تعريف المدينة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٩
تعريف المدينة

الحضارة

كانت حياة الناس في بادئ الأمر قائمة على الترحال والصيد، ثم تطورت بعد أن بدأ الإنسان بالزراعة إلى تجمعات سكانية حول مصادر المياه، وبدأت هذه التجمعات بالتشعب والتطور تدريجيًا حتى أصبحت مستوطنات مكتظة بالسكان مما أدّى إلى وجود حاجة ملحة إلى تنظيم هذه الحشود التي تجمعت من أجل العمل في مراكز المباني الصناعية مما أدى إلى تكون ما يسمى بالمدن الصناعية؛ فقد ساهمت الثورة الصناعية في انتقال نسبة كبيرة ومتزايدة من السكان إلى المدن والذي أدى لتشكيل المزيد من المدن، وهذا هو ما يُطلق عليه بالتحضُّر، وفي هذا المقال سيتم تعريف المدينة ومناقشة العناصر المكونة لها.[١]

تعريف المدينة

لم تبدأ المدن كما نراها اليوم بضخامتها واكتظاظها، إنما تشكلت ونمت وتطورت على مر الفترات والعقود مما يؤدي إلى ظهور مفاهيم عديدة عن تعريف المدينة وتطور هذه المفاهيم مع الزمن، فقد كانت الفكرة الأولى عن المدينة أنها يجب أن تؤدي وظائف تجارية؛ فتجمع سكاني بلا اقتصاد ولا تجارة لا يمكن اعتباره "مدينة" وبقي هذا المفهوم قائمًا حتى قام ماكس ويبر بتقديم خمس سمات تعرّف المجتمع الحضري حيث يجب أن تمتلك المدينة ما يأتي:[٢]

  • التحصين والحماية.
  • مراكز تجارية.
  • رمز قانوني ونظام قضائي ذاتي.
  • جمعية من المواطنين تنسق التعامل مع البلدية.
  • الاستقلال السياسي الكافي للمواطنين في المناطق الحضرية لاختيار حكام المدينة.

فما إن توفرت هذه السمات في أي مجتمع حضري يستحق أن يُطلق عليه اسم "مدينة"، وتواترت بعدها العديد من الآراء وتطور تعريف المدينة حتى ظهر ما يسمى بالجغرافيا الحضرية؛ وهي فرع من فروع الجغرافيا البشرية المعنية بمختلف جوانب المدن، ومن أحد المهام الأساسية في الجغرافيا الحضرية تحديد ماهية المدينة أو المنطقة الحضرية وهي مهمة صعبة لأن العديد من العوامل تتدخل في هذا الأمر وقاموا بتعريف المدينة بأنها تركيز لمجموعة من الأشخاص يمتلكون طريقة حياة متشابهة بناءً على نوع الوظيفة والتفضيلات الثقافية والآراء السياسية ونمط الحياة، كما يساعد تخصيص استخدامات الأراضي ومجموعة متنوعة من المؤسسات المختلفة واستغلال الموارد في التمييز بين مدينة وأخرى.[٣]

وبهذا يُطلق اسم المدينة على مجتمعات حضرية معينة بحكم التمييز القانوني أو التقليدي الذي يمكن أن يختلف بين المناطق والدول، وتُشكّل حكومة المدينة في كل مكان تقريبًا السلطة السياسية ويتبعها تسلسل هرمي للمحافظات والإدارات المحلية[٤]، وتتراوح التحديات الناجمة عن التحضر السريع في العالم -وخاصة في البلدان الناشئة- من الاعتماد المتزايد على الطاقة، وتلوث الهواء، وعدم المساواة الاجتماعية والمكانية، والقضايا البيئية وقضايا الاستدامة لذلك فإن تصميم هيكل المدن وتطورها أمر بالغ الأهمية لأن صناع السياسة يحتاجون إلى نظريات قوية ونماذج جديدة للتخفيف من هذه المشاكل.[٥]

عناصر المدينة

وفي مسيرة تعريف المدينة قام كيفن لينش باقتراح نظرية لصورة المدينة تحدد خمسة عناصر تجعل المدينة مقروءة أو يمكن تخيلها، بعد ذلك أظهرت العديد من الدراسات أن بعض عناصر المدينة لا تنسى أو يمكن تخيلها ليس بسبب تحفيزهم البصري إنما لأن لديهم بعض المعاني الشخصية أو التاريخية أو الثقافية للشخص نفسه، تشتمل عناصر المدينة الخمسة على ما يأتي:[٦]

  • المسارات و الطرق: وتتضمن الشوارع والأرصفة وممرات عبور المشاة.
  • المناطق: وتشمل الأحياء ذات الجو العام المشترك.
  • العُقد: وهي الأماكن التي يتجمع فيها الناس لكونها لافتة للنظر أو غيره كالحدائق والأسواق المركزية.
  • المعالم: وتكون معروفة على مستوى عالمي كالمناطق الأثرية وبرج ايفيل وما يشابههم.
  • الحواف: وهي ما يحد الموقع من الأطراف، وقد تكون الحافة طبيعية كغابة شجرية أو مجرى نهر، وقد تكون حدودًا إدارية.

