تعريف الدين الإسلامي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف الدين الإسلامي

الديانات السماوية

يمكنُ تعريف الديانات السماوية على أنَّها الديانات التي أنزلها الله -سبحانه وتعالى- على الناس مع رسله وأنبيائه رحمة للناس أجمعين، وهذا من باب الإنذار والتحذير من العذاب، فمن شاء فليؤمن بهذه الديانات ومن شاء فليكفر، ويمكن القول إنَّ الديانات السماوية في العالم اليوم هي الديانة اليهودية التي جاء بها نبيِّ الله موسى -عليه السَّلام-، والديانة المسيحية التي جاء بها نبيُّ الله عيسى -عليه السَّلام-، والديانة الإسلامية التي جاء بها رسول الله محمد -صلَّى الله عليه وسلَّم- وهذا المقال سيتناول تعريف الدين الإسلامي إضافة إلى الحديث عن أركان الدين الإسلامي. [١]

تعريف الدين الإسلامي

يمكنُ القول في تعريف الدين الإسلامي إنَّه آخر الأديان السماوية على هذه الأرض وختامها الحسن، هو الدين الرئيس عند الله -سبحانه وتعالى- فقد جاء في محكم التنزيل قوله تعالى: "إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ .." [٢]، والإسلام بالمعنى العام هو الاستسلام والانقياد لله -جلَّ وعلَا-، وهذا الاستسلام يكون بالتوحيد والطاعة والإخلاص كلَّ الإخلاص في هذه الطاعة.

وقد جاء رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- بهذا الدين العظيم، ونشره بين الناس، وقاتل هو والصحابة الكرام من أجل هذا الدين، حتَّى وصل إلى الناس وانتشر في الأمصار ودان به مئات ملايين الناس، حيث يبلغ عدد المسلمين اليوم نحو مليار مسلم في العالم كلِّه، ويقوم هذا الدين على الأخلاق، فهو يدعو بكلِّ أحكامه وتشريعاته إلى إتمام مكارم الأخلاق، جاء في الحديث الشريف عن رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- إنَّه قال: "إنما بُعِثتُ لأتمِّمَ مكارمَ الأخلاقِ" [٣]، وكان هذا الدين شاملًا لكلِّ جوانب الحياة التي قد يتعرَّض إليها الإنسان، فلم يرك بابًا إلَّا وطرقه، ولم يتركْ حكمًا إلَّا وفصَّل به وشرَّع فيه، وهذا ما يوضِّحه الله تعالى في كتابه العزيز الذي أنزله على رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-، فالدين الإسلامي جاء إلى الناس بالقرآن والسنة، فأحكامه في القرآن وتفصيله في السنة حتَّى يتبيَّن للناس، ولا يقعَ الناس في حيرة من أمور دينهم، وهذه رحمة الله لعباده أجمعين. [٤]

أركان الدين الإسلامي

قام الدين الإسلامي الحنيف على أركان متعددة، مثَّلت هذه الأركان الأعمدة التي وقف عليها على هذا الدين، فلا بدَّ لكلِّ من أراد اعتناق هذه الدين أن يكون مسلِّمًا بهذه الأركان ومؤمنًا بها كلَّ الإيمان، ومن أنكر إحدى هذه الأركان فقد بطل إسلامه وداخلَه الخلل، وهذه الأركان خمسة، حددها رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- في الحديث الشريف الذي قال فيه: "بُنِي الإسلامُ على خمسٍ: شَهادةِ أن لا إلهَ إلا اللهُ وأنَّ محمدًا رسولُ اللهِ، وإقامِ الصلاةِ، وإيتاءِ الزكاةِ، والحجِّ، وصومِ رمضانَ" [٥]، فالأركان الخمسة كما جاءت في الحديث هي: [٦]

  • الشهادتان: وهي أن يشهد المسلم أن لا إله إلَّا الله وأنَّ محمدًا رسول الله، وأن يفعل على أساس هذه الشهادة.
  • الصلاة: فهي عماد الدين، وأهم عبادة من العبادات التي فرضها الله على عباده، قال تعالى: "إِنَّ الصَّلَاةَ كَانَتْ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَابًا مَّوْقُوتًا" [٧].
  • الزكاة: وهي أن يدفع الإنسان قسمًا من ماله حدده الشرع بدقة في سبيل الله، للفقراء والمساكين.
  • الحج: ويعتبر الحج من أركان الإسلام الخمسة أيضًا، وهو لمن استطاع أن يقوم به، قال تعالى في محكم التنزيل: "وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا" [٨].
  • الصيام: وهو الإمساك عن الطعام والشراب والشهوات منذ طلوع الفجر وحتَّى غياب الشمس، وقد فرض الله على الناس صيام شهر رمضان من كلِّ سنة فقط، قال تعالى: "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ" [٩].

المراجع[+]

  1. الإسلام والأديان الأخرى, ، "www.marefa.org"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-02-2019، بتصرّف
  2. {آل عمران: الآية 19}
  3. الراوي: أبو هريرة، المحدث: ابن باز، المصدر: مجموع فتاوى ابن باز، الجزء أو الصفحة: 215/2، حكم المحدث: إسناده جيد
  4. تعريف الإسلام, ، "www.alukah.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-02-2019، بتصرّف
  5. الراوي: عبدالله بن عمر، المحدث: البخاري، المصدر: صحيح البخاري، الجزء أو الصفحة: 8، حكم المحدث: صحيح
  6. أركان الإسلام وأركان الإيمان, ، "www.islamweb.net"، اطُّلِع عليه بتاريخ 14-02-2019، بتصرّف
  7. {النساء: الآية 103}
  8. {آل عمران: الآية 97}
  9. {البقرة: الآية 183