تفسير اسم فجر في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٤٥ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
تفسير اسم فجر في المنام

معنى اسم فجر

"فجرٌ" هو اسم من أصلٍ عربيٍّ يطلق على العلم المذّكر والمؤنث معًا، ومعناه "ضوء الصّباح"، وسُمي بذلك لانصداع الظلمة عن نور الصّبح، ويطلق أيضًا على "انبجاس الماء وفتح منفذٍ له لخروجه"،[١] ويستخدم اسم "فجرٍ" في بعض المصطلحات منها، صلاة الفجر وهي "ركعتا السنة اللتان يؤديهما المسلم قبل صلاة الصبح، بالإضافة إلى الفريضة التي تُؤدى من طلوع الفجر إلى طلوع الشمس"، وإسفار الفجر أي "ظهور النّور وزوال الظّلمة"، وطريقٌ فَجْرٌ أي "واضحٌ"، وفَجْر التَّاريخ أو فَجْر الحياة أي "مطلعه وبدايته"، وسورة الفجر وهي "سورةٌ مكيّةٌ من سور القرآن الكريم ، وعدد آياتها 30 آية، وترتيبها 89 ضمن ترتيب المصحف"، وسيسلّط المقال الضوء على تفسير اسم فجرٍ في المنام، ودلالة الاسم على مقصد سورة الفجر.[٢]

تفسير اسم فجر في المنام

بالإشارة إلى ما ورد من معانٍ، يمكن الاجتهاد في تفسير اسم فجرٍ في المنام من خلال عنوانين أوردهما الإمام النّابلسّي وهما "الفجر، والصّبح"، حيث قال في تعبير الفجر: "هو في المنام هدىً ونورٌ، ومن رأى الفجر قد طلع فإنّه ينال فرحًا وسرورًا متتابعًا، لأنّ الفجر بياضٌ بعد ظُلمةٍ، ومن رأى أنّه ضاع له شيءٌ في ليلٍ مظلمٍ فوجده في طلوع الفجر فإنّ له على غريمه شيئًا ينكره، فيشهد له شاهدان فيصحّ ذلك، لقوله تعالى في سورة الإسراء: {أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا}"[٣] والله تعالى أعلم[٤]

وأمّا تعبير الصّبح "فهو في المنام إنجاز الوعد، ومَن رأى الصّبح في المنام وهو على حالةٍ رديئةٍ دلّ على كفره أو معصيته، ورؤية الصّبح لأهل الزرع مغرمٌ، ومن رآه قد ظهر وكان مريضًا انصرم مرضه بموتٍ أو عافيةٍ، وإن رآه سجينٌ خرج من سجنه، وإن رآه مَن نشزت عليه زوجته، فارقها وفارقته لأنّ النّهار يفرّق بين الزوجين والمتآلفين، وإن رآه مذنبٌ غافلٌ تاب من غفلاته، وإن رآه تاجرٌ قد كسدت تجارته، تحرّك سوقه وقوي رزقه، وإن رآه العامّة وكانوا في حصارٍ أو شدّةٍ أو جَوْرِ أو قحطٍ أو فتنةٍ، خرجوا من جميع ذلك ونجوا منه".[٤]

وفي الختام يمكن القول بأن تفسير اسم فجرٍ في المنام يحمل في غالب الظنّ وتوفيق الله -عزّ وجلّ- الفأل الحسن، حتى وإن ورد في بعض تعبيره مما تقدم دلالاتٌ سيئةٌ قد يُكره ذِكرها، فما على المؤمن إن علم في حقّ نفسه ودينه خيرًا، إلّا أن يداوم على الاستقامة والطّاعات، وليطرح ما كره من رؤياه ولا يلتفت إليها ولا يحدّث بها إذا استيقظ، وليتفل عن يساره ثلاثًا، ويردد ثلاثًا أعوذ بالله من الشيطان ومن شرّ ما رأيت، فإنّها لن تؤذيه أو تضره بعون الله، وما عليه إن علم في نفسه غير ذلك مما يستحق غضب الله وسخطه، إلّا أن يتقي الله في السرّ والعلن، وأن يبادر بالتّوبة والاستغفار وتجديد العهد مع الله تعالى.[٥]

دلالة الاسم على مقصد سورة الفجر

من الجدير بالذّكر بأنّه لم يرد في الأثر اسمٌ بديلٌ للسّورة دالٌّ عليها سوى "الفجر"، وتظهر الحكمة البيانيّة من تسمية السورة بهذا الاسم استنادًا لمقصد السّورة المنصبّ على كشف الحقائق في الدّنيا أو الآخرة، كما يكشف الفجر بنوره السّاطع سواد الليل المظلم، حيث تتناول السورة في سياقها القرآنيّ الطّغاة وما أوتوا من القوّة والجبروت حتى إذا ما تمكنوا جاءهم أمر الله وعذابه في الدنيا قبل الآخرة.[٦]

وكما أنّ الفجر يُبدّد بحقيقته الّليل ويُظهر الأمور على جوهرها بعد الظّلام الدّامس، فكذلك تُبدِّد الكرامة الحقيقيّة وأسبابها -المتمثّلة في طاعة الله والإحسان إلى خلقه- الكرامة الزّائفة والمهانة الحقيقيّة التي يدركها الغافل متأخرًا، وذلك حين يقف بين يدي الله في يوم الحساب، وهو يعَضّ على يديه حسرةً وندامةً بما قدّمت يداه، فيومها يتذكّر وأنّى له الذّكرى ويقول يا ليتني قدّمت لحياتي، وعندها تتجلّى له حقيقة الكَرامةِ والمَهانةِ، فموازين الله ليست كموازين الخلق، فأمّا المُهان ففي عذاب الله مُستقِر، وأما المُكرَم ففي جنّة الله المُستقَر.[٦]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم فجر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  2. "تعريف و معنى الفجر في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  3. سورة الإسراء، آية: 78.
  4. ^ أ ب "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  5. "ما ينبغي لمن رأى رؤيا مكروهة"، www.binbaz.org.sa، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "انكشاف الحقائق في سورة الفجر "، www.ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.