الاقتصاد يعدُّ اقتصاد الدولة سرَّ بقائها وقوّتها، فعندما يكون اقتصادها قويًا فإنّها تستطيع القيام بكل ما يحميها ويحمي مواطنيها مثل: التسليح المرخص، ورفع المستوى المعيشيّ للأفراد ممّا ينعكس إيجابًا على الحياة الاجتماعية وتقل معها المشاكل الاجتماعي التي تنتج في أغلب الأوقات بسبب الفقر وعدم توفر فرص عمل للعاطلين ، والضريبة إحدى الطرق التي تتبعها الدول من أجل العمل على تقديم الخدمات المميزة لهم، وهنالك مصطلح مشهور يسمّى التخطيط الضريبي الذي يندرج من ضمن التخطيط الاستراتيجي، ولم يستطع العلماء وضع تعريف دقيق وشامل له، ولكن سيتم اختيار أفضل المعلومات الواردة حول تعريف التخطيط الضريبي، بالإضافة إلى ذكر فوائده في الدولة. تعريف التخطيط الضريبي التخطيطُ في معجمِ المعاني الجامع اسم ومصدر لكلمة خَطَطَ، والتخطيط هو وضع خطط مدروسة للمجالات الاقتصادية والتعليمية والإنتاجية وغير ذلك، ويقال "قدم تخطيطًا اقتصاديًا" أي أورد برنامجًا اقتصاديًا يحمل كيفية التمويل والإنجاز وكيفية التنفيذ، وجاء تعريف التخطيط الضريبي في المعجم بأنه يعني تنظيم الشؤون المتعلقة بالمطلق من أجل تلبية متطلبات التشريعات الضريبية، واللغة الإنجليزية هي-tax planning، ويمكن تعريف التخطيط الضريبي كما جاء عند الدولة الهولندية بأنه "دافعي الضرائب من خلال الأنشطة التشغيلية أو محاولة ترتيب أنشطة الشؤون الشخصية لتحقيق أدنى مستوى دفع من الضرائب". وبشكل عام يمكن تعريفه بأنه عبارة عن الإعداد والتطبيق لمختلف الاستراتيجيات من أجل الوصول بالضريبة المستحقة إلى أدنى مستوى خلال فترةٍ مخصصةٍ وفي نفس الوقت المحافظة على الامتثال للتشريع الضريبي وعدم معارضة الاجراءات القانونية، ويختلف تعريف التخطيط الضريبي عن التهرب الضريبي في أن  التهرب الضريبي يكون غير قانوني. فوائد التخطيط الضريبي لا بد من أن يكون هناك فوائد لأيّ عملية تخطيط تحدث خاصةً فيما يخص التخطيط الضريبي، فالسياسات الضريبية تمس السكان والمواطنين بشكٍل رئيس وتنعكس تبعاياتها على مستوى حياتهم من تغيرها للأحسن أو الأسوأ، ومن فوائده الواضحة: الوصول بالالتزامات الضريبية إلى المستوى الأدنى مما يساهم بتوفير الأموال اللازمة للمشاريع الاستثمارية. المساهمة بتقليل الضغط الضريبي للممولين من خلال الطرق والإجراءات القانونية، مما يتيح للممول أخذ الوقت الكافي للقيام بعمليات التخطيط المالي واتخاذ القرارات التمويلية والاستثمارية بناءً على أسسٍ سليمةٍ. المساهمة بتحقيق الأهداف الموضوعة من قِبل الحكومة والدولة مما يشجع الاستثمار وتطوير الاقتصاد، حيث أن ترك أموال الضريبة بيد منظمات الحكومة يؤدي إلى توسع المنظمات الاقتصادية وتشكيل هياكل جديدة تؤدي بدورها إلى تدفق الأموال النقديّة.

تعريف التخطيط الضريبي

تعريف التخطيط الضريبي

بواسطة: - آخر تحديث: 28 أكتوبر، 2018

الاقتصاد

يعدُّ اقتصاد الدولة سرَّ بقائها وقوّتها، فعندما يكون اقتصادها قويًا فإنّها تستطيع القيام بكل ما يحميها ويحمي مواطنيها مثل: التسليح المرخص، ورفع المستوى المعيشيّ للأفراد ممّا ينعكس إيجابًا على الحياة الاجتماعية وتقل معها المشاكل الاجتماعي التي تنتج في أغلب الأوقات بسبب الفقر وعدم توفر فرص عمل للعاطلين ، والضريبة إحدى الطرق التي تتبعها الدول من أجل العمل على تقديم الخدمات المميزة لهم، وهنالك مصطلح مشهور يسمّى التخطيط الضريبي الذي يندرج من ضمن التخطيط الاستراتيجي، ولم يستطع العلماء وضع تعريف دقيق وشامل له، ولكن سيتم اختيار أفضل المعلومات الواردة حول تعريف التخطيط الضريبي، بالإضافة إلى ذكر فوائده في الدولة.

تعريف التخطيط الضريبي

التخطيطُ في معجمِ المعاني الجامع اسم ومصدر لكلمة خَطَطَ، والتخطيط هو وضع خطط مدروسة للمجالات الاقتصادية والتعليمية والإنتاجية وغير ذلك، ويقال “قدم تخطيطًا اقتصاديًا” أي أورد برنامجًا اقتصاديًا يحمل كيفية التمويل والإنجاز وكيفية التنفيذ، وجاء تعريف التخطيط الضريبي في المعجم بأنه يعني تنظيم الشؤون المتعلقة بالمطلق من أجل تلبية متطلبات التشريعات الضريبية، واللغة الإنجليزية هي-tax planning، ويمكن تعريف التخطيط الضريبي كما جاء عند الدولة الهولندية بأنه “دافعي الضرائب من خلال الأنشطة التشغيلية أو محاولة ترتيب أنشطة الشؤون الشخصية لتحقيق أدنى مستوى دفع من الضرائب”.

وبشكل عام يمكن تعريفه بأنه عبارة عن الإعداد والتطبيق لمختلف الاستراتيجيات من أجل الوصول بالضريبة المستحقة إلى أدنى مستوى خلال فترةٍ مخصصةٍ وفي نفس الوقت المحافظة على الامتثال للتشريع الضريبي وعدم معارضة الاجراءات القانونية، ويختلف تعريف التخطيط الضريبي عن التهرب الضريبي في أن  التهرب الضريبي يكون غير قانوني.

فوائد التخطيط الضريبي

لا بد من أن يكون هناك فوائد لأيّ عملية تخطيط تحدث خاصةً فيما يخص التخطيط الضريبي، فالسياسات الضريبية تمس السكان والمواطنين بشكٍل رئيس وتنعكس تبعاياتها على مستوى حياتهم من تغيرها للأحسن أو الأسوأ، ومن فوائده الواضحة:

  • الوصول بالالتزامات الضريبية إلى المستوى الأدنى مما يساهم بتوفير الأموال اللازمة للمشاريع الاستثمارية.
  • المساهمة بتقليل الضغط الضريبي للممولين من خلال الطرق والإجراءات القانونية، مما يتيح للممول أخذ الوقت الكافي للقيام بعمليات التخطيط المالي واتخاذ القرارات التمويلية والاستثمارية بناءً على أسسٍ سليمةٍ.
  • المساهمة بتحقيق الأهداف الموضوعة من قِبل الحكومة والدولة مما يشجع الاستثمار وتطوير الاقتصاد، حيث أن ترك أموال الضريبة بيد منظمات الحكومة يؤدي إلى توسع المنظمات الاقتصادية وتشكيل هياكل جديدة تؤدي بدورها إلى تدفق الأموال النقديّة.