تعريف الحرية في الإسلام

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٤ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف الحرية في الإسلام

الحرية

الحرية في مفهومها العامّ هي حالة يعيشُها الفرد يستطيع خلالها أن يختار أو يقرّر أو يفعل ما يريد في حياته الشخصيّة وأموره الخاصّة دون أيَّة ضغوطات داخليّة أو خارجيّة لكن دون أن يؤذيَ الآخرين، وقد ارتبط مفهوم الحرية في العصر الحديث خاصّة في المجتمع الغربي بالديمقراطية، وجميع الأمور المتعلقة ببناء دولة المؤسسات والتي يتمُّ فيها فصل السلطات عن بعضها البعض، وفي هذا المقال سيتمُّ تسليطُ الضوء على تعريف الحرية في الإسلام وعلى الحرية الشخصية في الإسلام. [١]

تعريف الحرية في الإسلام

لقد جاءَ الإسلام منذُ أوَّل لحظةٍ نزلَ فيها جبريل -عليه السلام- على رسول الله محمد -صلى الله عليه وسلم- وغايته تحرير الإنسان من عبادة العباد إلى عبادة ربِّ العبادة وليخرجَه من ظلم الاديان وظلامها إلى سعة الإسلام وعدله، فكان الإسلام في مجيئه محرِّرًا لقلوب البشر وعقولهم، وحاول أن يبني الأمة الإسلامية على استقلال القلب والنفس والعقل والفكر والعمل من خلال الحرية المنضبطة بقواعد الإسلام، ونظَّم علاقة العباد بخالقهم تعالى، فجعلَ العبودية فقط لله تعالى وحده وله الحكم والأمر، وتعرَّف حرية الإسلام بأنها إرادة الإنسان الكاملة في اختيار ما يريده في حياته دون إجبار من أحد، ولكنَّ الحرية في الإسلام محكومة بمقاصد الإسلام الخمسة التي ضمنها للفرد بغضِّ النظر عن معتقده ودينه، وهذه المقاصد هي: حفظ الدين والنفس والمال والنسل والعقل، فعمل الإسلام على تحرير كلِّ فرد مع ضمان تلك المقاصد الخمسة له ولغيره فلا يجوز المساس بها، ومن صور الحرية التي كفلها الإسلام هي حرية العقيدة للجميع ولكن شرط أن لا يكون هناك مجاهرة ولا يكون هناك دعوة لغير الإسلام في ظلِّ الإسلام، قال تعالى: {لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ} [٢][٣].

الحرية الشخصية في الإسلام

بعد تعريف الحرية في الإسلام سيُشار إلى الحرية الشخصية في الإسلام بشكل بسيط، فبعدَ أن كفل الإسلام المقاصد الخمسة وأعطى الإنسان كامل الحرية في الإرادة دون إجبار، حدَّد بعض الأطر لهذه الحرية، فمن غير المقبول أن يكون الإنسان مسلمًا ولا يلتزمُ بتعاليم الإسلام في الوقت نفسه، فمجرَّد اعتناق الإسلام هو قَبول بأوامر الله تعالى ونواهيه، فرغم المساحة الشاسعة التي منحها الإسلام لجميع الأفراد في المجتمع وتحت ظلال الدولة الإسلامية إلا أنَّ هذه الحرية مشروطة بعدد من الشروط التي تؤطرُ الحرية في الإسلام وتجعلُ منها مثالًا يُحتذى به في تنظيم المجتمع وأفراده وهي منبثقة من قواعد الشرع، وأهم هذه الضوابط ما يأتي: [٤] [٥]

  • من شروط حرية الفرد الشخصية في الإسلام عدم الإضرار بالآخرين ماديًّا أو معنويًّا أو حسيًّا، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: "لا ضرر ولا ضرار" [٦].
  • عدم الإضرار بالنفس، لأنَّ الله تعالى حرَّم كلُّ ما يؤذي الجسد والعقل والنفس.
  • مراعاة قواعد وضوابط المجتمع فلا يجوز الخروج عليه.
  • من شروط الحرية انضباطها بضوابط الشريعة الإسلامية من أوامر ومنهيات نهى الله عنها، حتى لا تحدث فوضى في المجتمع ويفسد نظامه، ومن هنا ظهرت الحاجة إلى مبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

المراجع[+]

  1. حرية, ، "www.marefa.org"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-2-2019، بتصرف
  2. {البقرة : الآية 256}
  3. الحرية في الإسلام, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-2-2019، بتصرف
  4. الحرية في الإسلام, ، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-2-2019، بتصرف
  5. مفهوم الحرية, ، "www.alukah.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 24-2-2019، بتصرف
  6. الراوي: يحيى المازني، المحدث: البيهقي، المصدر: السنن الكبرى للبيهقي، الصفحة أو الرقم: 10/133، خلاصة حكم المحدث: مرسل