تعريف الفعل المضارع

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٦ ، ١٢ يونيو ٢٠١٩
تعريف الفعل المضارع

الأفعال

الفعل في اللغة العربيّة هو الكلمة التي تدلّ على وقوع الحدث في إطار زمنيّ معيّن، وهكذا يكون الفعل دالًّا على أمرين اثنين: أوّلهما الحدث وثانيهما زمن هذا الحدث، وبناءً على زمن الحدث تُقسم الأفعال إلى ثلاثة أقسام: الفعل الماضي وهو الفعل الذي حدث في وقت سابق وانتهى زمن حدوثه، الفعل المضارع وهو الفعل الذي يحدث في الوقت الحالي، فعل الأمر وهو الفعل الذي يكون بالطلب والذي لم يحدث أثناء الطلب إنَّما سيحدث في وقت قريب، وهذا المقال سيسلط الضوء على تعريف الفعل المضارع وعلامات إعرابه وبنائه وأمثلة عليه.

تعريف الفعل المضارع

تعريف الفعل المضارع هو كلمة أو لفظ يدلُّ على فعل أو حدث زمنه الحاضر، أي هو لفظ يدل على وقوع الحدث في الزمن الحاضر، ويمكن صياغة الفعل المضارع من خلال ذكر الفعل الماضي وإضافة حرفٍ من حروف المضارعة في أوَّلِ الفعل، وجدير بالذكر إنَّ حروف المضارعة هي حرف الألف وحرف النون وحرف التاء وحرف الياء، وهي حروف مجموعة في كلمة "أنيت"، وعلى سبيل المثال: الفعل كَتَبَ هو فعل ماضٍ، يمكن تحويله إلى فعل مضارع من خلال إضافة حروف المضارعة على الشكل التالي: "أكتبُ، نكتبُ، يكتبُ، تكتبُ"، ولا بدَّ من الإشارة في تعريف الفعل المضارع إلى أنَّ هذا الفعل فعلٌ مُعرب أي أنَّه يأتي في الكلام مرفوعًا ويأتي منصوبًا ويأتي مجزومًا أيضًا، وعلى الرغم من أن أصل الفعل المضارع البناء إلَّا أنَّه يأتي مبنيًا بناءً عارضًا في بعض الحالات أيضًا.[١]

رفع الفعل المضارع ونصبه

بعد الحديث عن تعريف الفعل المضارع، لا بدَّ من التعريف بحالات رفع ونصب الفعل المضارع في اللغة، فالفعل المضارع متعدّد الأوجه، يأتي مرفوعًا وله حالات في رفعه ويأتي منصوبًا وله حالات في نصبه أيضًا، كما يأتي مجزومًا بحالات معينة، ويأتي الفعل المضارع أيضًا مبينًا في حالات، فيما يأتي حالات رفع ونصب الفعل المضارع:

رفع الفعل المضارع

يُرفع الفعل المضارع بالضمة الظاهرة إذا جاء في الكلام صحيحًا ولم تسبقه أداة من أدوات النصب أو جزم، مثل جملة: "يغادرُ الضابطُ الثُكنة كلَّ صباح"، كما يتم رفع الفعل المضارع بالضمة المقدرة إذا انتهى الفعل بحرف من حروف العلة، مثل: "يسعى إلى الخير بكلِّ قوِّته"، كما يُرفع بثبوت النون إذا كان الفعل من الأفعال الخمسة والتي يكون فيها الفعل المضارع على الشكل، الفعل "يلعبُ" على سبيل المثال: "يلعبون، تلعبون، يلعبان، تلعبان، تلعبين".[٢]

نصب الفعل المضارع

يأتي الفعل المضارع منصوبًا أيضًا أثناء الكلام، ويكون منصوبًا إذا سُبق بأداة نصب، وفي هذه الحالة يكون معربًا وعلامة إعرابه الفتحة الظاهرة إذا كان صحيحًا أو منتهيًا بياء أو واو، أمَّا إذا انتهى بألف فيُنصب على الفتحة المقدرة على الألف للتعذر، ويُنصب الفعل المضارع بحذف النون من آخره إذا كان من الأفعال الخمسة، وأدوات النصب التي تنصب الفعل المضارع هي: "أن، لن، كي، حتَّى، لام التعليل، لام الجُحود، الفاء السببية، واو المعية"، وفيما يأتي أمثلة على نصب الفعل المضارع بحسب أدوات النصب:[٢]

