تفسير اسم سوار في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٨ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير اسم سوار في المنام

معنى اسم سوار

السوار بكسر السين مصدر من ساوَرَ، الجمع أسورة وأساور، والسوار حلية من الذهب مستديرة الشّكل تُلبس في المعصم أو الزند، وذات السّوار هي المرأة؛ لأنها تلبس الأسورة الذهبية في أيديها، وتتخذ من أشكال الأسورة حلية لها، وسوّرَ المرأة؛ أي ألبسها سوارًا وسوار القميص هو طرف الكم، والسوار هو المحيط بالشيء، ومنه السُّور الذي يحيط بالحصن أو المدينة، وكلمة سوار تطلق اسمًا علما للبنت، وقد يسمى بها الذكر في بعض المجتمعات، وهو اسم لطيف رائق المعنى سلس اللفظ، وبعد أن تبيّن معنى اسم سوار سيوضح المقال تفسير اسم سوار في المنام.[١]

تفسير اسم سوار في المنام

تختلف المنامات والأحلام التي يراها النّاس بحسب حال الرائي ونفسيته، وربما بحسب مكانته في المجتمع، وقد ألّف العلماء الكتب العديدة في هذا المجال، وقد استندت كتب تفسير الأحلام عند العلماء الثّقات إلى آيات القرآن الكريم، وبعض ما روي في الأحاديث النبوية الشريفة كما تستند أحيانًا إلى اللغة، ومعنى لفظ ما يراه النّاس من أحياء أو جمادات، ومن ذلك يمكن استنباط تفسير اسم سوار في المنام فهو على الأغلب يؤخذ من المعنى، وقد تقدم شرح معنى اسم سوار، وقد ورد في كتاب تعطير الأنام في تفسير المنام للشيخ عبد الغني النابلسي أن السوار له معان جيدة وأخرى غير ذلك، فالسّوار ربما دل على الضيق؛ لأنه مثل الأغلال، فمن رأى السوار ربما غلّت يده، وأمّا المعان الحسنة، فهي كثير؛ فمن رأى ملِكًا سوّر أيدي الرعية؛ فهي دلالة على عدله بهم ورفقه بمعاملتهم، فإن سوّرت يد الحاكم، فهو فتح يُفتح على يده، والسّوار للمرأة نعمة وسرور، وهو زوجة للعازب، وسوار الفضة دين وتقوى؛ لأنه لباس أهل الجنة، ومنه إن كان السوار على الأموات، ففي هذا تفاؤل لهم بأنهم من أهل الجنّة إن شاء الله، وربما دلّ السّوار للحامل على الولد الذكر، وقد يدل على المدينة، وما يدخل إليها، وما يخرج مأخوذًا من سور المدينة، وبالأعم الأغلب في هذا الاسم تفاؤل، وكل هذا يعود لحال صاحب الرؤية والله أعلم.[٢]

حكم التسمية باسم سوار

عادة ما يربط الرائي أمر ورود الاسم في المنام بحياته الشخصية؛ فإذا كان الرائي أبًا ينتظر مولودًا أو كانت المرأة حاملًا، ورأت في المنام اسمًا كاسم سوار، فهي لا تكتفي بالبحث عن تفسير اسم سوار في المنام، بل قد تسأل عن حكم التّسمية بهذا الاسم علّ هذا المنام كان إشارة لتسمية المولود، وأمر السؤال عن حكم التسمية بالاسم أمر مهم، ومن أهم حقوق الطفل في الإسلام اختيار الاسم الحسن، وفي حكم التّسمية باسم سوار كما كلّ الأسماء نرجع إلى المعنى، وموافقته لأحكام الشريعة الإسلامية، كما ندرس اللفظ، وموافقة الاسم لطباع أهل الزمان، وعليه نجد أن هذا الاسم هو من الأسماء الحسنة في لفظها ومعناها، ولم يرد في هذا الاسم كراهة أبدًا، وهو اسم دارج في هذا العصر، وعليه فإن حكم التسمية باسم سوار جائز لا بأس فيه والله أعلم.[٣]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى سوار في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  2. "كتاب: تعطير الأنام في تفسير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  3. "حكم التسمية بـ (لمى) و (سوار)"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.