تفسير اسم إدريس في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٣ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
تفسير اسم إدريس في المنام

معنى اسم إدريس

اسم إدريس هو اسم علم يُستخدم للمذكر، واسم إدريس هو اسم من الأسماء القديمة بين الناس، سُمِّي به نبي الله إدريس -عليه السَّلام- والروايات التاريخية تشير إلى أنَّ نبي الله إدريس هو ثاني نبي بعد آدم -عليه السَّلام-، وقد سُمِّي إدريس -عليه السَّلام- بهذا الاسم لأنه كان غزير العلم، واسعَ المعرفة، وجدير بالذكر إنَّ أصل اسم إدريس في اليونانية هو "أندريانوس"، وقد وردَ اسم إدريس في القرآن الكريم في قوله تعالى في سورة مريم: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا}[١]، وهذا المقال سيسلِّط الضوء على تفسير اسم إدريس في المنام إضافة إلى نبذة عن نبي الله إدريس عليه السَّلام.[٢]

تفسير اسم إدريس في المنام

في الحديث عن تفسير اسم إدريس في المنام تجب الإشارة في البداية إلى أنَّ موضوع الأسماء في المنام موضوع نسبي، يختلف بين إنسان وآخر، فرؤية الإنسان لشخص اسمه إدريس مرتبطة أولًا بالشخص الذي يحمل اسم إدريس في حياة الإنسان الذي رأى اسم إدريس في منامه، فالإنسان في منامه سيرى اسم إدريس أو سيرى الشخص الذي يعرفه والذي اسمه إدريس، فإمَّا أن يكون المنام مجرَّد أضغاث لا معنًى لها، وإمَّا أن يرى الإنسان ما يخصه في علاقته مع الشخص الذي اسمه إدريس في حياته، أمَّا ما ورد في كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام عن تفسير اسم إدريس في المنام فالمقصود هنا نبي الله إدريس -عليه السَّلام-، فمن رأى نبي الله إدريس -عليه السَّلام- في منامه فقد أكرمه الله -سبحانه وتعالى- بالورع والتُّقى وهيأ له الخير، وجعَلَهُ من الصَّالحين العالمين، أمَّا من رأى أنَّه أصبح نبيَّ الله إدريس -عليه السَّلام- فيعني أنَّ علمه كثر وعلَتْ منزلتُهُ، والله تعالى أعلم.[٣]

نبذة عن نبي الله إدريس

نبي الله إدريس -عليه السَّلام- وأول أنبياء الله -سبحانه وتعالى- بعد آدم -عليه السَّلام-، وردَ ذكر نبي الله إدريس في التوراة على أنَّه أخنوخ بن يارد بن مهلائيل بن قينان بن أنوش بن شيث بن آدم وهذا ما جاء في سفر التكوين، أمَّا في الإسلام فإدريس -عليه السَّلام- هو نبي من أنبياء الله المذكورين بشكل صريح في كتاب الله -عزَّ وجلَّ- قال تعالى في سورة الأنبياء: {وَإِسْمَاعِيلَ وَإِدْرِيسَ وَذَا الْكِفْلِ ۖ كُلٌّ مِّنَ الصَّابِرِينَ}[٤]، كما قال تعالى في سورة مريم: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا}[١]، وقد قيل إنَّ نبي الله إدريس ولد في مصر وقيل في فلسطين، وقيل في بابل، وقد عاش إدريس -عليه السَّلام- عمرًا طويلًا، فمن حياته 308 سنوات مع آدم -عليه السَّلام- أمَّا عمره كاملًا فقد عاش قرابة 800 عام قبل أن يرفعه الله -سبحانه وتعالى- إليه كما جاء في القرآن الكريم، قال تعالى: {وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ ۚ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقًا نَّبِيًّا * وَرَفَعْنَاهُ مَكَانًا عَلِيًّا}[٥]، والله تعالى أعلم.[٦]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب سورة مريم، آية: 56.
  2. "عنى إسم ادْرِيس في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-07-2019. بتصرّف.
  3. "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-07-2019. بتصرّف.
  4. سورة الأنبياء، آية: 85.
  5. سورة مريم، آية: 56-57.
  6. "إدريس"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-07-2019. بتصرّف.
13 مشاهدة