تفسير اسم بدر في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٣ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩
تفسير اسم بدر في المنام

معنى اسم بدر

اسم بدر هو من الأسماء ذات الأصل العربيّ، وهو اسم يطلق على الذكور والإناث، وجاء في قاموس معاني الأسماء أنّ معنى اسم بدر هو القمر المكتمل في ليلة الرابعة عشرة من الشهر القمري، وكان العرب في القديم يطلقون هذا الاسم على عبيدهم السود، كما أطلقوه أيضًا على جواريهم، وبدأ بعدها يشيع التسميّ به بين الناس، كما كان للنساء اسم "بدور"، وكما أنّ العرب ألحقوا به لفظ "الدين" ليغدو اسمًا مركبًا فيُقال بدر الدين، وهو اسم خاص بالذكور فقط، كما لاسم بدر طابع إسلامي فقد جاء ذكره في القرآن الكريم كاسم لغزوة بد المشهورة، وسيأتي هذا المقال على تفسير اسم بدر في المنام.[١]

تفسير اسم بدر في المنام

في الحديث عن تفسير اسم بدر في المنام لا بدّ من الإشارة إلى أنّ تفسيره يكمن في معرفة معناه، ومعناه القمر المكتمل، وقد جاء في كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام للدكتور عبد الغني النابلسي أن القمر في المنام هو الملك العادل، أو العالم الجليل، وربما قد يكون دليل على رجلٍ كاذب، ومن رأى في منامه أن القمر وقع في حجره فذلك دليل على زواجه، وإن كان صاحب المنام امرأة ورأت القمر وقع في بيتها فأخذت منه ووضعته في خرقة فسوف تنجب ولدًا وسيموت، أمّا إن رأى أحدهم أن القمر أما الشمس فذلك دليل على أنّ الوزير سيخرج على الملك، وإن رأته امرأة كافرة في حجرها فذلك دليل على أنّها ستُسلِم، ومن رأى أنّه ينظر في القمر فيرى وجهه فيه فسوف يموت، وإنّ رأى ذلك وهو متزوج فسوف يرزق بمولود ذكر، والله أعلم.[٢]

وفي تفسير اسم بدر في المنام جاء أيضًا أنّه إن كان الرائي ملكًا ورأى القمر وقد أظلم فإنّه سيتعرض لأذىً من رعيته، وأمّا إن رأى القمر وقد أصبح شمسًا فسوف ينال العزّ أو الخير أو المال من والديه، والقمر في المنام أيضًا دليل على السفينة لأن الملاحين يسافرون في البحر ودليلهم القمر، كما أنّ القمر دليل السفر لأنّه في حركة مستمرة، وإن كان صاحب المنام مريضًا ورأى القمر فذلك دليل الهلاك، وأمّا إن رأته الحامل فستضع غلامًا، ومن رأى أنّع يسجد للقمر أو للشمس فهو يرتكب ذنبًا عظيمًا أوو يطيع حاكمًا بغير الحق، ومن رأى أنّ القمر والشمس يسجدان له فهو بارّ بوالديه وهما في رضى عنه، ومن رأى أنّ القمر قد انشق ففي ذلك دليل على هلاك الحاكم أو الوزير، وربما دلّ القمر على يمين وذلك لقوله تعالى في سورة المدثر: {كَلَّا وَالْقَمَرِ}،[٣]والله أعلم.[٢]

علم تفسير الأحلام

علم تفسير الأحلام ليس من العلوم المكتسبة، بل هو هبةٌ من الله يختص بها لبعضٍ من عباده، وهو من العلوم التي تعتم بشكل أساسيّ على الذكاء والفراسة والنظر في حال صاحب المنام، فهو إلهام من الله أقرب من أن يكون علمًا، وقد جاء في كتاب تفسير الأحلام الشهير للدكتور عبد الغني النابلسي "تعطير الأنام في تعبير المنام" أنّ لمعبريّ المنامات الكثير من الطريق في استنباط التأويل الصحيح، وذلك غير مُقيّد بل هو قابل لأن يزيد بحسب المعرفة التي يمتلكها هذا المعبر، وذكائه ودينه، وكم فتح الله عليه في هذا العلم، وذلك في علم الله تعالى وهو يهبه لمن يشاء، وقد يختلف تفسير الرؤى بين إنسان وآخر؛ وذلك بحسب ظروف وحال رائي المنام.[٤]

كما أشار الدرديري في كتابه " الشرح الصغير" إلى أنّ علم تفسير الرؤيا لا يؤخذ من الكتب، بل هو بفهم أحوال الناس وأقات هذه المنامات، وكذلك فهو يرجع للفراسة والعلم، وجاء عن ابن عثيمين -رحمه الله تعالى- أنّ تعبير الرؤى والمنامات ليس من العلوم المكتسبة، بل هو إلهام يقذفه الله تعالى في قلوب من يشاء من عباده، وقد تحدث الكثير من العلماء غيرهم عن علم تفسير الأحلام ولكنّهم جميعًا اتفقوا على أنّ هذا العلم هو من العلوم الذي يخصُّ الله تعالى بها فئةً معينة من عباده دون غيرهم، والله أعلم.[٤]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم بدر في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.
  3. سورة المدثر، آية: 32.
  4. ^ أ ب "علْم تفسير الأحلام "، www.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.