تعبير عن اللغة العربية للصف السادس

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٨ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
تعبير عن اللغة العربية للصف السادس

تعبير عن اللغة العربية للصف السادس

عند كتابة موضوع تعبير عن اللغة العربية للصف السادس، فإنّه سيتم الحديث عن أم اللغات في العالم، فهي من أكثر اللغات المنتشرة بين سكان الأرض، كما أنّها اللغة التي يوجد فيها حرف لا يوجد في أي لغة أخرى، وهو حرف الضاد الذي كان سببًا في تسمية اللغة العربية بلغة الضاد، وقد كانت اللغة العربية فيما مضى لغة العلم والمعرفة، بسبب وجود عدد كبير من العلماء العرب والمسلمين الذي صدرت عنهم العديد من المؤلفات في الطب والصيدلة وعلم الحساب وعلم الفلك، وتركوا خلفهم هذه المؤلفات التي تم تدريسها في العديد من المعاهد والأكاديميات في مختلف بلدان العالم.

وعند كتابة موضوع تعبير عن اللغة العربية للصف السادس لا بُدَّ من بيان أهمية اللغة العربية وخصوصيتها من الناحية الدينية، وهي سمة تتميز بها اللغة العربية عن بقية لغات العالم، فهي لغة القرآن الكريم الذي نزل على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- بلسان عربيّ مبين، فيلزم المُسلم أن يكون مُجيدًا للغة العربية؛ لأنّها تتداخل مع الفرائض وأركان الدين، فيقرأ المسلم القرآن باللغة العربية في الصلاة التي هي الركن الثاني من أركان الإسلام، فضلًا عن أن الدخول في دين الإسلام يتم بلفظ شهادة ألا إله إلا الله وأن محمدًا -عليه الصلاة والسلام- عبده ورسوله.

كما تتميّز اللغة العربية بسلاسة العبارة اللغوية فيها، وقوة التصوير والوصف، وجزالة الألفاظ والمفردات، ودقة البيان والمعاني، فهي تدخل في التفاصيل بأقل عدد ممكن من الكلمات، كما تُعدّ ذات حساسية هائلة، حيث إن تغيير حركة أحد حروف الكلمات التي تتكون منها العبارة اللغوية يؤدي إلى تغيير المعنى بشكل كبير، ولذلك كان القرآن الكريم الذي نزل على سيدنا محمد -صلى الله عليه وسلم- وبقي خالدًا حتى اليوم مُتحديًا لأهل مكة الذي عُرفوا ببراعتهم في استخدام اللغة، وفصاحتهم في الشعر والخطابة، وعندما نزلت بعض آيات كتاب الله تعالى أيقن العديد من فصحاء أهل مكة بأن هذا الكتابة مُنزل من خالق عظيم، وليس لبشر أن يبلغ ما بلغه القرآن الكريم من فصاحة وبيان.

وفي ختام كتابة موضوع تعبير عن اللغة العربية للصف السادس لا بُدَّ من الإشارة إلى أهمية المحافظة على اللغة العربية والاهتمام بها، وألّا يقتصر ذلك على حصة اللغة العربية أن يأخذها الطلاب في المدارس أو المعاهد العلمية، بس يجب أن يتم تدريب الطلاب على التحدث باللغة العربية السليمة أمام الناس، بالإضافة إلى الدَّور الهام الذي يؤثر به حفظ آيات القرآن الكريم في تنمية المقدرة اللغوية لدى الناس، كما ينبغي على الآباء أن يهتموا بالمواهب الأدبية لأبنائهم، ويعزّزوا فيهم حبَّ اللغة لأنّها مرتبطة بالموروث العربي الإسلامي، وتحفظ لأبناء العربية هويتهم مهما حاول أعداء اللغة العربية التعدي عليها، أو طمس هويتها.