تنظيف القولون بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تنظيف القولون بالأعشاب

القولون

القولون أحد أجزاء الجهاز الهضمي، ويمتد من نهاية الأمعاء الدقيقة إلى المستقيم، ويقوم بامتصاص الماء وبعض المواد الغذائية من بقايا الأغذية المهضومة التي تصل إليه، كما يقوم بتحليل المواد العضوية التي توجد في الفضلات الناتجة عن عملية الهضم للتخلص منها عن طريق الجهاز البولي إلى خارج الجسم، ويتكون من: المصران الأعور، والقولون الصاعد، والقولون المستعرض، والقولون النازل، والقولون السيني، ويمتاز القولون عن الأمعاء الدقيقة بوجود الشرائط القولونية والتقببات القولونية، وعندما تتجمع السموم في القولون فإنه يؤثر على سلامة الجسم كاملاً وتظهر بعض الأعراض والعلامات الدالة على وجود هذه السموم، لذلك فمن الأفضل العمل على تنظيفه باستمرار، وسنتعرّف أكثر على طريقة تنظيف القولون بالأعشاب.

أعراض وجود السموم بالقولون

  • المعاناة من الإمساك أو الإسهال.
  • الشعور بالتعب والإرهاق من دون سبب أو بذل أي مجهود كبير.
  • انبعاث الرائحة الكريهة من الفم والجسم.
  • الإصابة بالالتهابات الشديدة.
  • المعاناة من النسيان بشكلٍ ملفت.
  • الإصابة بانتفاخ البطن وتجمع الغازات الكريهة.
  • الشعور بآلام في الرأس والظهر.
  • ظهور الحبوب في البشرة ومعاناة الجلد من المشاكل.

تنظيف القولون بالأعشاب

إن الهدف الرئيسي من تنظيف القولون هو التخلص من فضلات الطعام المتجمع في الأمعاء، وبقايا الطعام الضارة التي تكون ملتصقةً بجدار المعدة، ومن أفضل الطرق لذلك هو استخدام الأعشاب، ومنها:

  • عشبة العوسج: لقد تم اكتشاف الخصائص الطبية لعشبة العوسج من خلال السكان الأصليين في قارة أمريكا الشمالية، فهو مفيد لتنظيف القولون بسبب احتوائه على مركب ثنائي يساعد على تليين الفضلات وتقوية جدار المعدة مما يزيد من نشاط عملية الهضم، كما تساهم بتحفيز الكبد لإدرار المزيد من المادة الصفراء وبالتالي تعجيل عملية التخلص من السموم، ومن الأفضل تناول الشراب ليلاً قبل النوم ولمدةٍ لا تزيد عن أسبوع.
  • عشبة الدردار الأحمر: تساهم هذه العشبة بضبط عملية الإخراج والعمل على تهدئة الأمعاء وتبطين الجدار الداخلي لها، ومن الأفضل شرب الكثير من الماء عند تناول عشبة الدردار الأحمر.
  • عشبة السنا: تساهم عشبة السنا في تطهير المعدة وتسهيل عملية الإخراج بفاعلية وبسرعة، ومن الأفضل إضافة الزنجبيل أو بعض القرفة إلى العشبة عند تناولها لأنها قد تسبب الغثيان أو الرغبة في التقيؤ.
  • خلط ملعقة كبيرة من الأعشاب التالية: بذور الكتان، وبذور الخردل، وبذور الرشاد، والكمون، واليانسون، والشمر، وزهور البابونج، وزهور البنفسج، والميليسا، وبذور النجم الأحمر، وقشر الرمان المطحون، ثم العمل على أخذ ملعقة من الخليط ووضعه في كوبٍ من الماء المغلي في الليل وإغلاقه بإحكام وتركه لمدة ليلة كاملة، ثم يشرب المنقوع بعد صلاة الفجر وعلى الريق وعدم تناول أي شيء لمدة ساعة كاملة، والاستمرار لمدة أسبوع لأصحاب الكلى السليمة، وثلاثة أيام لأصحاب الكلى الضعيفة.