تعريف السعادة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف السعادة

البهجة والسرور

إن من أسباب السعادة سرور تدخله إلى قلب مسلم ومداخل السرور كثيرة ومتعددة، تبعث في النفس الفرح والبهجة ومن الممكن تحقيقها بكل سهولة، وعلى الرغم من اختلاف الناس من حيث العرق والديانة والمذهب إلا أن هدفهم واحد ألا وهو بلوغ السعادة، فكل البشر يبحثون عنه ويسعون لتحقيقه وإن التبسم في وجه الآخرين أول مدخل من مداخله فهو يجلب السعادة والسرور لنا ولهم ويمحو الذنوب وينشر المحبة، وإن افشاء السلام والمصافحة وقضاء حوائج الناس كلها من أسباب السعادة، وفي هذا المقال سيتم تعريف السعادة.

تعريف السعادة

من الممكن تعريف السعادة على أنها شعور غير ملموس نابع من الداخل يجعل الفرد يحس بالبهجة والسرور والطمأنينة ويلاحظها علينا مَن حولنا، وهي ضد التعاسة والشقاء وبالتالي هي مطلب كل إنسان على هذه البسيطة، ويختلف مفهوم السعادة من إنسان لآخر كل بحسب نظرته لها، باختلاف الطباع والاهتمامات والميول، فمنهم من يراها في الزواج والاستقرار والأولاد والصحة الكاملة، ومنهم من يراها في تحقيق المال وجني الأرباح، ومن الممكن أن يغير الشخص نظرته للسعادة من وقت لآخر بتغير الظروف والزمان ولربما المكان أحيانًا.

نظرة الفلاسفة إلى السعادة

أفلاطون: يرى السعادة الكاملة برجوع الروح إلى العالم الآخر، وهي تنظيم وتوازن وانسجام بين الرغبات والأهداف.

أرسطو: عرفها بأنها هبة من الله تعالى، ورأى بأنها تكمن في تحقيق اللذة وغياب الألم، وتندرج تحت خمسة أبعاد هي؛ صحة البدن وسلامة الحواس، الحصول على الثروة وحسن استخدامها، النجاح وتحقيق الطموحات والأهداف، سلامة العقل وصحة الاعتقاد.

أسباب السعادة

  • الابتعاد عن الغضب والانفعال وضبط النفس.
  • الخشوع في الصلاة من أعظم أسباب السعادة.
  • عبادة الله واستشعار رضاه والإيمان به.
  • تحقيق الحلم والوصول إلى الغايات، فكل فرد له هدف يأمل ويسعى لتحقيقه.
  • المشاركة في الأعمال الخيرية التي تهدف إلى العمل الإنساني فمن أحب الأعمال إلى الله سرور تدخله إلى قلب مسلم.
  • سد الدين على المديونين
  • التصدق قيمة إنسانية عظيمة تدخل البهجة والسرور إلى قلب الإنسان ويستشعر عظم أثرها في الدنيا وينال الدرجة العالية من الجنة في الآخرة.
  • رضى الوالدين والسعي لإرضائهم في كل وقت.
  • زيارة دار المسنين والأيتام يشعر المرء بالسعادة، واعطائهم بعض الهدايا فمن يدخل البهجة على قلوب الغير تنعكس عليه وبالتالي يسعد لسعادتهم.
  • عدم التفكير بالمستقبل والانشغال بالحاضر وعدم التأثر بكل ما هو سلبي.
  • الرضا بالقضاء خيره وشره والتسليم لله ولقدره.

أنواع السعادة

  1. السعادة القصيرة: وهي التي يكون مداها قصير وتستمر لفترة قصيرة ثم تنتهي بعد فترة من الزمن.
  2. السعادة الطويلة: وهي طويلة الأجل ممتدة لفترة طويلة من الزمن قابلة للتجدد.

متطلبات السعادة

  • التمتع بجسم سليم معافى
  • توفر المال الذي يكفي لسد المتطلبات اليومية.
  • وجود أهداف وغايات محددة والسعي لتحقيقها.
  • الابتعاد عن الاحباطات وتجاهل السلبيين والمتشائمين من الناس.