تعريف حول المذاهب الأدبية الأربعة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٠ ، ١٧ سبتمبر ٢٠١٩
تعريف حول المذاهب الأدبية الأربعة

مصطلح المذهب الأدبي

يُعرَّفُ الأدب العربي بأنه الأدب الذي يشمل كافّة الأعمال المكتوبة باللغة العربية ك[[تعريف النثر لغة واصطلاحًا|النّثر]] والشّعر والرواية والأدب القصصي والمسرح والنّقد.[١] يُشكِّلُ موضوع المذاهب الأدبية قاعدة أساسية لا غنى عنها لأي مثقّف، وتعدُّ تاريخًا جوهريًّا لأهم العطاءات الإنسانية الحضارية. ومصطلح المذهب الأدبي يعني مجموعة من المبادئ الجمالية والأخلاقية والفكرية تشكّل في مجموعها لدى مجموعةٍ من الشعوب في فترة معيّنة من الزمان، تيّارًا يميُّزُ النتاج الأدبيّ والفنيّ بميّزة تجعله متفردًا بنتاجهِ عما قبله وما بعده في سياق التطوّر، ويشمل المذهبُ أنواعًا من الإبداع الفنيّ كالأدب والرسم والطرز المعماريّة والزخرفة فهو حصيلة فلسفيّة توضّحُ نظرة الشعوب حول طرائق تعبيرها الفنيّة وسيتم التّعرُّف على المذاهب الأدبية الأربعة وما يميّز كل منها.[٢]

نشأة المذهب الأدبي

يكون الإنتاج الأدبيّ والفنيّ ليس بمعزلٍ عن المجتمع والبيئة، والمبدع يبقى محكومًا بمحيطه الذي يعيش فيه ويكوّن جزءًا منه يتفاعل معه بالأخذ والعطاء والتَّأثُّرِ والتَّأثير، فيتأثّر المبدع بالبيئة الطبيعة وما فيها من بحار وأنهار وجبال وصحارى، وهذه البيئة تختلف اختلافًا كليًّا عن البيئة البشريّة من حيث التكوين الجسديّ والطباع وضروب المعيشة والرؤى الفنية والفكرية واللغة والتّعبير، إذًا فالمبدع محكوم أيّضًا بالبيئة البشرية وبكل ما فيها من التَّنوُّعِ والتّقلُّب. فالمذهب الأدبيّ يكون نتاج تكوّن جماعيّ لا يقتصر على مبدع بعينه بل يشمل عددًا كبيرًا من المبدعين تجمعهم ذوقية واحدة وأمزجة متشابهة لوقوعهم تحت تأثير مناخ بيئيّ واحد وعام وسيظهر جليًّا تنوّع المذاهب الأدبية الأربعة في هذا المقال. [٢]

تعريف حول المذاهب الأدبية الأربعة

المذاهب الأدبيّة هي اتجاهات مختلفة في التعبير الأدبيّ تتميّز بسمات خاصّة ويبان فيها مظهر واضح من التّطور الفكريّ، وعلى اختلاف ألوان المذاهب الأدبية فتُعدُّ تعبيرات أدبية متميّزة تقوم على دعائم من العقل والعاطفة والخيال وعلى هذا الأمر تتعاقب المذاهب الأدبية بتعاقب العصور، ويأخذ اللاحق ما ترك المذهب السابق من النقص أو الزيادة وسيتمُّ معرفة آلية التتطور الفكريّ وسمات المذاهب الأدبية الأربعة.

المذهب الكلاسيكي

يُعدّ هذا المذهب من أوائل المذاهب نشأةً في أوروبا في القرن السادس عشر، يعبّر هذا المصطلح عن الكلاسيكية التي تعبّر عن الأفكار والعواطف الخالدة بأسلوب فنيّ متقن وجميل، يتجلّى فيه نظام فيه من الدقة والابتعاد عن البدائي و كل ما هو غير منضبط بقواعد. أول ظهور لهذا المصطلح كان في إيطاليا ثمّ بدأ انتقال مركز النشاط الكلاسيكي إلى فرنسا تحديدًا وكان فيها أكثر وضوحًا وازدهارًا حيث ظهرت باللغة الفرنسيّة أعمال أشهر الأدباء الكلاسيكيين.

ارتبطت نشأة الكلاسيكية بالأنظمة المالكة والطّبقات الأرستقراطية لأنها كانت ذات أذواق عالية تفضّل الأجمل والأفضل.[٣] والمذهب الكلاسيكيّ يطلق عليه أيضًا المذهب الاتباعي والمذهب المدرسي ويطلق عليه أيضًا الكتابة الأرستقراطية الرفيعة الموجّهة إلى الصفوة المثقفة من المجتمع الأوروبيّ.[٤] لهذا المذهب خصائص جيدة تمكنه من البقاء وإثارة اهتمام الأجيال المتعاقبة، سيتم التعرف عليها لفهم أهمية هذا المذهب واختلافه عن غيره من المذاهب الأدبية الأربعة، منها:[٥]

  • تقليد القدماء.
  • العقلانية.
  • التعويل على الحقيقة.
  • القيم الأخلاقية.
  • التعبير باللغة المحلية.
  • الأدب غير الشخصيّ.

