تنظيم الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تنظيم الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

يبدأ نزول دم الدورة الشهرية لدى الفتاة عند سن البلوغ، وفي مرحلة الدورة الشهرية تتشكل البويضة التي تنزل على شكل دم إذا لم يحدث لها تخصيب، وفي الدورة الشهرية تحدث أطوار رئيسية ثلاثة وهي الطور الجرابي،  وطور الجسم الأصفر، وطور التبويض، وخلال مرحلة الدورة الشهرية تمر الفتاة بالعديد من التغيرات النفسية والهرمونية، وغالباً ما تحدث الدورة كل ثماني وعشرين يوماً لدى أغلب النساء، إلا أن البعض منهن يعاني من اضطرابات في موعد الدورة الشهرية، وسنركز في هذا المقال على تنظيم الدورة الشهرية وحول أسباب هذه المشكلة.

أسباب عدم انتظام الدورة الشهرية

يحدث عدم انتظام الدورة الشهرية نتيجة العديد من العوامل والأسباب والتي تأتي على النحو الآتي:

  • إذا كانت المرأة تعاني من الاضطراب والتوتر والقلق الشديد.
  • الوجبات الغذائية غير الصحية.
  • ممارسة التمارين الرياضية بعنف، خاصة إذا كانت المرأة منقطعة عن أداء الرياضة فترة طويلة من الزمن
  • تعتبر الرضاعة الطبيعية أحد الأسباب التي تؤدي إلى حدوث اضطراب في موعد الدورة الشهرية.
  • إن حدوث التكيس في منطقة المبيض يسبب اضطرباً أيضاً.
  • إن استخدام وسائل منع الحمل المختلفة قد تسبب اضطرباً في موعد الدورة خاصة في الفترة الأولى من الاستخدام.
  • إن ارتفاع نسبة هرمون الذكورة في جسم المرأة قد يسبب ذلك أيضاً.
  • تعتبر الإصابة بأورام الغدة النخامية واضطرابات هرمونات الغدة الدرقية أحد الأسباب التي قد تؤدي إلى اضطراب الدورة الشهرية.

تنظيم الدورة الشهرية

يكون تنظيم الدورة الشهرية حسب السبب الذي أدى إلى حدوث اضطرابها، وفي غالب الأحيان فإن هناك مجموعة من الطرق التي تساهم في تنظيم الدورة الشهرية، وتأتي على النحو الآتي:

أدوية منع الحمل المخصصة لتنظيم الدورة

  • من أشهر الأمثلة عليها حبوب الياسمين لمنع الحمل.
  • تساهم تلك الأدوية في تنظيم الدورة الشهرية، كما أنها تعمل على التقليل من هرمون الحليب في جسم المرأة.

حبوب جلوكوفاج المستخدمة لعلاج مشكلة السكري

  • تساهم تلك الأدوية في التقليل من إفراز هرمون الذكورة في جسم المرأة.
  • تلعب دوراً في علاج حالات التكيس على المبيض لدى النساء اللواتي يعانين من تلك المشكلة.

المكملات الغذائية

  • إن أخذ تلك المكملات يساهم في منح جسم المرأة ما تحتاجه من الفيتامينات والأملاح المعدنية وهذا ما يساهم في اتزان الهرمونات في جسدها.
  • تساهم هذه المكملات في التقليل من هرمون الذكورة لدى المرأة.

الأعشاب والطب البديل

  • يوجد العديد من الوصفات العشبية التي تساهم في التقليل من مشاكل اضطراب الدورة الشهرية وتكيس المبايض والتي من أهمها عشبة البردقوش.
  • تعتبر القرفة والشاي الأخضر أحد المواد الطبيعية التي تساهم في حل مشاكل الدورة أيضاً.