمَّ لاَ يَكُونُ لَكَ فِيهَا إِلا مَا قَسَمتُهُ لَكَ، وَكُنتَ عِندِي مَذمُومَا"،[١]
  • حديث قدسي عن الرزق وعدم انشغال القلب بالدنيا: وقد جاء في حديث أبي هريرة -رضي الله عنه- عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم-: "يا ابنَ آدمَ تفرَّغ لعبادَتي، أملأُ صدرَكَ غنًى وأسُدَّ فقرَكَ وإلَّا تفعلْ ملأتُ صدرَكَ شُغلًا ولَم أسُدَّ فقرَكَ".[٢]
  • حديث قدسي عن رزق الله لعباده: وهو من الأحاديث القدسية المشهورة ولكنّه ضعيف، ونص الحديث هو "إنّي والإنس والجن في نبأ عظيم اخلقه ويعبد غيري، وارزقه ويشكر سواي، خيري إلى العباد نازل وشرهم اللي صاعد أتودد إليهم بنعمي وأنا الغني عنهم ويتباغضون إلي بالمعاصي وهم أفقر شيء إلي، أهل ذكري وأهل كرامتي وأهل معصيتي ولا أقنطهم أبدًا من رحمتي إن تابوا إلي فأنا حبيبهم وإن لم يتوبوا فأنا طبيبهم ابتليهم بالمصائب لأطهرهم من المعائب".[٣]

آيات قرآنية عن الرزق

بعد ذكر أكثر من حديث قدسي عن الرزق، لا بدّ من ذكر الآيات القرآنية التي جاء فيها الرزق، وتدلّ على كيفية تحصيل الرزق، وهي موزعةٌ على سور كثيرة في من سور القرآن الكريم، ومن هذه الآيات ما يأتي:

  • آيات في سبب الحصول على الرزق: قال الله تعالى في سورة الأعراف: {وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ وَلَكِنْ كَذَّبُوا فَأَخَذْنَاهُمْ بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ*أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ*أَوَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَى أَنْ يَأْتِيَهُمْ بَأْسُنَا ضُحًى وَهُمْ يَلْعَبُونَ*أَفَأَمِنُوا مَكْرَ اللَّهِ فَلَا يَأْمَنُ مَكْرَ اللَّهِ إِلَّا الْقَوْمُ الْخَاسِرُونَ}.[٤]
  • آيات عن الاستغفار لجلب الرزق من السماء: قال الله تعالى في سورة هود: {وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلَا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ}.[٥]
  • آيات تبين أنّ الإنفاق في سبيل الله لا يُنقص الرزق: قال الله تعالى في سورة سبأ: {قُلْ إِنَّ رَبِّي يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَيَقْدِرُ لَهُ وَمَا أَنْفَقْتُمْ مِنْ شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ}.[٦]

المراجع[+]

  1. "الحديث القدسي المشهور"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019.
  2. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد ، عن أبي هريرة ، الصفحة أو الرقم: 16/284 ، صحيح.
  3. "الحديث القدسي إني والإنس والجن في نبأ عظيم "، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019.
  4. سورة الأعراف، آية: 96-97-98-99.
  5. سورة هود، آية: 52.
  6. سورة سبأ، آية: 39.