حالات وجوب واو الحال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٥١ ، ٣٠ يونيو ٢٠١٩
حالات وجوب واو الحال

تعريف الحال

الحال وَصف فضلة منصوب، يُذكَر في الجملة الفعلية، ويبين هيئة صاحبه وقت حدوث الفعل، و الحال دائمًا يكون اسمًا نكرة، مثل "جاء الولدُ راكضًا" إذ إن الوصف "راكضًا" حال منصوب، ذُكِر لِبيَان هيئة صاحب الحال وهو الفاعل "الولد"، والحال دائمًا يكون جوابًا لجملة استفهامية مبدوءة بـ "كَيف" وفي المثال السابق ذُكِرَ الحال بمثابة جواب للسؤال: "كَيفَ جاء الولد؟"، والجواب "راكضًا". ومما هو جدير بالذكر أن للحال أشكالًا فأحيانًا يأتي مفردًا، أو جملةً والجملة تحتاج رابطًا يربطها بصاحب الحال ومن هذه الروابط واو الحال، والباحث في تفاصيل واو الحال سيجد حالات وجوب واو الحال، وبالمقابل حالات تمتنع فيها واو الحال. [١]

حالات وجوب واو الحال

إن الحال في اللغة العربية قد يكون مفردًا، وقد يكون جملة، وقد يكون شبه جملة، ومما هو جدير بالذكر أن واو الحال تختص فقط بحال الجملة، فيجدها الباحث واجبة في بعض الأحيان مُدرجةً تحت عنوان "حالات وجوب واو الحال" وجائزة في أحيان أخرى مُدرجة تحت عنوان "حالات جواز واو الحال" وستُفصَّل حالات وجوب واو الحال في ما يأتي: [٢]

  • الحال جملة اسمية مجردة من الضمير الرابط: الأصل أن يكون في الحال الجملة ضميرًا يربطها بصاحب الحال، فإذا تجردت الجملة من الضمير الرابط صارت حالة من حالات وجوب واو الحال ومثالها قوله تعالى: {كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ} [٣]، جملة "إن فريقًا من المؤمنين لكارهون" جملة اسمية في محل نصب حال وهذه حالة من حالات وجوب واو الحال لأنها جملة اسمية تجردت من الضمير الرابط لصاحب الحال.
  • الحال جملة اسمية مصدرة بضمير صاحبها: إذا كانت الحال جملة اسمية، و صدر الجملة ضمير يعود على صاحب الحال وجبت واو الحال مثل الآية الكريمة: {أَفَأَمِنَ أَهْلُ الْقُرَىٰ أَن يَأْتِيَهُم بَأْسُنَا بَيَاتًا وَهُمْ نَائِمُونَ} [٤]، وجبت واو الحال قبل "هم نائمون" لأنها جملة اسمية مصدَّرة بضمير صاحب الحال.
  • الحال جملة فعلية فعلها ماضٍ مجرد من الضمير الرابط: قد يكون الحال جملة فعلية فعلها ماض، وهنا تجب واو الحال قبل الفعل الماضي إذا كان مُجرَّدًا من الضمير العائد على صاحب الحال، وقد يكون الفعل الماضي على شكلين:
    • مُثبتًا: وهنا يجب أن تُستعمَل "قد" مع واو الحال مثل قول القائل "نمْتُ وقد غابتِ الشمسُ" الحال جملة فعلية فعلها ماض خالٍ من الضمير الرابط لصاحب الحال فوجب استعمال واو الحال، وبما أن الفعل مثبَت استُعمِلَت "قد" مع واو الحال.
    • منفيًّا: لا يجوز استعمال "قد" مع واو الحال إذا كان الفعل الماضي المجرد من ضمير صاحب الحال منفيًّا مثل جملة "نمتُ وما غابَتِ الشمسُ" لم تُستعمَل "قد" مع واو الحال لأن الفعل الماضي منفي.

حالات امتناع واو الحال

واو الحال لها أحكام عدة وشروط متنوعة، وبالمقابل لحالات وجوب واو الحال يوجد في اللغة العربية حالات امتناع واو الحال، ولها أحكام وشروط تبينها وتوضحها، ومن أشهر المواضع التي تمتنع فيها واو الحال مع وجوب اقتران الجملة بضمير صاحب الحال: [٥]

