تعريف التسويق الإلكتروني

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٦ أغسطس ٢٠١٩
تعريف التسويق الإلكتروني

التسويق الإلكتروني

هو عملية استغلال الوسائط الإلكترونية المختلفة وتوظيفها بهدف الترويج للمنتجات والعلامات التجارية المختلفة، تقوم فلسفة التسويق الإلكتروني على تحويل منصات العالم الافتراضي إلى سوق واقعي عبر وضع استراتيجية تسويقية تقوم على إيصال الاعلانات التجارية، وعرض السلع والخدمات المختلفة وميزاتها للمستهلك النهائي، وقد تسعى الاستراتيجية التسويقية إلى استخدام أجهزة التلفاز والأجهزة اللوحية وشاشات العرض، وتعتبر منصات التواصل الاجتماعي كالفيسبوك والانستغرام وتويتر وغيرها من أهم وسائل التسويق الإلكتروني اليوم نظرًا للإقبال الشديد على مواقع التواصل الاجتماعي والتي توفر إمكانية استهداف أكثر دقة في عملية توجيه الإعلان، حيث تتيح امكانية استهداف فئة عمرية معينة أو منطقة جغرافية معينة، ومن الممكن الاستهداف على أساس النوع الاجتماعي.[١]

تاريخ التسويق الإلكتروني

بدأ ظهور مصطلح التسويق الإلكتروني مع التطور الذي صاحب التكنولوجيا بشكل عام، عام 1971 أرسل راي توملينسون أول بريد إلكتروني، حيث كانت الخطوة الأولى لإرساء نظام تبادل المعلومات باستخدام الأجهزة الإلكترونية وبرامجها لتأسس لعصر جديد يوفر المال والوقت والجهد، ومع بداية التسعينات لمع مصطلح التسويق الإلكتروني مع ظهور بنية الخادم والعميل، وازدياد شعبية أجهزة الحاسوب الشخصية، حيث بدأت الشركات بتطوير واستخدام برامج إدارة علاقات العملاء التي مكنت شركات التسويق من امتلاك كم هائل من المعلومات عن احتياجات عملائهم ورغباتهم وميولاتهم، مما سمح للشركات بتحديد أولوياتها من العملاء وتتبعهم وبناء علاقات قوية معهم.[٢]

مع بداية العقد الأول من القرن العشرين وولادة الأجهزة اللوحية وانتشار الإنترنت على نطاق أوسع، بدأ المستهلكين يبحثون عن السلع التي ينوون شرائها عبر الانترنت بعيدًا عن مندوبي المبيعات، مما عزز الحاجة لدى الشركات إلى ايجاد حلول الكترونية لتسويق منتجاتهم، تتبع اليوم معظم الشركات استراتيجية التسويق الإلكتروني وتعتمد عليها بشكل كلي أو جزئي، وأصبح مصطلح التسويق الإلكتروني مستخدم اليوم في جميع دول العالم ويلاحظ نموه بشكل كبير، ويتوقع العلماء أن يستمر في النمو في السنوات القادمة لما يوفره من جهد ووقت ومال للطرفين المنتج والمستهلك.[٢]

الميزة التنافسية للتسويق الإلكتروني

الانتشار الواسع للإنترنت وتوفره للجميع نسبيًا والاستخدام الكثيف لمواقع التواصل الاجتماعي خلق ميزة تنافسية يمكن استغلالها في تسويق منتجاتهم، حيث إن تواجد معظم عملائهم الحاليين والعملاء المحتملين على مواقع التواصل الاجتماعي يتيح الفرصة للشركات لخلق تواصل ثنائي بينها وبين عملائها، هذا التواصل مكن الشركات من تحسين علاقتها بعملائها وتحسين نوعية منتجاتها أو خدماتها من خلال الاطلاع المستمر على تعليقات زبائنها وتحليلها واستخدامها، إضافة إلى ذلك تمكنت الشركات من رفع ما يسمى الوعي بالمنتج دورة حياة المنتج والذي سيمكنها من الحفاظ على عملائها الحاليين والوصول إلى عملاء جدد.[٢]

