تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

حصى الكلى

تعتبر الكلى من أعضاء الجسم المهمة وتكمن وظيفتها الأساسية في تنقية الدم، وتخليص الجسم من الفضلات والسموم عن طريق البول، وقد تتعرض الكلى للإصابة بالعديد من المشاكل الصحية أبرزها تشكّل الحصوات داخلها، وتعرف هذه الحصى بأنها مادة صلبة تنتج عن تراكم كميات كبيرة من بلورات الأملاح المعدنية داخل الكلية ممّا يؤدي إلى الشعور بالآلام الحادة خاصةً في أسفل الظهر، ونزول بعض الدماء مع البول والحمى وقلة تدفق البول وغيرها من الأعراض الأخرى، وفي هذا المقال سيتم التعرف على طرق تفتيت حصى الكلى بالأعشاب.

تفتيت حصى الكلى بالأعشاب

  • عنب الدب: من الطرق التي تساعد على تفتيت حصى الكلى بالأعشاب استخدام عنب الدب الذي يطهر المسالك البولية ويخفف من آلام الظهر ويعالج عوام حصى الكلى، ويُستخدم من خلال أخذ ما يعادل خمسمائة مليغرام من هذه العشبة مرتين يومياً.
  • ذنب الفرس: تسمى أيضاً بذنب الخيل تساعد هذه العشبة على إدرار البول ويستخدم ذنب الفرس، عن طريق إضافة كمية مناسبة من أوراق هذه العشبة إلى كوبٍ من الماء ثم يُغلى المزيج على النار ويتم تناوله ثلاث مرات في اليوم.
  • جذور الهندباء: من الطرق المستخدمة في تفتيت حصى الكلى بالأعشاب جذور الهندباء التي تظهر الكلى والمسالك البولية، كما أنها تعزز أداء الكلى، حيث يتم أخذ ما يعادل خمسمائة غرام من هذه الجذور المسحوقة مرتين في اليوم.
  • أوراق الريحان: تُستخدم أوراق الريحان للمحافظة على صحة الكلة وتفتيت الحصوات داخلها وذلك من خلال عصر عدد من أوراق الريحان وأخذ نصف ملعقة من عصيرها ويتم مزجه بملعقة صغيرة من العسل الخام، ويجب على المصاب تناول هذا المزيج بشكلٍ يومي إلى أن يتم الشفاء.
  • بذور الكرفس: إضافة بذور الكرفس إلى مختلف أنواع الأطعمة كنوعٍ من التوابل يساعد على تقوية الكلى ويُدر البول، وتُستخدم هذه البذور أيضاً عن طريق وضع كمية منها في كوبٍ من الماء، ويغلى المزيج على النار ويتم تناوله بشكلٍ يومي.

الوقاية من حصى الكلى

يمكن اتخاذ طرق وقائية تساعد على منع تكّون الحصوات داخل الكلى نذكر منها ما يأتي:

  • تناول كميات كبيرة من الماء بصورةٍ يومية خاصةً في الأجواء الحارة يحمي من الإصابة بحصوات الكلى، ويمنعها من التراكم؛ لأنه يساعد على تخليص الكلى من السموم ويزيد من طرح البول.
  • تجنب تناول أي مشروب يحتوي على الصودا لأنها ترفع من معدل حامضية البول وتساعد على تكّون الحصى، وذلك لغنى هذه المشروبات بحمض الفسفوريك.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كمياتٍ كبيرة من الأوكزالات؛ لأنها تزيد من فرص تكون الحصى في الكلى، ومن هذه الأطعمة البطاطا الحلوة والسبانخ والبامية وغيرها من الأطعمة الأخرى.
  • التقليل من تناول الأملاح لأنها ترفع من معدل إفراز الكالسيوم في البول.
  • التقليل من تناول البروتينات الحيوانية مثل البيض ولحم الدجاج، بالإضافة إلى اللحوم الحمراء لأنها تساهم في رفع معدل الحمض في البول وبالتالي زيادة فرص تشكّل الحصى.
  • تجنب تناول المكملات الغذائية المحتوية على الكالسيوم؛ لأنها تساعد على تكوين حصى الكلى، ويُفضل الحصول على هذا العنصر من مصادره الطبيعية.