تعريف الدورة الدموية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
تعريف الدورة الدموية

جسم الإنسان

يتكون جسم الإنسان من مجموعة كبيرة من الأعضاء المختلفة، ومجموعة الأعضاء المتشابهة في جسم الإنسان والتي تؤدي وظائف محددة تكوّن ما يُعرف بالجهاز، ويجدر العلم بأنّ جسم الإنسان يتكون ممّا يُقارب أحد عشر جهازًا تعمل بتظام متكامل يشكل حياة الإنسان، ومن هذه الأجهزة نظام الدورة الدموية، وسيتحدث هذا المقال بشيء من التفصيل عن تعريف الدورة الدموية بالإضافة لبعض الطرق الخاصة بكيفية تحسينها.[١]

تعريف الدورة الدموية

بدأ مفهوم الدورة الدموية بالظهور في عام 1628 للميلاد على يد العالم ويليام هارفي، وعلى الرغم من وجود بعض التساؤلات حول كيفية نجاح الدورة الدموية في الجسم بسبب عجزه عن فهم الرابط بين الشرايين والأوردة، إلا أنّه بتقدم العلم وتتابع مسيرات البحث والتجربة توصّل الباحثون إلى أنّ تعريف الدورة الدموية هو جريان الدم بشكل متصل من القلب عبر مجموعة من الأوعية الدموية تُعرف بالشرايين، ومن هناك إلى شبكة من الأوعية الدموية التي تُعرف بالشعيرات، ويجدر العلم أنّ الشعيرات تتوزع في أجزاء الجسم المختلفة، وإنّ هذه الشعيرات متناهية في الصغر، ثم ينتقل الدم من أجزاء الجسم المختلفة التي وصل إليها إلى الأوردة، وهذه الدورة كاملة هي ما يمثل تعريف الدورة الدموية باختصار، ويجدر توضيح أنّ جريان الدم بهذا التتابع أمر مهم للغاية لتزوريد الجسم بالمواد الغذائية من الجهاز الهضمي، وتزويده بالأكسجين من الرئتين، وكذلك توزيع العديد من المواد المهمة في الجسم إلى الأجزاء المختلفة بحسب الحاجة، مثل الهرمونات، والماء، والحرارة، والمواد الكيميائية، هذا بالإضافة إلى أهمية الدورة الدموية في التخلص من فضلات الجسم عن طريق الإخراج، وإضافة إلى تعريف الدورة الدموية المذكور أعلاه فإنّ الدم يدور في الجسم 1500 مرة في اليوم حتى دون ممارسة التمارين الرياضية.[٢]

طرق تحسين الدورة الدموية

بعد ذكر تعريف الدورة الدموية، يجدر العلم أنّ هناك مجموعة كبيرة من النصائح التي تُقدّم لتحسين هذه الدورة، ويمكن بيان أهمّ هذه النصائح فيما يأتي:[٣]

  • الامتناع عن التدخين بمنتجاته المختلفة.
  • تقليل كمية الدهون المشبعة المتناولة.
  • المحافظة على الحركة باستمرار، وتجنب الجلوس لفترات طويلة من الزمن.
  • تحقيق وزن صحي، وذلك لما للوزن الصحي من دور فعال في تحسين الدورة الدموية، وذلك على عكس زيادة الوزن التي قد تُضعف مجرى الدورة الدموية في الجسم.
  • تناول الأسماك الزيتية الغنية بالأحماض الدهنية المعروفة بأوميغا-3، ومن الأمثلة على هذه الأسماك السردين والتونا، فقد تبيّن أنّ تناول هذه الأسماك يُحسن الدورة الدموية وصحة القلب وجهاز الدوران عامة.
  • الحرص على شرب الشاي، سواءً الشاي الأخضر أو الأسود، وذلك لاحتوائه على مضادات الأكسدة التي تُحسن الدورة الدموية وصحة القلب وجهاز الدورام أيضًا.
  • الحرص على أن سكون مستوى الحديد في الجسم ضمن الحدود الطبيعية، لا أن يكون أعلى ولا أدنى من الحد الطبيعيّ، وذلك لأنّ ارتفاع مستوياته عن الحد المنطقي قد يزيد من مشاكل القلب وجهاز الدوران، في حين أنّ انخفاضه يقلل من قدرة الجسم على إنتاج خلايا الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين، وذلك لأنّ الحديد مهم لتصنيع الهيموغلوبين الذي ينقل الأكسجين في خلايا الدم الحمراء.

المراجع[+]

  1. "The Human Body", www.healthline.com, Retrieved 29-7-2019. Edited.
  2. "Blood Circulation", www.encyclopedia.com, Retrieved 29-7-2019. Edited.
  3. "How to improve circulation", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 29-7-2019. Edited.