تفسير اسم موسى في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٥٢ ، ٢ أغسطس ٢٠١٩
تفسير اسم موسى في المنام

معنى اسم موسى

اسم موسى من الأسماء المحبّبة والمنتشرة بشكلٍ كبير منذُ قديم الزّمان وحتّى العصر الحالي، وقد تمّ توضيح معنى اسم موسى في قاموس المعاني، بأنّه يطلق على العلم الذّكر، وهو اسم فرعونيّ من أصل عبريّ، ومعناه الفرعوني: الولد، ومعناه العبريّ: المنقَذ والمنتشَل، وفي الحقيقة هو اسم مركّب من: "مو" ويعني الماء، و"شا" ويعني الشّجر، وقد سمّي النّبيّ موسى –عليه السّلام- بهذا الاسم لأنّه وجد ملقًى في ماء النّهر بين الأشجار، إنقاذًا له من فرعون وجنوده، وسيتم خلال هذا المقال التّعرّف على تفسير اسم موسى في المنام.[١]

تفسير اسم موسى في المنام

لمعرفة تفسير اسم موسى في المنام، لا بدّ من معرفة صاحب الاسم الأوّل، وهو النّبيّ موسى -عليه السّلام- الذي نجّاه الله من فرعون بأعجوبة، فمن رأى اسم موسى في المنام فإن اللّه تعالى سيهلك على يديه ظالمًا، ويعزّه الله وينصره، ورؤية اسم موسى تدل على قوّة أصحاب الحقّ وهزيمة وقهر أصحاب الباطل، وإن كان هناك ظالم أو زنديق أهلكه اللّه تعالى، ومن رأى أنه هو موسى، فإن كان له عدوّ تغلّب على عدوّه، وإن كان صاحب الرؤيا سجينًا دلّ على قرب نجاته، وهذه الرّؤية تدل على هلاك الظّلمة والجبابرة، ومن رآه وكان في حرب انتصر، وإن كان في بحر نجا من البحر وسلم، وإن كان طفلًا دلّ على ابتلائه وفرقة الأهل والأقارب ومعاشرة أصحاب السّلطة ومصاهرة الصّالحين، واكتساب العلم والمعرفة منهم، وتدل أيضًا هذه الرّؤية على السّفر في البحر وتكون عاقبته إلى سلامة وربح، وإن كان صاحب الرّؤية من أرباب التّجريد دلّ ذلك على زيادة باطنه في النّور والتّرقّيات ورفع الدّرجات، ومن خلال ما تقدّم فقد تمّت معرفة تفسير اسم موسى في المنام.[٢]

الرؤيا والحلم

يستحبّ للعبد أن ينام على طهارة وعلى ورد معيّن، لكي لا ينال منه الشّيطان في منامه، ويجعله يرى أضغاث أحلام، ويتقلّب في منامات شيطانيّة، فإن رأى في منامه ما يعجبه حمد الله على ما رأى، وحدّث به النّاس، أو حدّث به من يحبّ، كدخول الجنّة أو رؤية الرّسول محمّد –صلى الله عليه وسلّم- أو أنّه يقوم بأيّ عمل فيه خير، وإن رأى ما يفزعه أو يحزنه، أن يلتفت إلى جنبه الأيسر ويتفل ثلاثًا ويستعيذ بالله من الشّيطان ومن شرّ ما رأى، لقول النّبيّ –صلّى الله عليه وسلّم-: "الرُّؤْيا الصَّالِحَةُ مِنَ اللهِ، والرُّؤْيا السَّوْءُ مِنَ الشَّيْطانِ، فمَن رَأَى رُؤْيا فَكَرِهَ مِنْها شيئًا فَلْيَنْفُثْ عن يَسارِهِ، ولْيَتَعَوَّذْ باللَّهِ مِنَ الشَّيْطانِ، لا تَضُرُّهُ، ولا يُخْبِرْ بها أحَدًا، فإنْ رَأَى رُؤْيا حَسَنَةً، فَلْيُبْشِرْ ولا يُخْبِرْ إلَّا مَن يُحِبُّ"،[٣]وألا يحدّث بها أحد، فإنّها لا تضرّه بإذن الله، وهذا النّهي للتحريم لا للكراهة والله أعلم.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى اسم موسى"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
  2. عبد الغني النابلسي، تعطير الأنام في تفسير الأحلام، صفحة 434. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن أبو قتادة ، الصفحة أو الرقم: 2261، صحيح.
  4. "حكم قراءة كتب تفسير الأحلام"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.