تفسير حلم امراة ترضع طفلًا ليس ابنها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٨ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير حلم امراة ترضع طفلًا ليس ابنها

أحكام الرضاع

اتّفق علماء المسلمين على أنّ ما يحرُم من النّسب يَحرُم من الرّضاع، فإذا رضع الطفل من امرأة غير أمّه خمس رضعات مُشبعات في أوّل سنتين من عمره صارَ ولدًا لها من الرّضاع، وزوجها صار أبًا له من الرّضاع، كما يُصبح إخوانها أخواله من الرّضاع، وأخواتها خالاته من الرّضاع، وكذلك إخوان زوجها أعمامه، وأخواته عمّاته من الرّضاع، أمّا آباء المرأة وزوجها يصبحون أجداده وجدّاته، كما أنّ أبناءَها يُصبحون إخوانًا له من الرّضاع، ممّا يجعل هذا حرام عليه؛ أي لا يجوز أن يتزوّج بالذي تمّ ذكره آنفًا، وعلى ذلك تترتّب العديد من الشّروط والآثار، فما هي شروط الرّضاع المحرّم؟ وكيف يتمّ تفسير حلم امرأة ترضّع طفلًا ليس ابنها؟[١]

شروط الرضاع المحرم وآثاره

حتى يكون الرّضاع مُحرّمًا، لا بدّ من توافر عدّة شروط، ومنها: أن يكون في السّنتين الأولى من عمره، وأن يكون خمس رضعات مُشبعات متفرّقات؛ أيْ ليست بنفس اللّحظة، وهذا وصفته السيّدة عائشة -رضي الله عنها- حيث أخبرت: {أنّه نزَلَ مِنَ القُرآنِ: لا يُحرِّمُ إلَّا عَشْرُ رَضَعاتٍ، ثم نزَلَ بَعدَ ذلك: أو خَمسُ رَضَعاتٍ}،[٢]ويكون ذلك عن طريق مُباشرة الطّفل بالرّضاعة بعد إمساكه الثّدي، وتُحسب رضعة واحدة إذا ترك الطّفل الثّدي من تلقاء نفسه للتنفّس أو غير ذلك، أمّا بالنّسبة للآثار فإذا ثبت الرضاع، ثبتت الآثار والأحكام ومنها: تحريم الزّواج؛ لأنّ ما يحرُم بالنّسب يحرُم بالرّضاع، وثبوت المحرّميّة؛ كإباحة الخلوة والنّظر، أمّا بالنّسبة للنّفقة والميراث والولاية فلا تثبت بالرّضاع.[٣][٤]

تفسير حلم امرأة ترضع طفلًا ليس ابنها

ذَكَرَ النّابلسي في كتابه تعطير الأنام في تفسير الأحلام أنّ تفسير حلم امرأة ترضّع طفلًا ليس ابنها دلالة على تغيير المزاج والتّلف، وانغلاق الدّنيا عليهما أو حبسهما؛ لأنّ المرأة المرضعة كالسجين، بسبب انحباس اللبن في ثدييها هذا بالنّسبة لتفسير حلم امرأة ترضع طفلًا ليس ابنها، وهنالك عدّة تفاسير للرّضاع، ومنها: تفسير حلم امرأة ترضّع طفلًا ليس ابنها بعد الفطام فيدلّ ذلك على المرض، أمّا من أرضعت صيدًا أو رضعت منه فيدلّ ذلك على الفرَج القريب إن شاء الله، وإن رأت أنّها أرضعت مريضًا فإنّه سيُعافى من مرضه، ومن رأت أنّها تُرضع زوجها فإنّه سيأخذ من مالها بقدْر ما رضع منها وهي كارهة، أمّا إذا رأت أنّها تَرضع من ثدي الرجل فإن هذا الرّجل لا خير فيه، وإن رأت أنّها ترضَع من ثدي أمّها فيدل ذلك على زيادة في المكانة، لقوله تعالى: {وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ}،[٥]ومن رأت أنّها تُرضع امرأة مثلها فاختلف العلماء في التفسير، فمنهم من قال: أنّه يدلّ على الانفراج، ومنهم من قال: أنّه يدلّ على الفقر، والفتنة من لسان النّساء، ومن رأت أنها تُرضع ميّتًا فيدلّ ذلك على الضّرر الذي سيصيبها في مالها.[٦]

المراجع[+]

  1. "قاعدة شاملة في الرضاع"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  2. رواه شعيب الأرناؤوط، في تخريج مشكل الآثار، عن عائشة أم المؤمنين، الصفحة أو الرقم: 4567 ، إسناده صحيح على شرط مسلم.
  3. "الشك في عدد الرضعات"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  4. "ما يثبت به الرضاع"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  5. سورة القصص، آية: 7.
  6. عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تفسير الأحلام (الطبعة الأولى)، بيروت: الفكر، صفحة 130. بتصرّف.