تلخيص مسرحية الطعام لكل فم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:١٨ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
تلخيص مسرحية الطعام لكل فم

توفيق الحكيم

يعدُّ الأديب المصريّ الشهير توفيق الحكيم الذي ولدَ عام 1898م في الإسكندرية من أشهر الأدباء العرب في القرن العشرين، وهو رائد المسرح الذهنيّ في العالم العربي، وأشهر روَّاد فنِّ المسرح بالإضافة إلى الرواية، أظهرَ ولَعَه بالأدب منذ نعومة أظفاره فكان يُسارع دائمًا لحضور عروض الممثلين المشهورين في تلك الفترة، ألّفَ عددًا كبيرًا من الروايات والقصص والمسرحيّات، لكنّ معظمَها لا يمكنُ أن يُؤدَّى على خشبة المسرح، من أشهر أعماله: عودة الروح، بجماليون، أهل الكهف، الأيدي الناعمة، الملك أوديب، عصفور من الشرق وغيرها، توفّي في القاهرة عام 1987م عن عمر يناهز التسعين سنة، وفي هذا المقال سيدورُ الحديث حول تلخيص مسرحية الطعام لكل فم وأهمّ أقوال توفيق الحكيم. [١]

تلخيص مسرحية الطعام لكل فم

من أهمّ مَسرحيّات الكاتب توفيق الحكيم، حيثُ يدورُ تلخيص مسرحية الطعام لكل فم حولَ فكرة جوهريّة في حياة البشر منذ مئات السنين، فهي تُنادي بأنْ يجعلَ البشرُ الطعامَ مُتاحًا لكلِّ الناس مثل الهواء والماء، وأنْ يتمكّن كلُّ النّاس من الحصول على طعامهم ليتمَّ القضاء على الفقر والجوع، ويتمُّ القضاء على جميع أشكال العبودية، ويسردُ الكاتب أحداثَ قصّته في إطار كوميديّ ممتع يجذبُ القارئ، لكنّها في الوقت نفسه فيها تعقيد في الفكر والتركيب، وفي تلخيص مسرحية الطعام لكل فم يَعرضُ الكاتب هذه المشكلة من خلال جميع الجوانب السياسيّة والاجتماعيّة والفكريّة التي تحيطُ بها ويقدّم ملامحَ لبعض الحلول المبدئيّة.

يبدأ تلخيص مسرحية الطعام لكل فم بفكرة أنَّ كلّ ممنوع مرغوب في عالم البشر، حيثُ تدور الأحداث كأنّها مسرحية ضمنَ مسرحيّة عندما يبدأ الموظف في الحكومة حمدي عبد الباري بمراقبة بيت جيرانهم من خلال رَشح مائيّ في جدار منزله كان قد غضب كثيرًا لوجوده لكنه بعد ذلك صار يفضّل بقاءه، بل يتسلل إلى منزل جارتهم ليسكبَ ماءً على الرشح ليتابعَ مشاكل أسرة لها مشاكلُها مثل بقيّة الأسر، وهنا تتابع الأحداث فالأمّ تتزوج من عشيقها السابق وتتآمر معه على قتل والد الفتاة والشاب وهما مشغولان بطموحاتهما ومشاغلهما الخاصة والعامة، فالفتاة جريئة قوية ترفضُ خيانة الأسرة، والشاب مشغولٌ بالأبحاث التي يهدفُ من ورائها بجعل الطعام لكل فم وتوفيره للجميع، وبذلك يعرض الكاتب حياتين لأسرتين فيهما شخصيّات متعدّدة لكلٍّ منها طبيعتها ورغباتها معبِّرًا بذلك عن فكرة المسرحية الرئيسة. [٢]

أشهر أقوال توفيق الحكيم

بعد تلخيصِ مسرحية الطعام لكل فم التي ألّفها الأديب الكبير توفيق الحكيم عامَ 1963م، سيتمُّ إدراجُ بعض أقوال ذلك الكاتب الشهير والتي تناول فيها هموم المجتمع ومشاكله ومسَّ فيها الواقع بأنامل العبقريّة فيما يأتي: [٣]

  • الإنسان كائنٌ متعادل ماديًّا وروحيًّا، وهذا سرُّ حياته.
  • لا شيءَ يجعلنا عظماء غير ألمٍ عظيم.
  • إنَّ عقل المرأة إذا ذبل ومات فقد ذبل عقل الأمَّة كلها ومات.
  • يجبُ على الإنسان أن يعرفَ كلَّ شيء عن شيءٍ ما، ويعرفَ بعضَ الشيء عن كلّ شيء.
  • المصلحة الشخصيّة هي دائمًا الصخرة التي تتحطّم عليها أقوى المبادئ.

المراجع[+]

  1. "توفيق الحكيم"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 26-05-2019. بتصرّف.
  2. "الطعام لكل فم"، www.abjjad.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-05-2019. بتصرّف.
  3. "من هو توفيق الحكيم - Tawfiq al-Hakim؟"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-05-2019. بتصرّف.