تفسير اسم أمجد في المنام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٨ ، ٢١ سبتمبر ٢٠١٩
تفسير اسم أمجد في المنام

معنى اسم أمجد

اسم أمجد هو أحد الأسماء الشائعة في تسمية الذكور، وله لفظ جزل قوي عند المناداة به، أما معناه فقد ورد فيه: هو اسم علم مذكر عربي، وقد استُخدم بصيغة اسم التفضيل، وهو مشتق من المجد، وهو صاحب الاختيار، المعظّم، الذي يتخيَّر لأولاده خير الأمهات، وهو الأفضل من غيره، حَسن الخلق، وجمعه أماجد، وبناء على هذه المعاني التي يحملها اسم أمجد يمكن القول إن هذا الاسم يحمل لصاحبه علوًا في الشأن ومكانة ورفعة وقدرًا عظيمًا بين الناس، وفي ما هو آت من هذا المقال سيتبين كيف يمكن معرفة تفسير اسم أمجد في المنام بالاعتماد على معنى الاسم ودلالته، إضافة إلى عرض حكم التسمية بهذا الاسم.[١]

تفسير اسم أمجد في المنام

تكثر الطرائق التي يلجأ إليها الناس لتفسير الأحلام، فمنهم من يعود إلى مواقع إلكترونية ويبحث فيها عن تفسير حلمه دون أن يعرف ويتأكد من مدى مصداقية هذه المواقع وما هي مرجعيتها والمصادر التي تعتمد عليها في تفسير الأحلام، ومنهم من يعود إلى أهل الفقه والعلم في هذا المجال، ومنهم من يقرأ التفسير في الكتب المختصة بهذا الأمر، ومن المهم أن ينتبه القارئ إلى الكتاب الذي يقرؤه ومدى مصداقيته واعتماده على أسس الشريعة الإسلامية وتعاليم السنة النبوية الشريفة في هذا المجال.[٢]

ومن الأمثلة على هذا أن يبحث أحدهم عن تفسير اسم أمجد في المنام في أحد الكتب، مثل كتاب تعطير الأنام، وهو لن يجد هذا الاسم مذكورًا بصورة مباشرة، ولكن يمكن أن يجد تفسيرًا لعلو الشأن في المنام، وهو ما قيل فيه: علو الشأن يدل في المنام على انحطاط القدر، وقال بعض العارفين: إنّ حب العلو على الناس هو سبب الانتكاس، ومن رأى أنه يريد أن يعلو على قوم فعلا عليهم فإنه يستكبر ثمّ يذل ويخذل، وإن رأى أنه لا يريد العلو نال رفعة وسرورًا، وبناء على هذه الأمور التي وردت في تفسير علو الشأن يمكن القياس على تفسير اسم أمجد في المنام، ومعرفة دلالته وتأويله، والله أعلم.[٢]

حكم التسمية باسم أمجد

إنّ المطلعين على أحكام الشريعة الإسلامية، وما ورد في السنة النبوية من أحكام المواليد وتسميتهم يعرف أنّ توصيات الدين الإسلامي ترى أنه من الأولى أن يسمي المسلم أبناءه بالأسماء الحسنة كعبد الله، وعبد الرحمن، وأسماء الأنبياء والصحابة، وأن يسمي بناته أيضًا بأسماء حسنة كأسماء بنات النبي -صلى الله عليه وسلم- وزوجاته والصحابيات وأمهات المؤمنين، ومما هو جدير بالذكر أنه إن سمى بغير ذلك مما ليس فيه محذور شرعي، فلا حرج عليه في ذلك والمقصود بالمحذور الشرعي أن يكون الاسم فيه تعبيد لغير الله تعالى جل جلاله، أو فيه ما يدل على الكفر أو الشرك، أو غير دلك مما يخالف مبادئ الإسلام، وفي ما يتعلق بحكم التسمية باسم أمجد ورد أنه لا يوجد فيه أي محذور شرعي؛ ولذلك لا بأس بالتسمية به، والله أعلم.[٣]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم أمجد في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "كتاب: تعطير الأنام في تعبير المنام"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.
  3. "حكم التسمية بـ: جهاد، هاني، أمجد، أديم."، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-09-2019. بتصرّف.