المذهب الرومانسي

هو مذهب أدبيّ يهتم بالنفس الإنسانية وما تحوي من عواطف ومشاعر وأخيلة أيًّا كان صاحبها ملحدًا أو مؤمنًا مع فصل الأدب عن الأخلاق، ويتصف هذا المذهب بالسهولة في التعبير والتفكير وترك الحرية للنفس لتكون على سجيتها والاستجابة لما تهوى والمذهب متحرر من قيود العقل والواقعية اللذان يكثر إعمالهما في المذهب الكلاسيكيّ، ويُرى في هذا المذهب احتوائه على جميع تيارات الفكر السائدة في أوروبا في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. ولا شَكَّ أنّ الرومانسية نشأت بفكر متحرر ومتمرّد على أوضاع كثيرة أهمّها الكنيسة وهيمنتها في ذلك الوقت.[٦] بالمجمل فإنّ الرومانسة كانت ثورة ضد الكلاسيكية وكان هذا واضحًا جليًّا في الأفكار والمبادئ والأساليب التي سيتم التعرف عليها والتميز بينها وبين المذاهب الأدبية الأربعة وهي:[٦]

  • الذاتية أو الفردية.
  • التركيز على العفوية والتلقائية في التّعبيرالأدبيّ.
  • الاهتمام بالطبيعة.
  • فصل الأدب عن الأخلاق.
  • الإبداع والابتكار.
  • الاهتمام بالمسرح.

المذهب الواقعي

هو مذهب أدبي فكري ماديّ بحت، يصوّر الحياة ويعبّر عنها بعالم ماديّ ويرفض هذا المذهب عالم الغيب والإيمان بالله، ويصوّر الإنسان كالحيوان الذي تسيّره غرائزه لا عقله، وهذه الأمور تكون أساسًا للأفكار التي تقوم على نقد المجتمع وإظهار مشكلاته من جوانب الشّر والجريمة، ويميل المذهب إلى النظرة التشاؤميَّة ويجعل مهمة النقد تركّز في الكشف عن حقيقة الطبيعة بلا روح ولا قيم أيّ ماهيتها.[٧] ويتشعّب المذهب الواقعي إلى ثلاثة اتجاهات واقعية نقدية وواقعية اشتراكية وواقيعة طبيعية وسيتم التطرُّق إلى أهم الخصائص التي تميّز بها هذا المذهب باتجاهاته الثلاث عن المذاهب الأدبية الأربعة ومنها:[٧]

  • الميل إلى التشاؤم واعتبار الشّر عنصرًا أصيلًا في الحياة.
  • اختيار القصّة كفن أدبيّ لبث أفكارالمذهب.
  • التأثُّر بالنظريات العلمية والدعوة لتطبيقها في الأعمال الأدبية.
  • رفض أي تصورات غيبيّة وخاصّة ما يتعلّق بالعقائد السماوية.

المذهب الرمزي

هو مذهب أدبيّ فلسفي يقوم بالتعبير عن التجارب الأدبية والفلسفية بواسطة الرّمز أو التلميح أو الإشارة، بعيدًا عن عالم الواقع مقتربًا إلى عالم الخيال، والرمزية بمذهبها الأدبيّ تتحلَّلُ من القيم الدينية لتبحث عن مثالية مجهولة تعوّض الشباب عن غياب العقيدة الدينية، وذلك عن طريق استخدام الألفاظ الموحية وتحرير الشعر من قيود الوزن التقليدية.[٨] بدأت الرمزية في فرنسا ثمّ انتشرت في أوروبا وأمريكا، حيث كانت الأساس المؤثّر في مذهب الحداثة الأدبيّ والفكريّ وسيتم التعرُّف على أهم خصائص هذا المذهب وما يميّزه عن غيره من المذاهب الأدبية الأربعة ومنها:[٨]

  • الابتعاد عن الواقع وما فيه من مشكلات سياسية واجتماعية والجنوح إلى عالم الخيال.
  • البحث عن عالم مثالي يسد الفراغ الروحيّ.
  • تحرير الشعر من الأوزان التقليدية.

المراجع[+]

  1. "الأدب العربي"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "المذاهب الأدبية في الغرب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 18-08-2019. بتصرّف.
  3. "المذهب الكلاسيكي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  4. "الكلاسيكيـة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  5. "خصائص الكلاسيكية"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 24-08-2019. بتصرّف.
  6. ^ أ ب "الرومانســية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-09-2019. بتصرّف.
  7. ^ أ ب "الواقعــية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-09-2019. بتصرّف.
  8. ^ أ ب "الرمزيــة"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 14-09-2019. بتصرّف.