تعريف الإعاقة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعريف الإعاقة

جسم الإنسان

مما لا شكّ فيه أنّ الله تعالى خلق الإنسان في أحسن تقويم وميّزه عن بقية المخلوقات بالعقل، ثمّ أقام عليه الحجة بإرسال الرسل والأنبياء لبيان طريق الحق له، ومن ثم أعطاه حرية اختيار الطريق التي يسلكها، وتتعاون جميع أجزاء جسم الإنسان معاً للمحافظة على قيامه بعمله بشكلٍ متناسقٍ وسليمٍ، ولكن قد يبتلي الله تعالى بعض الناس بالأمراض والمشاكل التي تفقد هذا الجسم القدرة على العمل بشكلٍ سليم وطبيعي كأجسام الآخرين السليمة، وأطلِق على هذه المشاكل اسم الإعاقة، ويحتاج من يعانون من هذه المشاكل إلى المساعدة النفسية والمعنوية، ولكن يجب التعرف أولاً على تعريف الإعاقة وأنواعها للتمكن من تقديم المساعدة المناسبة.

تعريف الإعاقة

يمكن تعريف الإعاقة بأنها حالة من تدنّي أو انعدام قدرة المصاب على ممارسة نشاط حياتي مهمّ واحد أو أكثر نتيجة إصابة بدنية أو نفسية حصلت منذ الولادة، أو نتجت عن حادثة ما، أو بسبب حالة مرضية دامت أكثر مما ينبغي لها أن تدوم، فقد يعجز المصاب عن تأمين مستلزمات حياته الشخصية بمفرده أو قد يتأخر عن المشاركة في النشاطات الاجتماعية كغيره حسب معايير مجتمعه السائدة، وقد تؤثّر الحالة عن نفسية المصاب وفي تطور تعليمه وتدريبه مما يجعله يتأخر عن رفقائه في عمره في الوظائف البدنية أو الإدراك أو كلاهما، وبذلك يطلق عليه من أصحاب الإعاقة.

لا تعدّ الإعاقة مرضاً وإنما تأخراً ملحوظاً أو انحرافاً يؤدّي إلى الإصابة بصعوبات خاصة لا توجد لدى الأفراد الآخرين، مما يستلزم توفير فرص خاصة للنمو والتعليم واستخدام أدوات وأساليب مكيفة لتناسب هذه الإصابات، وقد ارتأى الأطباء وعلماء النفس بتغيير مصطلح أصحاب الإعاقة إلى ذوي الاحياجات الخاصة؛ وذلك من أجل تحسين نفسية المصاب. لقد عرّفت منظمة العمل الدولية الشخص المعاق في مجال العمل بأنه " الشخص الذي تنخفض بشكل حاسم فرص حصوله على عمل أو العودة إلى عمله السابق أو فرص تدريبه وترقيته في عمله الحالي نتيجة خلل أو صعوبة واضحة في قدراته العقلية أو الحركية أو الحسية.

أنواع الإعاقة

  • الإعاقة الحركية: فقدان جزئي أو كلي للقدرة على الحركة أو القيام بالمهارات الحركية كالمشي والوقوف.
  • الإعاقة السمعية: هي فقدان كلي أو جزئي للقدرة على السمع مع أو بدون وجود مشاكل في النطق.
  • الإعاقة البصرية: هي وجود ضعف بصري أو عدم الرؤية بشكل جزئي أو الإصابة بالعمى وفقدان الإبصار بشكل كلي.
  • الإعاقة النطقية: هي فقدان كلي أو جزئي للقدرة على الكلام أو وجود مشاكل في النطق مما يضطر المصاب لاستخدام لغة الإشارة للتواصل مع غيره.
  • الإعاقة العقلية: وهي التي تنتج بسبب انخفاض ذكاء المصاب أو بسبب الإصابة بالأمراض النفسية، ويرافقها في الغالب صعوبة في التوافق النفسي والاجتماعي والسلوكي.