تعريف الجريمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف الجريمة

الإنسان والفطرة السليمة

خلق الله الإنسان على الفطرة السويّة، وميزه بالعقل الذي يساعده على اتخاذ القرارات الصائبة، والتفكير في الأفعال قبل الإقدام عليها، فهو ينظر إلى الأمور، ويحلل تبعات المواقف، ويحكّم المنطق في كل ما يقدم عليه، وكل إنسان في هذه الحياة معرّض لارتكاب الأخطاء، والتي في الغالب تصدر عنه لعدم الفهم السليم، أو لسوء التصرف في المواقف، لكن هناك بعض الأفعال التي يستدل منها على حدوث مشكلة في السلوك السويّ للإنسان، فيخرج عن فطرته الإنسانية السليمة، ويبدأ في إلحاق الضرر بالآخرين، ويصبح لديه نزوع إلى الجريمة، غير مكترث بتبعات الأفعال التي يرتكبها، وفي هذا المقال سيتم التركيز على تعريف الجريمة.

تعريف الجريمة

فيما يلي بعض المعلومات عن تعريف الجريمة وما يحيط بها:

  • هناك العديد من التعريفات التي وُضِعت للجريمة بسبب وجود العديد من المرجعيات القانونية، أو الاجتماعية، أو الدينية، وتتفق هذه التعريفات على أن الجريمة تعبِّرُ عن ظاهرة اجتماعية محددة تعكس السلوك غير السوي للإنسان، وتظهر على شكل ممارسات داخل المجتمعات سواء كانت على شكل فردي أو جماعي، فيما يعرف بالإجرام الجماعي، أو الإجرام المنظم.
  • كانت بدايات السلوك الجرمي في تاريخ الإنسانية متمثلة في قصة قابيل وهابيل من خلال إقدام قابيل على قتل أخيه هابيل، ثم تطور هذا المفهوم عبر العصور المختلفة وصولاً إلى عصرنا هذا الذي تتعدد فيه أشكال الجرائم، والذي استحدثت فيه أنواع أخرى للجرائم لم تكن موجودة من قبل، مثل الجرائم الإلكترونية.
  • هناك العديد من الدوافع لارتكاب الجرائم، وبالرغم من وجود هذه الدوافع إلا أنها ذرائع لا تشفع لصاحبها حتى يقدم على ارتكاب الأفعال الجرمية التي تحدث الضرر بالناس، وتسبب الأذى النفسي أو الجسدي لهم، والذي قد يصل إلى القتل.
  • هناك دور كبير للتربية في التأثير على سلوك الإنسان، فالتربية الحسنة تعمل على غرس الأخلاق الحميدة في النفس، ما يعمل على الحد من تولّد الدافع الجرمي لديهم عندما يكبرون.
  • أتت الشريعة الإسلامية على محاربة الجريمة من خلال الحث على تتميم مكارم الأخلاق، وغرس حب الآخر في النفس البشرية، ولم يكتفِ الإسلام بذلك بل أوجب إقامة الحدود على مرتكبي جرائم محددة، كي تكون هذه الحدود رادعة لكل من تسول له نفسه الإقدام على هذه الجرائم، كحد الزنا، والسرقة، وقطع الطريق.

أسباب الجريمة

هناك العديد من الأسباب التي قد تقود أصحابها إلى ارتكاب الجرائم المختلفة، ومن أهم هذه الأسباب ما يلي:

  • ضعف الدين الذي يدفع الإنسان إلى عدم استشعار مخافة الله ورقابته على أفعال الإنسان.
  • الانحلال الأسري الذي يرسخ دوافع ارتكاب الجرائم في نفس الإنسان بسبب المشكلات النفسية التي يعاني منها الأطفال الذين يعيشون ضمن أسر تعيش حالة من الانحلال والتفكك.
  • الوضع الاقتصادي الذي يتخذه البعض ذريعة جرمية لارتكاب جرائم السطو والسرقة.
  • الانتقام الذي عادة ما يكون دافعًا لارتكاب جرائم القتل فيما يعرف بالثأر.