تعريف البورصة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٧ أكتوبر ٢٠١٩
تعريف البورصة

مفهوم التداول

إن التجارة هو مفهوم اقتصادي أساسي يشمل شراء وبيع السلع والخدمات أو تبادلها، مع تعويض يدفعه المُشتري للبائع، ويُمكن أن تتم بين المُنتجين والمُستهلكين، وعند التوجه لتعريف البورصة لا بُد من معرفة المقصود بالتداول، وهو ما يُعرف بعملية شراء وبيع الأوراق المالية، ويسمح بعرض السلع والخدمات على مستوى العالم للمُستهلكين، حيث يُمكن العثور على كل نوع من المنتجات تقريبًا في السوق الدولية من: الطعام والملابس وقطع الغيار والنفط والمجوهرات والنبيذ والأسهم والعُملات والمياه، كما يتم تداول الخدمات أيضًا من: السياحة والخدمات المصرفية والاستشارات والنقل، وهذا بدوره يُساعد على نُمو الاقتصاد بكفاءة أكبر، أما بالنسبة إلى الحكومة، فإن الاستثمار الأجنبي المباشر هو وسيلة يمكن من خلالها إدخال العُملات الأجنبية والخبرة للبلد.[١]

تعريف البورصة

إن تعريف البورصة والذي يعرف أيضًأ بسوق الأوراق المالية أو بسوق الأسهم هو عبارة عن تجميع للمشترين والبائعين للأسهم، والتي تُعتبر نوع من أنواع المُلكية على الشركات؛ حيث أنها تشمل الأوراق المالية المدرجة في البورصة العامة، وكذلك الأسهم التي يتم تداولها فقط من القطاع الخاص، حيث يتم طرح الأسهم ذات الأسهم المشتركة وكذلك أنواع الأوراق المالية الأخرى من سندات الشركات والسندات القابلة للتحويل،[٢] وتتم هذه الأنشطة المالية من خلال التبادلات الرسمية أو الأسواق خارج البورصة التي تعمل بموجب مجموعة محددة من اللوائح، في حين أن تعريف البورصة يشمل كلا المُصطلحين؛ سوق الأوراق المالية والبورصة فإنهما يُستخدمان بالتبادل، فالبورصة عادةً ما تكون مجموعة فرعية من الأولى.[٣]

وظائف البورصة

إن تعريف البورصة يضمن وصول جميع المشاركين المهتمين في السوق إلى البيانات الفورية لجميع أوامر البيع والشراء، حتى يساعد ذلك في تسعير الأوراق المالية بطريقة عادلة وشفافة، بالإضافة إلى عرض مطابقة فعالة لأوامر الشراء والبيع المناسبة، لذلك فإن البورصة لها عدة وظائف منها ما يأتي:[٣]

  • صيانة السيولة: في حين أن الحصول على عدد من المشترين والبائعين لأمن مالي معين خارج عن سيطرة سوق الأوراق المالية، فإنه لا بُد من التأكد من أن كل من هو مُؤهل ورغب في التداول يحصل على إمكانية الوصول الفوري للطلبات التي يجب تنفيذها.
  • أمان وصلاحية المعاملات: في حين أن المزيد من المشاركين مهتمون للعمل بكفاءة في السوق، إلا أن السوق نفسه يحتاج إلى التأكد من أن جميع المشاركين يتم التحقق منهم وأن يظلوا متوافقين مع القواعد واللوائح اللازمة، لذلك يجب أن تضمن أن جميع الكيانات المرتبطة العاملة في السوق يجب أن تلتزم أيضًا بالقواعد ضمن الإطار القانوني.
  • دعم جميع أنواع المشاركين المؤهلين: يتم إنشاء السوق من خلال مجموعة متنوعة من المشاركين، بما في ذلك صناع السوق والمستثمرين والتجار والمُضاربين، لذلك يجب على سوق الأوراق المالية ضمان أن جميع هؤلاء المشاركين قادرين على العمل بسلاسة للوفاء بأدوارهم المطلوبة.
  • حماية المستثمر: إن تعريف البورصة يشمل وجود مختلف أنواع المستثمرين من أثرياء ومؤسسين إلى مُستثمرين صغار، والذين قد يكون لديهم معرفة مالية محدودة، لذا تعمل البورصة على توفير التدابير اللازمة لحماية هؤلاء المُستثمرين من الخسارة المالية وضمان ثقة العملاء.
  • التنظيم المتوازن: يتم تنظيم الشركات المدرجة إلى حد كبير ويتم مراقبة تعاملاتها من قبل المنظمين في السوق، مثل لجنة الأوراق المالية والبورصة، كما تفرض البورصة أيضًا متطلبات معينة، مثل: تقديم التقارير المالية الفصلية في الوقت المناسب والإبلاغ الفوري عن أي التطورات ذات الصلة، للتأكد من أن جميع المشاركين في السوق يُدركون أحداث الشركات.

