تفسير اسم يونس في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٩
تفسير اسم يونس في المنام

علم تفسير الأحلام

علم تفسير الأحلام أو علم تعبير الرؤيا، هو علم من علوم الشريعة الإسلامية، يُضبط هذا العلم بأحكام متكاملة وقاعد وثوابت تستند على القرآن الكريم والسُّنَّة النبوية الشريفة، وقد برع في هذا العلم التابعي الشهير محمد بن سيرين -رحمه الله تعالى- وجدير بالذِّكر إنَّ هذا العلم من العلوم غير المعترف بها في الجامعات العربية الإسلامية اليوم، والغاية المُثلى من علم تعبير الرؤيا هي تفسير الأحلام والمنامات التي تراود الإنسان والتي تحمل معنًى مفيدًا وهي ما تُعرف باسم الرؤيا الصالحة أو الصادقة كما يشير مذهب أهل السنة والجماعة، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن معنى اسم يونس وعن تفسير اسم يونس في المنام.[١]

معنى اسم يونس

قبل الحديث عن تفسير اسم يونس في المنام، لا بدَّ من المرور على معنى اسم يونس، حيث تذكر بعض المعاجم إنّ اسم يونس جاء من الفعل أنِسَ، يؤنِسُ، ومعناه الاطمئنان والهدوء، ويونس هو اسم نبي الله -سبحانه وتعالى- وأحد أنبياء بني إسرائيل، وهو صاحب الحوت المعروف باسم ذي النون، قال تعالى في سورة الأنبياء: {وَذَا النُّونِ إِذ ذَّهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَن لَّن نَّقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَىٰ فِي الظُّلُمَاتِ أَن لَّا إِلَٰهَ إِلَّا أَنتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنتُ مِنَ الظَّالِمِينَ}[٢]، ونبي الله يونس -عليه السَّلام- هو النَّبيُّ المبعوث إلى أهل نينوى وهو الَّذي التَقَمَهُ الحوتُ في البحرِ، ثمَّ نجا بقدرة الله -جلَّ وعلا-، واسمه يونس بن متَّى، كما أن يونس هو اسم سورة من سور القرآن الكريم، والله تعالى أعلم.[٣]

تفسير اسم يونس في المنام

بعد تعريف علم تفسير الأحلام وتسليط الضوء على معنى اسم يونس في اللغة العربية، يمكن القول في بداية الحديث عن تفسير اسم يونس في المنام، إنَّ تعبير الأحلام وتأويلها يعتمد على ما جاء في القرآن الكريم والسُّنَّة النبوية الشريفة، وهو علم صحيح أخذ به وآمن به علماء أهل السنة، وخير دليل على صدق هذا العلم هي قصة نبي الله يوسف -عليه السَّلام- وتعبيره لرؤيا الملك وما تبع تفسير الرؤيا من أشياء، وبالاستناد على ما وردَ في قصة نبي الله يونس -عليه السّلام- يرى عبد الغني النابلسي صاحب كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام أنَّه من رأى نبي الله يونس -عليه الصَّلاة والسَّلام- في منامه فإنَّ هذا الإنسان سريع الغضب والهدوء، وهو يسعى باستعجال إلى الراحة من سجن أو همٍّ أو ضيقٍ ألمَّ به.[٤].

وهذا التفسير دون شكٍّ مبنيٌّ على قصة نبي الله يونس -عليه الصَّلاة والسَّلام-، وهذه هي الطريقة التي يستند عليها علماء التفسير في تفسير الأحلام والمنامات، وتجب الإشارة إلى أنَّه ليست كلُّ أحلام الإنسان قابلة للتفسير والتأويل، فمن الأحلام ما كان أضغاثًا ناتجة عن كثرة التفكير في أمور الدنيا تؤدي بالمرء إلى رؤية أشياء غير منطقية في نومه، فليس كلُّ حلم يُفسَّر، وليس كلُّ حلم رؤيا من عند الله، والله تعالى أعلم.[٤]

المراجع[+]

  1. "تفسير الرؤى في الإسلام"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-07-2019. بتصرّف.
  2. سورة الأنبياء، آية: 87.
  3. "تعريف و معنى يونس في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-07-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-07-2019. بتصرّف.
52 مشاهدة