تفسير نزع الشوك في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٠ ، ٦ أغسطس ٢٠١٩
تفسير نزع الشوك في المنام

علم تفسير الأحلام

هو العلم الذي يُعنى بتفسير وبيان الأحلام التي تراود المرء، والتي قد تكون رسائل من الله -عزّ وجلّ- له، وفي الإسلام يُطلق على بعض الأحلام مصطلح "رؤية"، وقد تكون الرؤية صادقةً ومن الله أو قد تكون كاذبةً ومن الشيطان، ونظرًا لإيمان المسلمين بأنّ الرؤى قد تكون رسائل إلهية فإنّهم يسعون لمعرفة تفسير أحلامهم وتأويلها، ولهذا اختصّ بعض أهل العلم في دراسة علم تفسير الأحلام بناءً على ما جاء عن سنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، وسيأتي هذا المقال على بيان تفسير نزع الشوك في المنام مع التطرق إلى ذكر حكم تفسير الأحلام في الشريعة الإسلامية.[١]

تفسير نزع الشوك في المنام

يجدر في بداية الحديث عن تفسير نزع الشوك في المنام الإشارة إلى أنّه ليس كل الأحلام يوجد لها تفسيرٌ وتأويل، كما يجب على من رأى حلمًا مزعجًا أن يسرّه ولا يخبر به أحدًا ويتعوّذ مما رأى، فالأحلام السيئة من الشيطان، أمّا من رأى رؤيا خير، فليستبشر بها وليحمد الله على ما رأى، وقد جاء في كتاب "تعطير الأنام في تفسير المنام" للشيخ عبد الغني النابلسي -رحمه الله- أنّ الشوك في المنام رجلٌ خشن صعب عَسر، وقيل: الشوك دين أو فتنه، ومن رأى أنه يجري على الشوك فإنه يماطل بديون يطالَب بها، والشوك رجال جاهلون لا دين لهم ولا دنيا.[٢]

وقيل: الشوك يدل على أوجاع وذلك بسبب حدّته، ويدل على هم وحزن بسبب صلابته، ويدل على عشق وظلم من أُناس سيئين، والشوك يدل على مضار تعرض بسبب النساء، ويتبيّن مما سبق أنّ تفسير نزع الشوك في المنام هو قضاء ديون وتخلّصٌ من الجهل والجاهلين واجتناب فتنة، كما أنّه سعادةٌ وخيرٌ وبركة، فنزع الشوك هو تخلّصٌ منه وبهذا يكون تخلّصًا مما قد يدل عليه الشوك في المنام، وهو ضدّه في المعنى، والله تعالى أعلم.[٢]

حكم تفسير الأحلام

بعد بيان ما جاء ي كتب التفسير عن تفسير نزع الشوك في المنام، سيتم التعرّف على حكم تفسير الأحلام، فقد صحَّ عن النبي الكريم عدّة أحاديث تبيّن إقراره تفسير الأحلام والرؤى، وقد عدَّ النبي -عليه الصلاة والسلام- أنّ الرؤيا الصادقة هي جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة، فالرؤيا حق وهي من عند الله تعالى وهي من المبشرات، ولكن ليس كل ما يُرى في المنام هو رؤيا فإنّ منها ما هو من الشيطان ومنها ما هو أضغاث لما يحدث معه في اليقظة، فلا يُعبّر الرؤيا إلا من يحسنها فإن رأى خيرًا أخبر به وإن رأى مكروهًا فليصمت، فالرؤيا جزء من النبوة فلا يتلاعب بالنبوة.[٣]

ذهب الكثير من العلماء إلى عدم التوسّع في تفسير الأحلام لأنّ الكثير من المفسرين يلجؤون إلى التلاعب والتحايل دون أن يكون لهم علم بهذه الأحلام وتأويلاتها، ومنهم من يعملون على التفرقة بين الناس بتعبيراتهم وتفسيراتهم الكاذبة، وقد اتفق غالبية أهل العلم على أنّه لا يجوز تفسير الحلم أو تعبير الرؤيا بمجرّد النظر في كتب التفسير، فيأتي أحدٌ يقول له رأيت كذا وكذا فيخبره بتأويل ما رأى وهو ليس على دراية بعلم تفسير الأحلام، فحكم هذا التفسير حرام، لأنّ تأويل الأحلام يختلف باختلاف الأشخاص والأحوال والزمان وأوصاف من رأى الحلم، فهذا العلم علمٌ عميق يحتاج إلى درايةٍ ومعرفة، والله تعالى أعلم.[٣]

المراجع[+]

  1. "تفسير الأحلام"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-08-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام - الشوك"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 03-08-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "حكم تعبير الرؤى"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 03-08-2019. بتصرّف.
47 مشاهدة