استراتيجيات الاستثمار في البورصة

إن تعريف البورصة يتضمن معرفة استراتيجيات الاستثمار في البورصة، والتي تُعرف على أنها تحليل أساسي أو تحليل فني، فيشير التحليل الأساسي إلى تحليل الشركات من خلال القوائم المالية الموجودة في ملفات هيئة الأوراق المالية والبورصات واتجاهات الأعمال والظروف الاقتصادية العامة، في حين أن التحليل الفني يدرُس حركة الأسعار في الأسواق من خلال استخدام الرسوم البيانية والتقنيات الكمية، لمحاولة التنبؤ باتجاهات الأسعار بغض النظر عن البيانات المالية للشركة، بالإضافة إلى ذلك يختار الكثيرون الاستثمار عبر طريقة الفهرس، ففي هذه الطريقة يحتفظ الشخص بمحفظة موزونة أو غير مُرجحة، تتكون من سوق الأسهم بأكمله أو جزء من سوق الأسهم، تهدف إلى زيادة التنويع إلى أقصى حد، وتقليل الضرائب من التداول المُتكرر للغاية، وركوب الاتجاه العام لسوق الأوراق المالية.[٢]

نصائح للاستثمار في البورصة

يُمكن أن يكون الاستثمار في سوق الأوراق المالية أمرًا صعبًا ومجزيًا عند معرفة تعريف البورصة، حيث أن هُناك بعض المعايير الأساسية التي يجب اتباعها لتجنب اتخاذ قراراتٍ ضارةٍ، حيث يُعد الاستثمار في الأسهم واحد من العديد من الخيارات لاستثمار الأموال، ولكن هذه ليست الطريقة الوحيدة لاستثمار الأموال حيث يٌمكن الاستثمار في العقارات أو السندات أو المقتنيات أو المعادن الثمينة أو العملات الأجنبية،[٤] لذلك إذا أراد الفرد الاستثمار في البورصة فإنه يُوجد العديد من النصائح التي يجب عليه إتباعها، ومنا ما يأتي: [٥]

  • الاستثمار في صندوق المؤشر بدلًا من الأسهم الفردية: هناك ثلاثة معايير يمكن الاستفادة منها للمساعدة في توجيه اختيار الصندوق؛ أولُها نسبة المصاريف، والثاني هو عدد الأسهم في الصندوق، وآخرها إجمالي الأصول تحت الإدارة.
  • الاستثمار في صناديق الاستثمار لتقليل المخاطر: يُمكن التوجه للاستثمار في صناديق الاستثمار ذات النمو الجيد للأسهم، حيث تُعد صناديق الاستثمار خطة استثمارية بسيطة، لكنها تعمل بشكل جيد مع معظم الناس.
  • تحديد الأهداف والغايات قبل الاستثمار: يجب أن يحاول كل مُستثمر تحديد أهدافه وغاياته قبل الاستثمار، فلا يوجد هدف خاطئ، ولكن من المهم فهم الأهداف من أجل المُساعدة على اتخاذ القرار.
  • اعتماد التداول على مجموعة قواعد وخطة تداول محددة: حيث تبدأ بتعلم المكونات الخمسة وإتقانها، ثم التمسك بما ينجح، وهذه المكونات الخمسة هي:
    • الإعداد: الإعداد هو نمط مخطط احتمالي كبير ثبت خلال الوقت للعمل كثيرًا.
    • الاستراتيجية: طريقة محددة لتداول الإعداد.
    • الدخول: لا بُد من اختيار الوقت المُناسب للدخول في عالم التداول.
    • التوقف: قبل البدء بأي عملية، لا بُد من معرفة الوقت المُناسب للتوقف واعتماد الطرق المُناسبة لها.
    • هدف الربح: لا بُد من تحديد هدف الربح في البداية، وعندما تسوء الأمور لا بُد من الخروج منها بالربح المُعتمد.

المراجع[+]

  1. "Trade", www.investopedia.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Stock market", www.wikiwand.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Stock Market", www.investopedia.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  4. "12 Things You Need to Know Before Investing in Stocks", www.thesimpledollar.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.
  5. "Top 25 Stock Market Tips From the Pros", www.fitsmallbusiness.com, Retrieved 02-10-2019. Edited.