حديث عن المنافقين

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حديث عن المنافقين

من هم المنافقون

إنَّ النفاق في اللغة العربية هو أن يظهر الإنسان في ظاهره عكس ما يُخفي في داخله، ومن صفات المنافقين أن يقولون ما ليس في قلوبهم، وهم أشد خطرًا من الكفِّار على المؤمنين، كما أنَّهم يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف، قال تعالى في محكم التنزيل: {الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُم مِّن بَعْضٍ ۚ يَأْمُرُونَ بِالْمُنكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ وَيَقْبِضُونَ أَيْدِيَهُمْ} [١]، وهذا المقال سيتناول ذكر حديث عن المنافقين وتفسير حديث عن المنافقين أيضًا.

حديث عن المنافقين

بعد تعريف المنافقين في الإسلام، سيتم المرور على بعض ما جاء في سنة رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- من حديث عن المنافقين والتي في الغالب كانت وصفًا من رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- للمنافقين بشكل عام، ومما جاء في السنة:

  • روى أبو هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "آيةُ المنافِقِ ثلاثٌ: إذا حدَّثَ كذَبَ، وإذا وعَدَ أخلَفَ، وإذا اؤتُمِنَ خانَ" [٢] [٣].
  • وروى سعيد بن المسيب عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- أنَّه قال: "آيةٌ بينَنا وبين المنافقينَ، شهودُ العشاءِ والصبحِ، لا يَسْتَطِيعُونَهما" [٤] [٥].

تفسير حديث عن المنافقين

يعد ذكر بعض الاحاديث التي جاءت في السنة النبوية، سيتم المرور على مناسبة وتفسير حديث عن المنافقين وهو ما رواه عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "أربعٌ من كن فيه كان منافقًا خالصًا، ومن كانت فيه خَصْلةٌ منهن كانت فيه خَصْلَةٌ من النفاقِ حتى يدعَها: إذا اؤتُمِنَ خانَ، وإذا حدَّثَ كذبَ، وإذا عاهدَ غَدرَ، وإذا خاصمَ فجرَ" [٦].

مناسبة حديث رسول الله عن المنافقين

حديث تربويٌّ تعليمي من الأحاديث التي يُعلِّم رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فيها أصحابه أصول الدين وأساس الإيمان، وهو من الأحاديث التي يلقِّنها لهم وهو عارف ومدرك أهمية تلقينها لهم من فمه الشريف ليصلوا بها إلى الناس جميعًا لأنهم هم من سيؤدون الرسالة التي بدأها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- فمناسبته تعليمية لتوضيح أمور هذا الدين العظيم وليكشف للناس المنافقين والمنافقات بأفعالهم وأقوالهم، والله أعلم.

تفسير حديث رسول الله عن المنافقين

يوضِّح رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في هذا الحديث الشريف صفات المنافقين للمسلمين جميعًا فيقول: إنَّ صفات المنافقين أربعة من وُجدت فيه هذه الصفات كان منافقًا بكلِّ ما فيه، ومن وجدت فيه إحدى هذه الصفات كان فيه شيء من النفاق، وهذه الصفات وهي: [٧]

  • إذا اؤتُمِنَ خانَ: أي أنَّ المنافق لا يحفظ أمانة أحد، فإذا أمَّنَه أحد على ماله أو بيته فإنَّه يخون ويغدر دون تلكُؤٍ.
  • إذا حدَّثَ كذبَ: أي إنَّ المنافق إذا تكلّم أو خاض في أي حديث فإنَّه يكذب ويتحرَّى الكذب حتَّى يُكتب عند الله كذابًا.
  • إذا عاهدَ غَدرَ: والمقصود إنَّ المنافق إذا عاهد أو صالح فإنَّه يغدر ولا يُؤْمَنُ جانبُهُ أبدًا.
  • إذا خاصمَ فجرَ: أي أنَّه يفجر كأن يدِّعي ما ليس له لم يكن يومًا له، أو أن ينكر واجباته، والله أعلم.

المراجع[+]

  1. {التوبة: الآية 67}
  2. الراوي: أبو هريرة، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 6095، حكم المحدث: صحيح
  3. بيان خصال النفاق, ، "www.saaid.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 06-01-2019، بتصرّف
  4. الراوي: سعيد بن المسيب، المحدث: الألباني، المصدر: ضعيف الجامع، الجزء أو الصفحة: 21، حكم المحدث: ضعيف
  5. التحذير من النفاق, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 06-01-2019، بتصرّف
  6. الراوي: عبدالله بن عمرو، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 34، حكم المحدث: صحيح
  7. أنواع النفاق وحكمه وعلاجه, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 06-01-2019، بتصرّف