تعريف الفلسفة الحديثة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف الفلسفة الحديثة

نشأة الفلسفة

يمكن القول إنّ الظهور الأول للفلسفة كان في القرن الخامس للميلاد، حيث تعدّ اللفظة من أصل يوناني، وتعني حب الحكمة وسعي المرء لطلب العلم والمعرفة، كما يتجلى المعنى العام لكلمة فلسفة في البحث الجادّ عن الحقائق؛ بهدف معرفتها المعرفة الصحيحة وذلك يدل على أن قوام الفلسفة متأسس على الكيفية الصحيحة في طلب العلم والبحث عن المعرفة من خلال التأمل والبحث في الحقائق وتفسيرها، كما يمكن القول بأنها تختلف من ناحية مدلولاتها من منطقة الى أخرى ومن وقت إلى آخر فمنها ما هو حديث ومنها ما هو قديم، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن تعريف الفلسفة الحديثة.

تعريف الفلسفة الحديثة

يمكن تمييز الفلسفة الحديثة عن غيرها بأنها فئة ظهرت في أوروبا في القرن السابع عشر للميلاد، وانتهت في القرن العشرين للميلاد، ولا يمكن اعتبار الفلسفة الحديثة ذات عقيدة محددة أو منهج واحد حيث تتجه إلى الارتكاز على المنطق، فهنا يجب الإشارة إلى عدم الخلط بينها وبين الحداثة رغم توّحد بعض الطرق الفرضية بينهم إذ يمكن القول أن اشتراك الحداثة في بعض الأمور الفرضية هو ما ميز الفلسفة الحديثة عن غيرها من الفلسفات الأولية.

تاريخ الفلسفة الحديثة

إن للفلسفة الحديثة العديد من الرواد الذين أضافوا وأسهموا فيها وعليه طرى العديد من الاختلافات والردود والجدليات من فترة ظهورها حتى نهايتها، ومن أبرز هذه التغيرات والاختلافات ما يأتي:

  • يعدّ الظهور الأولي لتلك الفلسفة في السابع عشر ميلادي ملازمة لعصر النهضة، حيث قامت على الجدل بين المدرستين العقلانية التي يتبعها الفيلسوف الألماني ديكارت والفرنسي سبينوزا، والتجريبية التي اتبعها الفيلسوف جون لوك وهيوم، يمكن القول إنّ التناقض بين المدرستين قائم من طرف التجريبية على زعمهم بأن المعرفة تجريبية حسية ومن طرف العقلانية التي كانت تعتقد أن أساس المعرفة فطري.
  • اقترح الفيلسوف إيمانويل كانط في أواخر القرن الثامن عشر نظريته الشهيرة التي حاول من خلالها المزج بين العقلانية والتجريبية، لم تنجح عملية المزج بالقدر الكافي لكنها أسهمت في بيان الدراسات العديدة في مجال الفلسفة الحديثة وخصوصًا في ألمانيا التي تعتبر منارة الفلسفة الحديثة.
  • اعتمد الفيلسوف كارل ماركس على الفيلسوف الألماني هيجل في وضع معظم نظرياته المادية والجدلية التي تعدّ من النظريات التي أثرت بالقرن العشرين بشكل كبير، كما تأثر الفيلسوف الألماني آرثر شوبنهاور بالفلسفة المثالية التي ظهر تأثره فيها من خلال أفكاره في التحليل العالمي، وفيما بعد ظهرت الفلسفة البريطانية تحديدًا في القرن التاسع عشر، حيث اعتمدت بالأساس على مبدأ التحليل، وذلك كرد على الفلسفة المثالية التي تبنّاها الألماني هيجل.