تعرف على الوحمة وأسبابها

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٨ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
تعرف على الوحمة وأسبابها

الوحمة هي عبارة عن علامة ملونة تظهر تحت سطح جلد الطفل الرضيع، و الجدير بالذكر أن من الممكن أن تظهر بعض الوحمات الجلدية بعد الولادة بفترة معينة، إلا أن معظم الوحمات تكون واضحة للناظرين عند الولادة، و كثيرا ما قد تبدأ بعض أنواع الوحمة بالتلاشي عند البعض أثناء الكبر،  و قد تبقى في الأحيان الأخرى كما هي، أو عند التقدم في العمر عند البعض الآخر تصبح الوحمة أكثر سمكا و أكثر قتامة في اللون، وتظهر الوحمة إما بسبب تراكم الأوعية الدموية تحت الجلد ويكون لونها وردي أو أحمر مزرق، أو بسبب نمو غير طبيعي للخلايا الصبغية والتي تكون عادة بلون بني أو أسود، و لكن ليس واضحا لغاية الآن  لماذ يعاني البعض من وجود الوحمة والبعض الآخر لا.

أنواع الوحمة

هناك أنواع عديدة من الوحمات التي تظهر تحت طبقات الجلد، بعضها  تكون بأحجام أو أشكال أو ألوان مختلفة كالأزرق أو الأزرق الرمادي و البني و الأبيض و الأرجواني، و من المعروف أن جميع الوحمات غير مؤلمة و غير ضارة و لكن من الضروري ان يقوم الطبيب بفحص جميع الوحمة للتأكد من أن الأمور بخير.

أنواع الوحمات الموجودة :-

  • بقع السلمون  وقد تدعى لدغة اللقلق أو قبلة الملاك، إذ  تمتاز بكونها رقيقة ، و ذات لون وردي، حيث تظهر على الجزء الخلفي من الرقبة و الجفوف العليا أو بين الحاجبين.
  • الشامات الخلقية يمكن أن تظهر في أي مكان على الجسم، و هي مختلفة في الشكل و الحجم إذ تظهر بلون بني .
  • بقع القهوة  تكون معظمها على نحو سلس، و تتراوح في اللون من البني الفاتح إلى البني الشوكولاه،  إذ تتواجد على الجذع و الساقين.
  • البقع المنغولية  البقع المنغولية على نحو سلس، وذات لون أرزق أو الأرزق الرمادي، و تظهر على أسفل الظهر و الأرداف.
  • أورام وعائية  ذات لون أزرق أو أرجواني، هي عبارة عن كتلة من الأوعية الدموية التي لا تنمو بشكل طبيعي، الأورام الوعائية تنمو في العديد من الأشكال و الأحجام، و يمكن أن تنمو على الجلد أو قد تمتد إلى أعمق الجسم.
  • البقع الحمراء أو الأرجوانية عبارة عن بقع حمراء اللون تظهر عند الولادة، ثم تصبح أكثر قتامة، و هي عبارة عن تجمع للأوعية الدموية، و قد تكون صغيرة و إما ذات لون كبير.

هل يجب معالجة الوحمات ؟

معظم الوحمات غير مؤذية و لا تحتاج إلى علاج، حيث أن بعضها بتلاشى أو يختفي مع مرور الوقت، و لكن في حالات نادرة تحتاج الوحمة إلى العلاج، لأنها قد تنمو بسرعة و بشكل داخلي مما قد يسبب مشاكل طبية (مثل مشكلة في البصر و التنفس و السمع و الحركة).

طرق ازالة الوحمة

هناك عدة طرق لإزالة الوحمات تتمثل بما يلي:-

  •  أولا : الأدوية مثل البروبرانولول.
  • ثانيا : العلاج بالليزر.
  • ثالثا : الجراحة.

الوحمة الحمراء

تظهر الوحمة الحمراء بأشكال مختلفة على الجسم، و بأحجام مختلفة، إلا أنها تكون في الواقع عبارة عن وحمة باللون الأحمر و تكون مرتفعة قليلا عن سطح الجلد، و تشبه حبة الفراولة، و هناك نوع أخر من الوحمة الحمراء، و التي تكون عبارة عن مساحة مسطحة من اللون الأحمر أو الوردي الذي يظهر تحت الجلد، و الجدير بالذكر، أن أغلب أنواع الوحمة الحمراء يكون في أماكن غير مكشوفة للناظرين، كالبطن و الظهر أو فروة الرأس.

الوحمة البنية

تعرف الوحمة البنية بأنها عبارة على ظهور أو تغير في لون البشرة من اللون الأبيض إلى اللون البني، و إن كان لون البشرة حنطي، فيتحول اللون إلى اللون الأسود،  و الجدير بالذكر أن هذا النوع من الوحمات، يمكن أن تزيد مساحته مع التقدم في العمر، مع ظهور الشعر في مكان الوحمة.

الوحمة البيضاء

تعرف الوحمات البيضاء على أنها عبارة عن وحمة تظهر بأشكال و أحجام مختلفة، و تحتاج إلى عملية جراحية، لكي يتم علاج هذا النوع من الوحمات، و يتم خلال هذه العملية، زراعة خلايا صبغية، لاعادة توازن اللون للجلد من جديد.

الوحمات السرطانية

تعتبر الوحمات و الشامات من أكثر أنواع  الوحمات التي يمكن أن تتحول إلى أورام سرطانية، لذلك من الجيد أن يقوم الشخص الذي يعاني من مشكلة الوحمات بالفحص الدوري، من أجل الحصول على تشخيص دقيق و دوري للاطمئنان عن الحالة الصحية العامة، و الجدير بالذكر، أن هذا النوع من الوحمات، غالبا ما يصيب منطقة الصدر و  الكفين و القدمين، و تصيب جميع أنواع البشرة البيضاء و السمراء دون اختلاف.