هذا التواصل بين الشركة وعملائها وتوفير مواقع التواصل للمعلومات حول العملاء الحاليين والمتوقعين خلق فرصة لأقسام ادارة علاقات العملاء، حيث بات من الممكن الاطلاع على بيانات عملائهم كتواريخ ميلادهم أو بعض مناسباتهم العائلية والشخصية الأمر الذي يتيح الفرصة أمام إدارة علاقة العملاء لتقوية العلاقة بين العميل وبين الشركة عن طريق إرسال هدية عيد ميلاد أو تهنئة بمولود جديد.[٢]

التسويق الإلكتروني أقل كلفة وأكثر فاعلية

تمكنت الشركات من تقليل مصاريفها التسويقية بشكل كبير عبر تخليها عن أدوات التسويق التقليدية بسبب توافر مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك وتويترويوتيوب وانستغرام فلم يعد هنالك حاجة لمصاريف الترويج وتصميم الواجهات الدعائية وإدارتها، كما أنها مكنت الشركات من بناء الوعي بعلاماتها التجارية وإيصالها إلى أكبر عدد ممكن من العملاء المحتملين خاصة لدى الشعوب التي تمتاز بنوع من عدم اليقين وتجنب عدم اليقين الذي جعل من التسويق الإلكتروني أكثر فاعلية وقدرة على الوصول إلى وعي المستهلك.[٢]

تحصد مواقع التواصل الاجتماعي كم هائل من البيانات عن مستخدميها وعن ميولاتهم واحتياجاتهم والأشياء التي ينوون شرائها، وذلك عبر تتبع عمليات البحث التي يقوم بها مستخدميها وتقوم بتخزينها وتصنيفها، مما يتيح لشركات التسويق التي تنوي استخدام هذه المواقع للترويج لمنتجاتها أن تستهدف جمهورًا من المتوقع أن يقوم بشراء هذه السلع، ستتمكن الشركات المهتمة بتسويق المنتجات الرياضية على سبيل المثال من استهداف فئات عمرية محددة أو استهداف الذكور فقط أو استهداف أشخاصًا مهتمين بكرة القدم في منطقة جغرافية معينة.[٢]

تحديات التسويق الإلكتروني

إلى جانب المميزات التي يوفرها التسويق الإلكتروني من توفير للمال وللجهد والوقت والوصول إلى عدد أكبر من المستهلكين الحاليين وإتاحة فرصة الوصول إلى مستهلكين جدد، إلا أن اتساع هذه الاستراتيجية وتوفر عدد كبير من القنوات الإلكترونية التي يمكن استخدامها في عملية التسويق الإلكتروني تحتم على الشركات تتبعها دائمًا والتعرف على جديدها بشكل مستمر، حيث تشهد مواقع التواصل الاجتماعي على سبيل المثال تطوير وتحسين مستمر في طريقة تقديمها للخدمة وفي تحسين الأدوات الخاصة بالتسويق، فبات من الضروري على الشركة مواكبة التطورات التي تمر بها هذه التكنولوجيا والاستفادة من كل جديدها وإدارتها بذكاء وبما يخدم أهدافها التسويقية.[٣]

توفير هذه المواقع لكم هائل من البيانات عن المستخدمين خلقت تحدي جديد في موضوع تحليل هذه البيانات والتقاط ما يناسب الشركة وما يتماشى مع السلعة التي يقدمها وتحديد خصائص الجمهور الذي ستستهدفه بشكل صحيح، فبات تحليل البيانات وفهم المزاج العام لعملائهم في غاية الاهمية لتحافظ على عملائها ولتصل إلى عملاء جدد، كما أن ازدياد شهرة التسويق الإلكتروني وتوفيره لهذه لخدمة لكل الشركات رفع مستوى المنافسة إلى حد كبير، حيث غمرت إعلانات الشركات المختلفة أجهزة العملاء، لذا بات من الضروري على الشركة فهم سلوك المستهلك وتقديم رسالة مميزة أكثر اقناعًا لتحافظ على صورتها في ذهن المستهلك.[٣]

المراجع[+]

  1. "digital marketing", www.businessdictionary.com, Retrieved 05-08-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "digital marketing", www.wikiwand.com, Retrieved 05-08-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "digital marketing", www.investopedia.com, Retrieved 05-08-2019. Edited.