حديث حذيفة عن الفتن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٣ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
حديث حذيفة عن الفتن

حذيفة بن اليمان

حذيفة بن اليمان العبسي الطقاني القيسي، صحابي جليلٌ من أقرب الصحابة إلى رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وهو صاحب سرِّ النَّبيِّ أو كاتم سرِّه كما قيل، وهو من أهل مكة المكرمة حيث وُلِدَ فيها ولكنَّه عاش في المدينة المنورة أو يثرب؛ لأنه هرب من مكة بسبب ثأر قديم، وأسلم الصحابي الجليل حذيفة بعد أن هاجر رسول الله إلى المدينة، ولازم رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- الذي حدثه عن الفتنة وعن أسماء المنافقين بعدما أصبح كاتم سرّه، وهذا المقال سيتناول ذكر حديث حذيفة عن الفتن وشرحه وتفسيره.

حديث حذيفة عن الفتن

جاء عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أنَّه ذكر كثيرًا من الأحاديث التي قالها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- وتحدّث فيها عن الفتنة، ومما جاء عن حذيفة -رضي الله عنه-:

  • روى حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "قام فينا رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- مقامًا، ما ترك شيئًا يكون في مقامِه ذلك إلى قيامِ الساعةِ إلا حدَّث به، حفِظَه من حفظه ونسِيَه من نسيه، قد علِمَه أصحابي هؤلاءِ، وإنه ليكون منه الشيءُ قد نسيتُه فأراه فأذكرَه، كما يذكر الرجلُ وجهَ الرجلِ إذا غاب عنه، ثم إذا رآه عرفه" [١] [٢].
  • وجاء أيضًا عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- أنَّه قال: "كان الناسُ يسألونَ رسولَ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- عن الخيرِ، وكنتُ أسألُه عن الشرِّ، وعرَفتُ أنَّ الخيرَ لن يسبِقَني، قال: قلتُ: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الخيرِ شرٌّ؟ قال: يا حُذَيفةُ، تعلَّمْ كتابَ اللهِ، واتَّبِعْ ما فيه، ثلاثَ مِرارٍ، قال: قلتُ: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الخيرِ شرٌّ؟ فقال: يا حُذَيفةُ، تعلَّمْ كتابَ اللهِ، واتَّبِعْ ما فيه. قلت: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الخيرِ شرٌّ؟ قال: فِتْنةٌ وشرٌّ. قلتُ: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الشرِّ خيرٌ؟ قال: يا حُذَيفةُ، تعلَّمْ كتابَ اللهِ، واتَّبِعْ ما فيه، ثلاثَ مِرارٍ، قلتُ: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الشرِّ خيرٌ؟ قال: هُدْنةٌ على دَخَنٍ، وجماعةٌ على أقذاءٍ، فيها -أو فيهم- قلتُ: يا رسولَ اللهِ، الهُدْنةُ على الدَّخَنِ ما هي؟ قال: لا ترجِعُ قلوبُ أقوامٍ على الذي كانت عليه، قال: قلتُ: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الخيرِ شرٌّ؟ قال: يا حُذَيفةُ، تعلَّمْ كتابَ اللهِ، واتَّبِعْ ما فيه، ثلاثَ مِرارٍ، قال: قلتُ: يا رسولَ اللهِ، بعدَ هذا الخيرِ شرٌّ؟ قال: فِتْنةٌ عَمْياءُ صَمَّاءُ، عليها دُعاةٌ على أبوابِ النارِ، فإنْ مِتَّ يا حُذَيفةُ وأنتَ عاضٌّ على جِذْلٍ، خيرٌ لك من أنْ تتَّبِعَ أحدًا منهم" [٣] [٤].

تفسير حديث حذيفة عن الفتن

سيتمّ المرور -بعد ما جاء من أحاديث حذيفة عن الفتن- بِتفسير أحد أحاديث حذيفة بن اليمان عن الفتنة، وذكر مناسبته أيضًا، ومما جاء عن الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: "واللهِإني لأعلمُ الناسِ بكلِّ فتنةٍ هي كائنةٌ، فيما بيني وبين الساعةِ، وما بي إلا أن يكون رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- أسرَّ إليَّ في ذلك شيئًا، لم يُحدِّثْه غيري، ولكن رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- قال وهو يُحدِّثُ مجلسًا أنا فيه عن الفتنِ، فقال رسولُ اللهِ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ- وهو يعُدُّ الفتنَ: منهن ثلاثٌ لا يكدن يذَرْن شيئًا، ومنهن فتنٌ كرياحِ الصيفِ، منها صغارٌ ومنها كبارٌ، قال حذيفةُ: فذهب أولئك الرهطُ كلُّهم غيري" [٥].</span>

مناسبة حديث حذيفة عن الفتن

واحدة من جلسات رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- التعليمية التوعوية، ففي الحديث يسرد الصحابي حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- ويصف الموقف والمناسبة التي حدَّثَ فيها رسول الله هذا الحديث، وهي في إحدى المجالس التي كان يأتيها رسول الله ويحدِّث الناس فيها ويعلِّمهم أمور دينهم، وكان هذا المجلس يشهد حديث رسول الله عن الفتنة التي حذَّر رسول الله أصحابه منها كي يحذروها إذا شهدوها بعده أو يحِّروا من سيجيء بعدهم ليحذروها، فكان حديث حذيفة عن الفتن هذا والله أعلم.

تفسير حديث حذيفة عن الفتن

يقول الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- في حديثه: يقسم في بداية الحديث إنَّه أعلم الناس وأخبرهم بالفتن التي حدَّث عنها رسول الله والتي ستعصف بالأمة من عهد رسول الله حتَّى قيان الساعة، ثم يقول: كيث لا أعرف الفتن وأدري بها وأنا الذي حدَِّثه رسول الله عن أمرها كلِّها، وبم يحدِّث أحدًا غيره أبدًا، ويقول إن رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم- قال وهو جالس في أحد المجالس والناس حوله وهو يعدُّ لهم الفتن: في الفتن ثلاث فتن عاتيات لا يتركن شيئًا وراءَهنَّ فلا يبقين ولا يذرن شيئًا، ومن الفتن فتن كرياح الصيف تجيء هادئة أحيانًا ومضطربة أحيانًا أخرى، يقول حذيفة: فبينما يحدث رسول الله عن الفتن خرج الناس وقيت أنا أسمع عنه عليه -الصَّلاة والسَّلام- والله أعلم. [٦]

المراجع[+]

  1. الراوي: حذيفة بن اليمان، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2891، حكم المحدث: صحيح
  2. أحاديث عن الفتن, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-01-2019، بتصرّف
  3. الراوي: حذيفة بن اليمان، المحدث: شعيب الأرناؤوط، المصدر: تخريج سنن أبي داود، الجزء أو الصفحة: 4246، حكم المحدث: صحيح
  4. كتاب الفتن والملاحم, ، "www.al-eman.com"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-01-2019، بتصرّف
  5. الراوي: حذيفة بن اليمان، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الجزء أو الصفحة: 2891، حكم المحدث: صحيح
  6. نبذة مختصرة عن سيرة الصحابي الجليل حذيفة بن اليمان رضي الله عنهما، "www.islamqa.info"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-01-2019، بتصرّف