تفسير اسم خليل في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٠ ، ٢٠ أغسطس ٢٠١٩
تفسير اسم خليل في المنام

معنى اسم خليل

اسم خليل اسم علم مذكّر عربيّ الأصل، يعني الصّديق الصّادق الصّدوق، والصّاحب الوفيّ والودود، والصّديق المختصّ، والخلّ: الصّديق، وسمّى الله تعالى رسوله إبراهيم -عليه السّلام- خليل الله، قال تعالى: {وَاتَّخَذَ اللّهُ إِبْرَاهِيمَ خَلِيلاً}،[١] وكذلك النّبيّ محمّد –صلّى الله عليه وسلّم- اتّخذه الله خليلًا، لقوله في الحديث الشّريف: "إنَّ اللهِ تَعَالَى قَدِ اتَّخَذَنِي خَلِيلًا، كما اتَّخَذَ إبْرَاهِيمَ خَلِيلًا"،[٢] وممّن تسمّى بهذا الاسم أحد علماء العربيّة المبدعين الخليل بن أحمد الفراهيدي، فاسم خليل منتشر انتشارًا واسعًا لأنّه اسم محبّب لدى الآباء على مختلف الثّقافات، وسيتمّ التّركيز في هذا المقال على تفسير اسم خليل في المنام.[٣]

تفسير اسم خليل في المنام

بعد معرفة معنى اسم خليل، وبأنّه صفةٌ لكلٍّ من سيّدنا إبراهيم وسيّدنا محمّد -عليهما الصّلاة والسّلام- فإنّ تفسير اسم خليل في المنام يدلّ على الخير والبركة، وعلى العبادة والسّيادة، وتدلّ رؤيته أيضًا في المنام على الرّزق والذّريّة الصّالحة، وتدلّ على الأمر بالمعروف والنّهي عن المنكر، كما وتدلّ على زيادة العلم والتّقى، وعلى السّفر في طاعة للّه تعالى، وتدلّ رؤيته على التّعرّض للشّدائد والخروج منها بسلام، ومن رآه وكان في نيّته الحجّ فإنّه يحجّ بإذن الله، وإن كانت امرأة وعندها أبناء فقد يتعرّض بعض أبنائها لمصيبة ما ثمّ ينجو دون ضرر، ومن رآه وهو تاركًا للصلاة صلّى، أو عاصيًا تراجع عن معصيته، أو كافرًا أسلم، أو مقبلًا على الزّواج تزوّج بامرأة صالحة، وتدلّ رؤيته على سداد الدّين وذهاب الهمّ والغمّ، فتفسير اسم خليل في المنام يدّل على كلّ خير وتحوّل من الضّيق إلى الفرج بإذن الله تعالى.[٤]

خليل الرحمن إبراهيم

إبراهيم خليل الرّحمن -عليه السّلام- هو أبو الأنبياء والرّسل، وبعد يأسه من قومه، ومحاولة حرقه لتحطيمه ما كانوا يعبدون من الأصنام، ترك قومه وهاجر من بابل إلى بلاد الشّام، وممّن كان معه زوجته سارّة وابن أخيه لوط، ونزل في بيت المقدس، ثم هاجر إلى مصر، وطلب من ابن أخيه لوط أن يذهب إلى أرض الغور المعروف بغور زغر، فنزل بمدينة سدوم، وكان أهلها كفّارًا وأشرارًا، ولمّا يئست سارّة من الإنجاب، طلبت من زوجها إبراهيم أن يدخل بأمتها هاجر بعد أن وهبتها إليه، فلمّا تزوّجها، حملت هاجر بإسماعيل وأنجبته، فأصاب سارّة الغيرة وطلبت من إبراهيم -عليه السلام- أن يبعدها عنها، فأخذها وذهب بها إلى مكّة قبل أن تُسكن، وترك لها جراب تمر وسقاء، وأقفل راجعًا، فأمسكت بتلابيب ثوبه، وقالت: إلى أين يا إبراهيم؟ فلم يجبها، فقالت: آلله أمرك بذلك؟ قال: نعم، قالت: إذًا لا يضيعنا الله، وعندما ابتعد عنهما قليلًا توجّه باتّجاه قواعد البيت، وكان دعاؤه كما جاء في القرآن الكريم قائلّا: {‏‏رَبَّنَا إِنِّي أَسْكَنْتُ مِنْ ذُرِّيَّتِي بِوَادٍ غَيْرِ ذِي زَرْعٍ عِنْدَ بَيْتِكَ الْمُحَرَّمِ رَبَّنَا لِيُقِيمُوا الصَّلَاةَ فَاجْعَلْ أَفْئِدَةً مِنَ النَّاسِ تَهْوِي إِلَيْهِمْ وَارْزُقْهُمْ مِنَ الثَّمَرَاتِ لَعَلَّهُمْ يَشْكُرُونَ‏}،[٥] وبعد أن نفذ ما لديها من الطّعام والشّراب، صعدت إلى جبل الصّفا، ثمّ إلى المروة، علّها ترى مؤنسًا في ذلك المكان، وفعلت ذلك سبع مرّات، فكان السّعي بين الصّفا والمروة، وإذا بماء زمزم ينفجر من تحت قدمي إسماعيل، ويرى إبراهيم في منامه بعد سنوات أنّه يذبح إسماعيل، ورؤيا الأنبياء نبوءة، فيأتي بعد غياب سنوات عن هاجر وابنها لينفّذ أمر الله تعالى، ويخبر ابنه إسماعيل أنّي رأيت في المنام أنّي أذبحك، فما كان من الابن البار إلّا أن يخضع لرغبة والده، ويستجيب له، وعندما بدأ التّنفيذ من الأب وابنه، جاء الكرم الإلهي، وتمّ فداء إسماعيل بذبح عظيم، وهي الأضحية التي ما زالت سنّة متّبعة إلى يومنا هذا.[٦]

المراجع[+]

  1. سورة النّساء، آية: 125.
  2. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جندب بن عبدالله ، الصفحة أو الرقم: 532، صحيح.
  3. "معنى اسم خليل"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-08-2019. بتصرّف.
  4. عبد الغني النّابلسي، تعطير الأنام في تفسير الأحلام، صفحة 1. بتصرّف.
  5. سورة إبراهيم، آية: 37.
  6. " قصة إبراهيم خليل الرحمن"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 19-08-2019. بتصرّف.