المدينة المستدامة

لا يزال تعريف المدينة المستدامة غير محدد عند الخبراء ومع ذلك فإن الإجماع العام هو أنها مدينة تقلل من المدخلات والمخرجات؛ بمعنى أنها تستخدم موارد أقل وتنتج كميات أقل من النفايات[٧] عن طريق صنع بيئة مرنة اجتماعيًّا واقتصاديًّا وبيئيًّا لمواطنيها دون المساس باحتياجات الأجيال المستقبلية[٨]، فمع وجود أكثر من نصف سكان العالم يعيشون في المدن هنالك رغبة في جعل المدن تعمل بشكل أفضل وأكثر صحة[٧]، ويمكن تقييم المدن المستدامة على ثلاثة معايير يمكن إيجازها بما يأتي:[٩]

  • المكسب: يقيس عامل الربح قيمة العقارات وسهولة بدء الأعمال التجارية وتشغيلها.
  • السكان: يركز مؤشر السكان على مستوى معيشة الأفراد ومحو الأمية والتعليم والصحة.
  • الكوكب: يركز عامل الكوكب على النقل والمياه والصرف الصحي وتلوث الهواء وانبعاثات الكربون وغيرها من العوامل.

المدينة الذكية

يدور تعريف المدينة الذكيّة حول كيفية دمج التكنولوجيا في تكوين المدينة، حيث تضم المدينة الذكية نظامًا مترابطًا من معدات الحوسبة والمعدات الرقمية والمعلومات والتكنولوجيا التي تُعزّز نقل البيانات عبر شبكة معينة تشمل العمليات اليومية في المدارس والمستشفيات والمكتبات لضمان تقديم الخدمات بكفاءة إلى السكان، كما تشمل القطاعات الأخرى التي تعتمد على التكنولوجيا كالبنية التحتية وشبكات إمدادات المياه ومحطات الطاقة وتطبيق القانون وإدارة النفايات، ويدخل في هذه العملية أيضًا تثبيت أنظمة الاستشعار في الوقت الحقيقي مما يساهم في جمع وتحليل البيانات من الناس بسرعة عالية إلى الخوادم الحكومية لمعالجة أي مشكلة تواجه المجتمع، مما يُعزّز التواصل بين المجتمع والحكومة، ويمكن تقسيم مفهوم المدينة الذكية إلى إطارين متكاملين وهما الإطار التكنولوجي، والإطار الإنساني، وفي حين يهتم الإطار التكنولوجي بالمدينة الرقمية حيث يوجد نطاق عريض من شبكات الاتصالات التي تعزز التواصل بين الحكومة والمواطنين، يتناول الإطار الإنساني الوظائف الإبداعية والقوة العاملة والمعرفة في مجال الشبكات والمنظمات التطوعية لتطوير مدينة ذكية[١٠]، ومن العناصر التي يجب توفرها في المدينة الذكية ما يأتي:[١١]

  • الحكومة الذكية: وتدور حول مستقبل الخدمات العامة.
  • البيئة الذكية: وتصف التقنيات والقضايا المتعلقة بالتنمية.
  • النقل الذكي: لتعزيز ممارسات النقل والاستدامة.
  • تقنية المعلومات والاتصالات الذكية: وتتضمن الاتصالات التي تربط بين الأشخاص والكائنات وأجهزة الاستشعار.
  • الصحة الذكية: لتوفير الرعاية الصحية داخل المدن الذكية.
  • التعليم الذكي: ويدور حول التعلم خارج الفصول الدراسية لكل طالب من مختلف الأعمار.
  • المباني الذكية: وتقدم خدمات بناء مفيدة بأقل تكلفة وتأثير بيئي.

المراجع[+]

  1. "The early days of urbanization", www.khanacademy.org, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  2. "Urban culture", www.britannica.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  3. "Urban Geography", www.thoughtco.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  4. "City", www.britannica.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  5. "The statistical physics of Cities", arxiv.org, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  6. "Computing the Image of the City", arxiv.org, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Sustainable Cities: Definition, Design & Planning", study.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  8. "See the future: Here are the world’s most innovative cities", www.nationalgeographic.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  9. "The World's Most Sustainable Cities", www.worldatlas.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  10. "What Is A Smart City?", www.worldatlas.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.
  11. "What are the elements of a SmartCity?", www.quora.com, Retrieved 10-10-2019. Edited.