  • أن: أراد أن يسافرَ صباحًا.
  • لن: لن يشاهدَ كرة القدم بعد اليوم.
  • كي: أسافر كي أجني مزيدًا من المال.
  • حتَّى: قال تعالى في سورة محمد: {وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّىٰ نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ ... }[٣].
  • لام التعليل: درس لينجح نجاحًا باهرًا.
  • لام الجحود: قال تعالى في سورة الأنفال: {وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيُعَذِّبَهُمْ وَأَنتَ فِيهِمْ..}[٤].
  • واو المعية: قال تعالى: {....وَلَمَّا يَعْلَمِ اللَّهُ الَّذِينَ جَاهَدُوا مِنكُمْ وَيَعْلَمَ الصَّابِرِينَ}[٥].
  • الفاء السببية: قال الشاعر عمرو بن كلثوم:

ألَا لا يجهلنْ أحدٌ علينا

فنجهلَ فوقَ جهلِ الجاهلينا

جزم الفعل المضارع

استكمالًا في تعريف الفعل المضارع، يجزم الفعل المضارع إذا كان صحيحًا بأحد أدوات الجزم، وأدوات الجزم في اللغة هي: "لا الناهية، لم، لام الأمر، لمَّا التي تؤدي معنى النفي"، ويكون في هذه الحالة مجزومًا بالسكون، مثل: "لم يذهبْ الطلَّاب إلى المدرسة"، أمَّا إذا كان الفعل المضارع معتلَّ الآخر فيكون مجزومًا بحذف حرف العلة من آخره، وإذا كان من الأفعال الخمسة فإنَّه يُجزم بحذف النون، ويُجزم الفعل المضارع إذا جاء في الجملة الشرطية، إذا كان فعل الشرط أو جوابَهُ، مثل: "من يتعبْ يَجْنِ ثمارَ تعبِهِ"، ويُجزم الفعل المضارع أيضًا إذا وقع جوابًا للطلب، مثل: "تعالَ أدرِّبْكَ على اللعب"، ويُجزم إذا اقترن المضارع بلام الأمر، مثل: "لتكتبْ القصيدةَ"، وفيما يأتي أمثلة على جزم الفعل المضارع في اللغة:[٦]

  • لم: لم يعرفْ خالد موعد الدرس.
  • لا: لا تكتبْ على الجدران.
  • لام الأمر: لتكنْ ولدًا مؤدبًا.
  • لمَّا: لمَّا يحنْ موعد الرحيل بعدُ.
  • مجزوم بجواب الطلب: قال تعالى في سورة غافر: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ}[٧].

بناء الفعل المضارع

في تعريف الفعل المضارع يُذكر أنَّ هذا الفعل يأتي معربًا بالضمة والفتحة والسكون، فيكون مرفوعًا ومنصوبًا ومجزومًا، ولا يأتي الفعل المضارع مجرورًا أبدًا في اللغة ولكنه يُحرَّك بالكسرة إذا جاء مجزومًا منعًا من التقاء ساكنين فقط، ويأتي الفعل المضارع مبنيًا أيضًا، فيُبنى على السكون إذا اتصلت به نون النسوة، نحو: "الطالبات يدرسْنَ بجدٍّ ونشاط" وفي هذه الحالة يُعرب الفعل يدرسْن: فعل مضارع مبني على السكون لاتصاله بنون النسوة، والنون ضمير متصل مبني على الفتح في محل رفع فاعل، ويُبنى الفعل المضارع أيضًا على الفتح إذا اتصلت به إحدى نوني التوكيد الثقيلة أو الخفيفة، مثل: "لأفعلنَّ ما لم يفعلِ الناس" وفي هذه الحالة يُعرب الفعل لأفعلنَّ: اللام لا القسم، أفعلنَّ: فعل مضارع مبني على الفتح لاتصاله بنون التوكيد الثقيلة والنون نون التوكيد الثقيلة لا محل لها من الإعراب.[٢]

المراجع[+]

  1. "أقسام الفعل"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "فعل مضارع"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2019. بتصرّف.
  3. سورة محمد، آية: 31.
  4. سورة الأنفال، آية: 33.
  5. سورة آل عمران، آية: 142.
  6. "فعل مضارع"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 08-06-2019. بتصرّف.
  7. سورة غافر، آية: 60.