تعريف الموارد الطبيعية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٢٧ مايو ٢٠١٩
تعريف الموارد الطبيعية

الموارد الطبيعية

الموارد الطبيعية هي المواد الأوليّة الخام التي توفّرها الأرض لبني البشر، تتّشكل هذه الموارد بشكل طبيعي، وتشكلّها طبيعياًّ يعني أنّ الإنسان لا يستطيع تكوينها وتشكيلها بنفسه، ويقوم البشر باستخدام الموارد الطبيعية في صناعة منتوجات جديدة أكثر تعقيداً ليستفيدوا منها ويقوموا أيضاً بتعديلها بما يتناسب مع الاستعمال الفعّال والمفيد لهم، لذلك فإن ما يستخدم في تحضير المواد بشرية الصّنع هي في الواقع وفي الأصل موارد طبيعية تم استخلاصها من رحم الطبيعة.[١]

أنواع الموارد الطبيعية

الموارد الطبيعية بعضها معروف لدينا، والبعض الآخر قد يكون مجهولاً، لكن في العادة، تتضمّن الموارد الطبيعية الأراضي، مصادر المياه، مصايد الأسماك، الموارد المعدنية، الموارد البحرية، الغابات، الأمطار، المناخ والتضاريس. فيما يلي بعض من الأنواع الرئيسية لهذه الموارد:[٢]

  • موارد الأراضي: فالمجموع الكلي للمساحات الجغرافية هي مورد ومَغنم طبيعي للدول، وتزداد قيمة هذا المورد الطبيعي كلما زادت مساحة الأراضي.
  • الغابات: إذ تُعتبر أهم الموارد الطبيعية خصوصاً في دول جنوب آسيا مثل الهند، وتظهر أهميتها من خلال ما توفّره الغابات من الأخشاب وتحديدًا الخشب المُستخدم لإشعال الوقود والأعلاف وتمتد أهميتها إلى نطاق المنتجات غير الخشبية، ولقد لوحظ أنّ الغابات تلعب دوراً حيويّاً في التنمية المستدامة على اختلاف أنواعها البيئية والاقتصادية.
  • المورد المائي: يظهر هذا المورد كنوع أساسي من الموارد الطبيعية ويتجلّى في الدول الرطبة التي يكثر فيها معدل هطول الأمطار خلال العام، فالدول مثل الهند والتي تُعدّ من أكثر دول العالم رطوبة، تأخذ حصّتها من الأمطار بمتوسط هطول سنوي يصل إلى حوالي 1100 ملم.
  • مصائد الأسماك: فانتشار المناطق الاقتصادية الخاصّة للصيد في أعماق البحار من شأنه أن يدعم هذا المورد والذي يستفيد منه البشر في الحصول على الغذاء.
  • الموراد المعدنية: إنّ التطّور والإزدهار الصناعي لأي دولة يعتمد بشكل كبير على تطوير وإدارة مواردها المعدنية، وعلى سبيل المثال وليس على سبيل الحصر، فإن وجود معدن الفحم والحديد ضروري لتطوير الصناعات الحديديّة والصناعات الصلبة وهو عامل رئيس في سبيل تنمية الدول، وعلاوةً على ذلك، هناك العديد من المعادن الأخرى ذات المكانة الاقتصادية الكبيرة، كما أن الوقود المعدني مثل البترول واليورانيوم وفحم الثوريوم يحظى باهتمام جيّد على الصعيد الدولي.

توزيع الموارد الطبيعية

يعود توزيع الموارد الطبيعية إلى التشكّل والحدث الجغرافي أو إلى ما يُسمّى بالترتيب المكاني لهذه الموارد على سطح الكرة الأرضية، بمعنى آخر، أينما وُجِدت هذه الموارد كان ذاك المكان غنيًا بالموارد والتي يرغب الناس في الحصول عليها، وتستقبل مناطق ذات خطوط العرض المنخفضة والقريبة من خط الاستواء المزيد من طاقة الشمس ومعدّل هطول أعلى، بينما المناطق ذات خطوط العرض المرتفعة والقريبة من القطبين تستقبل طاقة أقل من الشمس ومعدّل سقوط أقل، كما أنّ المناطق الحرجية توفّر مناخًا أكثر اعتدالًا، إلى جانب التربة الخصبة والحياة البرية، وتوزيع الموارد الطبيعية عمومًا هو توزيع غير متكافئ حيث أن هذا التوزيع يرتبط إجمالاً بالأرض الصالحة للزراعة، وهو أمر أساسي للنمو السكاني، ويعتمد توزيع الموارد الطبيعية أيضًا على العديد من المؤثرات المادية مثل الأرض والمناخ والارتفاع.[٣]

المراجع[+]

  1. "What Are Natural Resources? - Definition & Types", study.com, Retrieved 2019-05-23. Edited.
  2. "Natural Resources in the Process of Development", www.toppr.com, Retrieved 2019-05-23. Edited.
  3. "Resource Distribution and its Consequences"، www.thoughtco.com, Retrieved 2019-05-23. Edited.