تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

في كل شهر من سنوات النشاط التناسلي عند المرأة، يمر جسمها بعدد من التغيرات على مستوى الهرمونات وفعاليات الجسم المختلفة في ما يُدعى بالدورة الشهرية، والتي تعدّ وظيفتها الأساسية التجهيز للحمل وجعله ممكنًا، ففي كل دورة تتطور بويضة من أحد المبيضين وتخرج عبر قناة فالوب الخاصة بها إلى الرحم حيث يمكن أن يحدث التعشيش في بطانته -والتي تجهّزت لاستقبال البويضة- إذا حدث التلقيح، ولكن عند عدم حدوث التلقيح فإن هذه البطانة تتمزّق وتزول ليقوم الرحم بالتجهيز لدورة جديدة، وقد تبقى بعض البقايا في الرحم بعد هذا النزف، ولذلك يمكن تسريع تنظيف الرحم بعد الدورة باتباع بعض الإجراءات التي سيتحدّث عنها هذا المقال. [١]

تغيرات الرحم في الدورة الشهرية

يمكن لبعض العوامل أن تزيد من حجم الرحم وتجعله متورّمًا قليلًا أثناء الدورة الشهرية، حيث يزداد الدوران الدموي نحو الرحم في فترة الطمث، وذلك عائد للتبدلات الهرمونية الحاصلة في ذلك الوقت من الشهر، حيث إنّ بطانة الرحم الجديدة -والتي تتمزّق خلال الطمث- تزداد ثخانتها بحوالي نصف سنتميتر مما يؤدّي إلى أول يوم من أيام الطمث، واجتماع هذين العاملين يزيد من حجم الرحم ما يقارب 10 إلى 15 بالمئة، ولكن يزداد وزنه ما يقارب الضعف، حيث يزن الرحم الطبيعي عند الأنثى غير الحامل في غير أوقات الدورة حوالي 100 غرام أو أكثر بقليل، بينما يزداد ليصل 200 غرام في أوقات الدورة، وبذلك لا تكون النسبة متقاربة كثيرًا بين الزيادة الوزنية والزيادة الحجمية في الرحم أثناء الدورة وخارجها. [٢]

تغيرات جسم المرأة في الدورة الشهرية

تحدث العديد من التغيرات الهرمونية أثناء الدورة تؤثر بشكل كبير على جسم المرأة وعلى وزنها، حيث يزداد البروجسترون والإستروجين لمستويات عالية نسبيًا أثناء الطور الأصفري من الدورة -وهو الطور الذي يتلو الإباضة وقبل حدوث الطمث-، ثم ينخفض هذان الهرمونان بشكل سريع مباشرة قبل حدوث الطمث، ولذلك تعاني المرأة من أعراض جسدية كزيادة الوزن والإرهاق وغيرهما قبل حدوث هذا الانخفاض المفاجئ مباشرة، ولكن هناك بعض الأسباب الأخرى التي تكمن وراء زيادة وزن المرأة أثناء الدورة الشهرية، من هذه الأسباب ما يأتي: [٣]

  • التغيرات الهرمونية تسبّب احتباس السوائل في الجسم، من هذه الهرمونات البروجيسترون والألدوستيرون، حيث يقوم الأخير بالحفاظ على السوائل بغرض رفع ضغط الدم والحفاظ على التوازن الشاردي في الجسم.
  • الشهية الزائدة للأطعمة التي تحمل الكثير من السكريات سريعة الامتصاص والتي تزيد الوزن كالشوكولاتة والدّهون وغيرهما.
  • النشاط الفيزيائي القليل أثناء الدورة وتجنّب التمارين الرياضية خوفًا من إحداث المزيد من الألم أو التقلصات في عضلة الرحم.
  • تغيرات واسعة في السبيل الهضمي وفي كيفية تعامله مع الأطعمة، فالكثير من النساء يعانين من الإمساك والإحساس بالامتلاء أثناء الدورة.

