حديث نبوي عن العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٦ ، ٢٤ يوليو ٢٠١٩
حديث نبوي عن العمل

العمل

يمكنُ تعريف العمل على أنَّه يمثّل أيِّ نشاط جسدي سواء كان هذا النشاط عقليًّا أم يدويًّا، يقوم به الإنسان محاولًا أن يغيّر ما حوله للأفضل، إنَّما الهدف الرئيس من العمل في الحياة هو التغيير الدائم وجَنْي الرزق وكسب سعة الحياة والراحة المادية والنفسية، فالإنسان مفطور على العمل أيًّا كان هذا العمل، إنَّما حضَّ الإسلام وحثَّ كثيرًا على العمل والمداومة عليه من قبل المسلمين للوصول إلى ما يُعلي من شأن هذه الأمة، فالعمل هو الخطوة الأولى في طريق الوصول بالأمة الإسلامية إلى أعلى المراتب المُرادة، وهذا المقال سيسلّط الضوء على أهمية العمل في الإسلام وعلى حديث نبوي عن العمل وشرحه وتفسيره.

أهمية العمل في الإسلام

إنَّ العمل من أهمّ الأشياء وأكثر الأشياء التي دعا إليها الدين في القرآن الكريم والسنة النبوية المباركة، فقد حثَّ الله تعالى على العمل في الكتاب في كثير من الآيات التي يدعو فيها الله عباده المؤمنين إلى العمل الصالح وضرورة الالتزام به، وقد قال تعالى في سورة فصلت: {وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ} [١]، وقال تعالى في كتابِهِ العزيز أيضًا في سورة الكهف: {إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلا} [٢]، فالعمل في الإسلام إنَّ كانَ عملًا صالحًا وعبادة تُقرِّبُ العبد إلى ربِّهِ أو كان عملًا لكسب الرزق فهو ذو أهمية عظيمة في الإسلام.

وجديرٌ بالذكر أنَه يجب على كلِّ مسلّم أنْ يتحرّى الأمانة والصدق ويراعي حدود الله في أي عمل يتكسّب منه، فالعمل في الإسلام مبارك ومحثوثٌ عليه ما لم يعارض أوامر الله سبحانه وتعالى، وإنَّما العمل الصالح يقضي ويبشر بالحياة الطيبة الهانئة، قال تعالى: {مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ} [٣]، والله تعالى أعلى وأعلم. [٤]

حديث نبوي عن العمل

تكثر أيضًا الأحاديث النبوية في السنة النبوية الشريفة التي تبيّن أهمية العمل في الإسلام، وتظهر القيمة العظيمة للإنسان العامل الذي لا يتوانى عن عمل الصالحات في العبادة، ولا يكتفي من العمل المشروع بالطرق السليمة التي يُراعي فيها وجه الله تعالى وأحكامه -سبحانه وتعالى-، ومما وردَ في السنة النبوية:

  • حديث نبوي تظهر فيه قيمة العمل، فيما رواه جابر بن عبد الله، عن النَّبيِّ -صلّى الله عليه وسلّم- أنَّه قال: "ما من مسلم يَغْرِسُ غرسًا إلا كان ما أُكِلَ مِنهُ له صدقةً، وما سُرقَ له منه صدقةٌ، وما أكل السَّبُعُ منه فهو له صدقةٌ، وما أكلتِ الطيرُ فهو له صدقةٌ، ولا يَرْزَؤُهُ أَحَدٌ إلا كان له صدقةٌ" [٥] [٦].
  • ووردَ حديث نبوي آخر يشجع فيه الرسول الكريم على إتقان العمل، قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم-: "إنَّ اللهَ يحِبُّ إذا عمِلَ أحدُكم عملًا أنْ يُتقِنَه" [٧] [٨]

تفسير حديث نبوي عن العمل

كما وردَ سابقًا، فإنَّ كثيرًا من الأحاديث النبوية التي تحثُّ على العمل وردت في السنة النبوية الشريفة، وقد وردَ حديث في صحيح البخاري، قال فيه رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم-: "لَأَنْ يأخذَ أحدكم حَبْلَهُ، فيَأْتِي بحِزْمَةِ الحطبِ على ظهرِهِ فيَبيعها، فيَكُفَّ اللهُ بها وجهَهُ، خيرٌ لهُ من أن يسألَ الناسَ، أعطوهُ أو منعوهُ" [٩]، وفيما يأتي شرح للحديث ومرور على مناسبته وتفسيره.

مناسبة حديث الرسول عليه الصلاة والسلام عن فضل العمل

إنَّ مناسبة أي حديث نبويّ هي السبب أو الحادثة التي قال رسول الله -صلّى الله عليه وسلَّم- فيها هذا الحديث، ولعلَّ مناسبة هذا الحديث تحديدًا هي حادثة من حوادث السؤال من أحد المتسولين، فقال رسول الله هذا الحديث ليبين للصحابة الكرام قيمة العمل في الإسلام، مهما كانَ هذا العمل صعبًا أو شاقًّا، فهو خير من التسوُّلِ وسؤال الناس، والله أعلم.

تفسير حديث الرسول عليه الصلاة والسلام عن فضل العمل

إن تفسيرَ أيّ حديث نبوي هو وقوف على معاني هذا الحديث وألفاظه، والسبب الذي قال رسول الله الحديث فيه، وفيما يتعلَّق بهذا الحديث، فقد جاء رسول الله بمهنة جمع الحطب في الحديث، لأن الصحابة -رضوان الله عليهم- لم يكونوا حطابين، ولأنَّ جمع الحطب في ذلك الزمان لا يجيء بالمال اليسير وهو من المهن القليلة المردود المادي، ولكنّها بحسب قول الله رسول الله وعلى صعوبتها وقلة مردودها تبقى أفضل من سؤال الناس والقعود من دون عمل، فكان مغزى الحديث الحث على العمل، والدعوة إلى ضرورة عمل الإنسان وعدم الاستسلام لواقع الحياة الأليم، بل العمل والسعي لكسب الرزق الحلال المشروع الذي يُرضي الله -سبحانه وتعالى-. [١٠]

المراجع[+]

  1. {فصلت: الآية 33}
  2. {الكهف: الآية 107}
  3. {النحل: 97}
  4. فضل العلم والعمل, ، "www.binbaz.org.sa"، اطُّلِع عليه بتاريخ 12-12-2018، بتصرّف
  5. الراوي: جابر بن عبدالله، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 1552، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  6. حديث ما من مسلم يغرس غرسا أو يزرع زرعا, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 12-12-2018، بتصرّف
  7. الراوي: عائشة أم المؤمنين، المحدث: البوصيري، المصدر: إتحاف الخيرة المهرة، الصفحة أو الرقم: 3/382، خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف
  8. حكم خروج الموظف أثناء عمله بعذر وبدون عذر, ، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 12-12-2018، بتصرّف
  9. الراوي: الزبير بن العوام، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الصفحة أو الرقم: 1471، خلاصة حكم المحدث: صحيح
  10. شرح رياض الصالحين, ، "www.shamela.ws"، اطُّلِع عليه بتاريخ 12-12-2018، بتصرّف