تفسير اسم كوثر في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠١ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير اسم كوثر في المنام

معنى اسم كوثر

يتمحور معنى اسم كوثر حسب قاموس معاني الأسماء حول المال الكثير، وهو اسم علم مؤنث من أصل عربي، كما من معانيه الكثير من كل شيء، وورد هذا الاسم في القراَن الكريم في قوله تعالى: {إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ}،[١] وحسب اهل التفسير أن الكوثر اسم نهر في الجنة ماءه أحلى من العسل وأبيض من اللبن، واسم كوثر يعني الغُبار المُتراكم والخير والأحسن وأصل الاسم كثير، هذا المقال يُسلط الضوء على تفسير اسم كوثر في المنام، وحكم التسمية باسم كوثر.[٢]

حكم التسمية باسم كوثر

قبل الحديث عن تفسير اسم كوثر في المنام، يجب ذِكر حكم التسمية بهذا الاسم، الأصل في الأسماء الإباحة والجواز، ولذلك على الاَباء البحث جيدًا عن الاسم لأن الأسماء منها محذور ومنها ممنوع كما أن هناك إكراه ومُستحب، وحكم التسمية باسم كوثر مكروه لأن أسماء سور القراَن الكريم مكروهة مثل سورة طه وسورة يس وسورة الكوثر، وكذلك أسماء الملائكة مثل جبريل، والاسم الحسن من حقوق الأولاد على الوالدين ولذلك على الأبوين معرفة الحكم بالاسم قبل التسمية به.[٣]

تفسير اسم كوثر في المنام

جاء في كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام لمؤلفه عبدالغني النابلسي عن تفسير اسم كوثر في المنام، أن ما رأى في منامه أنه يشرب من نهر الكوثر ينال العِلم والعمل واليقين وفي ذلك إتباع لسنة خاتم الأنبياء والمُرسلين محمد -صلى الله عليه وسلم- وبحال أن كافر رأى ذلك في منامه فقد أسلم، أما العاصي الذي يرى أنه يشرب من نهر الكوثر يكون تاب لله تعالى أو تيسر حاله بانتقاله من البِدعة إلى السُنة، ورُبما من زوجة ليست مُريحة لصالحة، وقد يكون مِن كَسبِه للحرام إلى الكَسب الحلال، والذي يرى نفسهُ يشرب من نهر الكوثر يظفر بالنصر على أعدائه، والجدير ذِكره أن هذا النهر ذُكر في القراَن الكريم في سورة الكوثر.[٤]

سورة الكوثر

بعد التعرف على تفسير اسم كوثر في المنام اَن الأوان التعريف بسورة الكوثر، هي سورة مكية وعدد آياتها ثلاث آيات وتُعد أقصر سور كتاب الله الكريم، حيث إنها تتكون من عشر كلمات واثنين وأربعين حرفًا، وتقع بترتيب المُصحف الشريف بعد سورة الماعون وقبل سورة الكافرون، وهي السورة الخامسة عشر بالنزول على النبي محمد -عليه الصلاة والسلام-، السورة تبدأ بنهر الكوثر الذي أعطاه الله تعالى لنبيه الكريم محمد، والكوثر أحد أنهار الجنة، وبالسورة أمر الله -عز وجل- نبيه الكريم بإدامة الصلاة، وشُكره سبحانه وتعالى بنحر الهدي، وفيها بشرى للرسول الكريم بخزي أعدائه بقطع ذِكرهم.[٥]

أما سبب نزول السورة الكريمة وتحديدًا الآية الاخيرة في قوله تعالى: {إِنَّ شَانِئَكَ هُوَ الأَبْتَرُ}،[٦] فقد نزلت في العاص بن وائل بعد أن كان يقف لجانب النبي الكريم، فسألته قريش مع من كنت، قال: مع هذا الأبتر، والعرب قديمًا كانت تُسمي من يفقد أولاده من الذكور أبتر، فأنزل الله تعالى هذه الآية الكريمة والتي تعني أن من تطاول على النبي الكريم سيكون مقطوع ذِكره في الدُنيا والاَخرة، وقيل أن مع وفاة اَخر أبناء النبي الكريم من الذكور صاح أبو جهل لأصحابه بقوله: بُتر محمد فأنزل الله تعالى الآية الكريمة في السورة العظيمة.[٥]

المراجع[+]

  1. سورة الكوثر، آية: 1.
  2. "معنى إسم كوثر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-09-2019. بتصرّف.
  3. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 08-09-2019. بتصرّف.
  4. "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-09-2019. بتصرّف.
  5. ^ أ ب "سورة الكوثر "، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-09-2019. بتصرّف.
  6. سورة الكوثر، آية: 3.