اضطرابات الطمث في الدورة الشهرية

هناك بعض الحالات المرضية في الدورة أثناء الطمث، وقد تجهلها بعض السيدات ظنًّا منهنّ أن الأعراض التي تصيبهنّ طبيعية، فأحيانًا تنقطع الدّورة الشهرية بشكل كامل لمدّة شهر، بينما تتقارب الدورات بشكل كبير في أحيان أخرى، ومن أبرز اضطرابات الطمث في الدورة الشهرية ما يأتي: [٤]

  • انحباس الطمث: وهو حالة من عدم حدوث الدورة في شهر واحد أو أكثر مع توقّع حدوثها، فعدم حدوث الدورة لثلاث أشهر أو أكثر -بدون حمل- يعتبر أمرًا غير طبيعي، وبذلك يجب على المرأة متابعة هذه الحالة وزيارة الطبيب لتشخيصها، وهناك بعض الأسباب التي تؤدّي إلى هذا الأمر، منها:
  1. الحمل.
  2. التمارين الرياضية العنيفة.
  3. التغير المفاجئ في الوزن.
  4. عدم تناول ما يكفي من الطعام.
  5. التوتر النفسي.
  6. المرض.
  7. التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية.
  8. اختلال التوازن الهرموني.
  • عسر الطمث: وهو الألم الذي يمنع المرأة من القيام بأعمال حياتها اليومية بشكل سليم، ويغير من نوعية الحياة، وهذا الألم قد يحدث بسبب الإندومتريوز -وهو حالة مرضية تهاجر فيها بطانة الرحم إلى منطقة خارج الرحم وتؤدّي إلى أعراض عدّة كعسرة الطمث والجماع وغيرهما-، أو بسبب الورم الليفي، والذي قد ينمو ضمن بطانة الرحم أو الطبقة العضلية فيه، وكلتا الحالتين تحتاجان إلى تشخيص من قبل الطبيب والقيام بالإجراءات المناسبة تجاههما.
  • النزف الطمثي غير الطبيعي: يكون النزف غزيرًا أو متكررًا بتواتر كبير في هذه الحالة، كما قد يحدث نزف خارج أوقات الدورة، ومن الأسباب التي تؤدي إلى النزف غير الطبيعي والتي تستدعي الاستشارة الطبية ما يأتي:
  1. الحمل.
  2. الإجهاض.
  3. الحمل الهاجر.
  4. مشاكل بسبب اللولب أو وسائل منع الحمل الأخرى.
  5. الإنتانات التناسلية.
  6. الورم الليفي.
  7. البوليبات.
  8. بعض السرطانات.
  9. حالات طبية أخرى واختلال التوازن الهرموني.

تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية

يجب استشارة الطبيب حول وجوب تنظيف الرحم بعد الدورة ، فالكثير من الأطباء يعتقدون أن الرحم يستطيع الاعتناء بنفسه ولا يحتاج إلى التنظيف بعد الدورة، كما أنّ تنظيف الرحم بعد الدورة لا يعد استطبابًا لتناول الأدوية [٥]، إلّا أن هناك بعض الأعشاب والنباتات التي تساعد في تنظيف الرحم بعد الدورة، من هذه الأعشاب ما يأتي: [٦]

  • الزنجبيل: يخفف الزنجبيل من الالتهاب ويزيد من الأكسجة والدوران الدموي نحو الرحم، وهو من مضادات السموم التي تساعد الجسم ككل، فالزنجبيل يعزّز من فعالية الكبد ويحسن من الدوران الدموي في كل أنحاء الجسم.
  • الأذريون: يعتبر الأذريون منظّفًا جيدًا للرحم، ويمكن استخدامه لدعم صحة عضلة الرحم.
  • ذنب الأسد: يساعد هذا النبات في زيادة التقلصات الرحمية بعد الولادة، فهو بذلك يمكن أن يُستخدم في تنظيف الرحم بعد الدورة الشهرية.
  • توت الأرض: استخدُم نبات توت الأرض منذ القدم من أجل تنظيف الرحم ودعم عضلات الرحم، وذلك تبعًا للدليل الشامل في علم النبات The Complete Herbal Guide.

المراجع[+]

  1. Stages of the Menstrual Cycle, , "www.healthline.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  2. Does a Uterus Really Double in Size During Menstruation?, , "www.healthline.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  3. 4 Reasons Period Weight Gain Happens—And Exactly What to Do About It, , "www.prevention.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  4. The Facts About Female Troubles: PMS and Other Menstrual Disorders, , "www.everydayhealth.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited
  5. Clean Womb, , "www.health24.com" Retrieved in 31-12-2018, Edited
  6. Herbs to Cleanse the Uterus, , "www.livestrong.com", Retrieved in 31-12-2018, Edited