تعبير عن وصف اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٩ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
تعبير عن وصف اللغة العربية

تعبير عن اللغة العربية

كتابة تعبير عن وصف اللغة العربية تعني أن تقفَ الحروف والكلمات وقفة عِزٍ وشموخ أمام هذه اللغة العظيمة، التي اختارها الله تعالى من بين جميع اللغات لتكون لغة القرآن الكريم، وهذا تشريفٌ لهذه اللغة ورفعٌ من قدرها، فاللغة العربية هي أمّ اللغات وأكثرها سحرًا وبيانًا، وهي اللغة التي لم تعجز عن أي وصف مهما كان معقدًا وكبيرًا، واللغة العربية استطاعت بثمانية وعشرين حرفًا فقط أن تبلغ المجد، وأن تكون بحق لغةً جميلة وأنيقة، وهي لغة الشعر والأدب والسجع والخطابة، وكم من الكلمات والعبارات والقصائد قيلت في وصفها ومدحها، لهذا فإنّ كتابة تعبير عن وصف اللغة العربية لا يمكن أن تكفيَه بضعة سطور، بل يحتاج إلى مجلداتٍ كثيرة ليُحيط بكلّ ما في هذه اللغة من جمال.


اللغة العربية من اللغات السامية الأكثر نطقًا وتحدّثًا وانتشارًا في العالم، ويُطلق عليها أيضًا لقب "لغة الضاد"، تمييزًا لها على باقي اللغات، إذ إنها أول لغة في العالم استخدمت حرف الضاد، وهي من اللغات التعليمية التي تستطيع أن تصف جميع أنواع العلوم بمختلف تخصصاتها، ويوجد في العالم أكثر من مئتين وثمانين مليون شخص يتكلمون اللغة العربية، وما يميز اللغة العربية أيضًا تفرّدها بالتثنية عن باقي اللغات، كما أنّها توصف بلغة الشعراء والأدباء، وفيها الكثير من القواعد التي لا توجد في لغةٍ غيرها مثل: أسماء الأفعال وحروف الاستقبال.


يحتفل العالم في الثامن عشر من شهر كانون الأول من كل عام بيوم اللغة العربية، حيث حُدد الاحتفال بهذا اليوم من قبل الأمم المتحدة، وهو يومٌ لذكر محاسن هذه اللغة العظيمة وإدراك أهميتها، ومن واجب العرب أن يهتموا بلغتهم ويمنحوها الأولوية من بين جميع اللغات، وأن تكون دومًا في الصدارة، وأن يعتمدون عليها في التعليم الأساسي والجامعين ففي الوقت الحاضر تواجه اللغة العربية جحودًا كبيرًا، حتى من بعض أبنائها، وهذا يدلّ على جهلهم بفخامة هذه اللغة وقيمتها، فهي لغة أهلِ الجنة.


وهي أغزر لغة من بين اللغات جميعها من حيث عدد مفرداتها وعدد المترادفات فيها، لذلك فإنّ كتابة تعبير عن وصف اللغة العربية يحتاج إلى الوقوف قليلًا أمام عظمة هذه اللغة، فهي اللغة التي يحتاجها أكثر من مليار مسلم في العالم أثناء قراءتهم للقرآن الكريم وأداء شعائر دينهم، لهذا فإنّ إتقانها قراءة وكتابة ومحادثة ضرورة لا يجوز الاستغناء عنها أبدًا، كما يجب الحرص على التحدث بالعربية الفصحى قدر الإمكان، لأنها أصل اللغة العربية.