  • الحال جملة فعلية فعلها مضارع مُثبَت لم يُسبَق بـِ "قد": ومثالها قوله تعالى: {وَلَا تَمْنُن تَسْتَكْثِرُ} [٦]، جملة "تستكثر" جملة فعلية فعلها مضارع مثبَت لم يُسبَق بـ"قد" فامتنعت واو الحال قبلها.
  • جملة الحال مؤكدة لمضمون ما قبلها: مثل قوله تعالى: {ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ} [٧]، جملة "لا ريب فيه" هي الحال وجاءت مؤكدة لمضمون ما قبلها فامتنعت واو الحال قبلها.
  • جملة الحال بعد حرف عطف: مثل ما ورد في الآية: {وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ} [٨]، جملة هم قائلون جاءت بعد حرف العطف "أو" فامتنعت واو الحال قبلها.
  • جملة الحال فعلية فعلها ماضٍ بعد "إلا": عندما يكون الحال جملة فعلية فعلها ماضٍ، وقبل الفعل الماضي تَرِدُ "إلا" تمتنع واو الحال، وتمتنع "قد" مثالها قوله تعالى: {يَا حَسْرَةً عَلَى الْعِبَادِ ۚ مَا يَأْتِيهِم مِّن رَّسُولٍ إِلَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ} [٩]، امتنع استعمال واو الحال، واستعمال قد قبل الفعل الماضي "كانوا" لأنه مسبوق بـ "إلّا"
  • الحال جملة فعلية فعلها مضارع منفي بِـ "ما": تُمنع الجملة حينئذٍ من واو الحال، ومن "قد" مثل قول الشاعر عنترة بن شداد: [١٠]

كأنها يومَ صدتْ ما تُكلمني

ظبيٌ بعسفانَ ساجي الطرفِ مطروف

جملة ما تُكلمني امتنعت قبلها واو الحال و "قد" لأنها فعل مضارع منفيٌّ.

أمثلة معربة على واو الحال

بعد التعرف إلى حالات وجوب واو الحال، وحالات امتناع واو الحال، لا بد من عرض بعض الأمثلة المعربة التي وردت فيها واو الحال ليطلع الدارس على الطريقة الصحيحة لإعرابها وإعراب الجملة بعدها، ومن هذه الأمثلة:

  • قوله تعالى: {كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقًا مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكَارِهُونَ}. [١١]
    • إنّ: حرف مشبَّه بالفعل مبني على الفتح الظاهر على آخره.
    • فريقًا: اسم "إنَّ" منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • من المؤمنين: جارّ ومجرور متعلقان بنعت من "فريقًا".
    • لكارهون: اللام المزحلقة، كارهون خبر "إنّ" مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم.
    • (إنّ فريقًا من المؤمنين لكارهون): جملة اسمية في محل نصب حال.
  • قوله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَقْرَبُوا الصَّلَاةَ وَأَنتُمْ سُكَارَىٰ حَتَّىٰ تَعْلَمُوا مَا تَقُولُونَ وَلَا جُنُبًا إِلَّا عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىٰ تَغْتَسِلُوا}. [١٢]
    • لا: ناهية جازمة.
    • تقربوا: فعل مضارع مجزوم وعلامة جزمه حذف النون من آخره لأنه من الأفعال الخمسة، والواو ضمير متصل مبني في محل رفع فاعل.
    • الصلاة: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة الظاهرة على آخره.
    • و: واو الحال.
    • أنتم: ضمير رفع منفصل مبني في محل رفع مبتدأ.
    • سكارى: خبر مرفوع وعلامة رفعه الضمة المقدرة على الألف للتعذر.
    • أنتم سكارى: جملة اسمية في محل نصب حال.

الفرق بين واو الحال وواو العطف

إن أكثر ما يقع الدارس في الحيرة فيه هو كيف يميز بين واو الحال، وواو العطف، ولا سيما بعد أن تعرف إلى أحكام واو الحال وحالات وجوب واو الحال وحالات امتناع واو الحال، ويمكن القول في هذا الصدد إنّ التأكد من أن الواو الموجودة في الجملة هي واو الحال يمكن من خلال استبدال"إذ" الظرفيّةِ بواو الحال، فإذا كانت الجملة مثلًا "نمتُ والشمس تغربُ" يمكن التأكد بالقول "نمتُ إذ الشمسُ تغربُ"، وهذا الاستبدال لا يمكن أن يصح مع واو العطف، إضافة إلى ذلك فإن واو الحال لا تكون إلا مع الجملة فهي لا تدخل على حال مفردة، ولا على حال شبه جملة، أما واو العطف فقد تعطف مفرداتٍ وقد تعطف جُملًا. [١٣]

المراجع[+]

  1. "حال (نحو)"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019. بتصرّف.
  2. "الحال"، almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019. بتصرّف.
  3. سورة الأنفال ، آية: 5.
  4. سورة الأعراف، آية: 97.
  5. "حال (نحو)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019. بتصرّف.
  6. سورة المدثر، آية: 6.
  7. سورة البقرة، آية: 2.
  8. سورة الأعراف، آية: 4.
  9. سورة يس، آية: 30.
  10. "أمِنْ سُهيَّة َ دَمعُ العينِ تذْريفُ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019.
  11. سورة الأنفال، آية: 5.
  12. سورة النساء، آية: 44.
  13. "الحال"، almerja.com، اطّلع عليه بتاريخ 27-6-2019. بتصرّف.